: آخر تحديث
مجلس العموم يصوت بغالبية ضئيلة ضد قانون الاتحاد

ماي تهزم الرافضين لـ"بريكست"

نصر المجالي: تجاوزت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مرحلة كانت يمكن أن تحرج حكومتها بشأن قانون الاتحاد الأوروبي، من خلال رفض مجلس العموم يوم الثلاثاء بغالبية بسيطة تعديلا يمنح البرلمان حق النقض مستقبلا لاتفاق نهائي حول بريكست مع بروكسل. 

وصوت 324 نائبا من أعضاء مجلس العموم ضد التعديل الذي كان ادخله مجلس اللوردات، الغرفة العليا في البرلمان، على مشروع قانون الانسحاب من الاتحاد الاوروبي الذي كان من شأنه ان يمنح البرلمان سلطة اعادة الحكومة إلى طاولة المفاوضات إذا اعتبر ان الاتفاق مع بروكسل غير مناسب. بينما وافق عليه 298.

وبهذه النتيجة تكون ماي تجاوز احتمال نكسة جديدة في مساعيها لإحراز تقدم في إجراءات التفاوض على الخروج من الاتحاد الأوروبي، بينما تراجعت "ثورة" المتمردين على (بريكست) الراغبين بالبقاء في الاتحاد.

تنازلات 

وقال مراقبون إن فوز ماي، جاء على شكل وعود وتنازلات لزعيم رفض الخروج من الاتحاد الأوروبي الوزير السابق دومنيك غريف الذي كان يحظى بدعم كاف لإحداث هزيمة مهينة للحكومة حول قانون الخروج. 

ومن أجل تفادي هزيمة الحكومة، يبدو أن المدعي العام روبرت باكلاند قد تنازل عن مطالب غريف لإجراء تصويت في مجلس العموم إذا قررت الحكومة الابتعاد عن المحادثات دون التوصل إلى اتفاق أو إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول 30 نوفمبر المقبل.

وأشار باكلاند إن مجلس الوزراء سيناقش يوم غد الأربعاء طلبا ثالثا من النائب غريف يسمح لأعضاء مجلس العموم بتولي أمر التفاوض إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق في فبراير 2018.

تحذير ديفيز

وفي وقت سابق، حذر وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي ديفيد ديفيز من أن بقية الرفضين للخروج يحاولون إلغاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عن طريق فرض تعديل على قوانين حاسمة بشأن ترك الاتحاد الأوروبي.

وحذر الوزير ديفيز من أنه لا ينبغي القيام بأي شيء لربط أيدي الحكومة في مفاوضاتها مع بروكسل أو إعادة كتابة دستور المملكة المتحدة في محاولة لتعطيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الهجرة ومفاوضات بريكست على جدول أعمال القادة الأوروبيين
  2. هل تساهم زيارة ماكرون إلى لبنان في حلحلة عقد تأليف الحكومة؟
  3. كوريا الشمالية ستغلق نهائيًا موقع التجارب الصاروخية
  4. ماتيس: باق في منصبي وزيرًا للدفاع
  5. الغموض يلف قضية اختفاء أشهر ممثلة في الصين
  6. هل باتت أيام الأسد معدودة؟
  7. السعودية تدعو للتكاتف الدولي لمواجهة
  8. نتانياهو يعزي بوتين متوعدًا طهران ودمشق
  9. الطب الجينومي يحل ألغازًا مرضية
  10. قادة أقدم حزب شيعي حكم العراق 13 عامًا يرسمون نهايته
  11. بوتين: ظروف عرضية ومأساوية وراء إسقاط الطائرة
  12. النواب الأردني يحسم مدة خدمة تقاعد الوزراء
  13. إسرائيل تحمّل الأسد وإيران مسؤولية اسقاط الطائرة الروسية
  14. الخارجية الأميركية تدافع عن نفسها من تهمة
  15. موسكو في فوضى و
  16. رئيس تحالف الحشد يسحب ترشيحه لرئاسة الحكومة العراقية
في أخبار