: آخر تحديث

الى متى يظل الاسلام أسيرا لآيات الجهاد؟

الاستنكار الذي حصل على أقوال رئيس الوقف الشيعي في العراق بشأن آيات الجهاد في القرآن الكريم والاسلام ضد الكفار المشركين وكفار أهل الكتاب من النصارى واليهود، وبالرغم من كون الكلام عائد الى سنوات السابقة لكن المطالبة باقالة المسؤول وابداء الرفض القاطع لهذا التأويل حول فكرة الجهاد المتبناة من قبل المتشددين والمتطرفين والحركات والمنظمات الاسلامية الارهابية كانتا من حسنات ردود الافعال.

 وبالرغم ان شيعة العراق (ولا اقصد شيعة ايران) يلاحظ عليهم المرونة وعدم التشدد في التعامل مع الاقوام والمذاهب الدينية الاخرى من أهل ومن غير أهل الكتاب، ولكن اطلاق هذا التأويل والتفسير من مسؤول ورجل ديني شيعي يحسب من باب الاستغراب، وذلك لأن احداث منطقة الشرق الاوسط في العقدين الاخيرين أثبتت ان من تمسك واستند الى التفسيرات المتطرفة لآيات الجهاد والقتال والنفير هم الحركات والمنظمات الارهابية المحسوبة على المذهب السني، ولم يسجل ظهور حركة ارهابية تكفيرية محسوبة على المذهب الشيعي استنادا الى الايات القرانية بشأن الجهاد، وما حصل من مد شيعي في المنطقة ورائه أجندات ايرانية من باب كسب مصالح ونفوذ سياسية وهي بعيدة كل البعد عن مفهوم الدعوة والارشاد، وشيعة العراق براء منها.

والمعروف ان ايات الجهاد ذكرت في سور عديدة من القران الكريم وهي بحدود (127) آية، وكذلك ايات القتال وهي بحدود (167) آية، وآيات النفير وهي بحدود (6) آيات، والمشكلة الجوهرية التي وقع فيها الفكر الاسلامي والتفسيرات الكثيرة والمتنوعة للقران ومنذ أكثر من الف سنة هو منح تلك الايات خاصية العمل بها في كل زمن وفي كل مكان، وهذه تعتبر طامة كبرى في مسيرة الامة والشعوب الاسلامية لأنها تستند الى جانب لاعقلاني ولا منطقي في التفاعل مع تطور مراحل حياة البشرية، وفي التعامل مع تقدم الزمن الذي يحمل تغييرات جديدة في كل مجالات حياة الانسان على مدار السنوات والعقود والقرون، وآفة العصر لدى شعوب وبلدان واقاليم العالم الاسلامي اننا نتعامل بتخلف ورجعية ولاعقلانية مع ثمارات ونتاجات معارف وعلوم وتكنولوجيات الألفية الثالثة والتي سجلت تطورات عملاقة بنسبة 5000% بالمقارنة مع ما قبل خمسين سنة، فكيف بالمقارنة مع ما قبل مئة سنة او الف سنة!؟، وآفة حياتنا المعاصرة هي ان بعض العقول الدينية المتحجرة المحسوبة على الاسلام تتعامل مع آيات الجهاد على أساس ان زمننا ما زال هو زمن النبي محمد (ص) وزمن عصر الدعوة، وعلى الرغم من تأكيد مجموعة من الآيات على ان زمن الجهاد والقتال والنفير قد انتهى، ولكن هذا لا يعني وقف الدعوة للاسلام والسلام والمحبة والوئام بالموعظة الحسنة والمجادلة الطيبة وعلى نطاق الافراد وليس الجماعات، ومن هذه المجموعات آيات السلام وهي (7) آية، آيات السلم وهي (6) آية، وآيات الاصلاح (1) آية. 

ومن المحاسن العظيمة للاسلام وجود آية كريمة في القران الكريم تفتح باب الانسانية على مصراعيها على المسلمين كافة بجميع مذاهبهم وتدفع بهم الى التعايس السلمي والمدني مع جميع اقوام وشعوب وامم العالم وبجمع اديانهم ومذاهبهم وطوائفهم الدينية السماوية وغير السماوية، وهذه الآية الكريمة هي "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ" (البقرة: 208)، حيث نجد فيها تأكيدا وتشديدا على دعوة جميع المؤمنين برب العالمين من المسلمين ومن أهل الكتاب ومن عير أهل الكتاب للدخول في السلم كافة وعدم اتباع خطوات الشيطان المؤدية الى التقاتل والتحارب والتفرقة واراقة الدماء، ومن وراء متن وفلسفة هذه الآية نستلهم ان العنف الوارد في ايات الجهاد والقتال والنفير يقصد به فترة محددة في مرحلة الدعوة بحضور النبي محمد (ص) وهي فترة ما قبل فتح مكة، والفهم العقلاني يستنتج ان تلك الايات لا يقصد العمل بها في المرحلة التي تلت عملية فتح مكة واعلان الدولة الاسلامية وما بعدها.

ومما يندى له جبين الانسانية ان بعض المراجع الاسلامية خاصة لدى المكون السني ولحد الان لم تكفر باهل الحركات والمنظمات الارهابية مثل القاعدة وتنظيم داعش الارهابي والحركات المتطرفة الاخرى، ومن هذا الموقف يقرأ ان الاسباب الموجبة والمصادر النصية التي تتحجج بها الحركات الااسلامية الارهابية يبدو انها تؤخذ بصحتها من قبل تلك المراجع ولهذا التزمت جانب الصمت.

ولهذا بات على المراجع الاسلامية التحرر الفكري واجبا، واجراء مراجعات تاريخية وانسانية ضرورة ملحة لاعادة النظر فيما تخص ايات الجهاد والقتال لتخليص القران الكريم والاسلام والمسلمين من الشائكة العنفية التي تلصق بهم وتحوم حولهم من قرون، والحاجة الى البرهان على برائتهم من تهم العنف والقتل والتشدد بالعقل والمنطق، وخلاصهم من تهمة الارهاب التي لحقت بهم نتيجة الاعمال والافعال الاجرامية للحركات والمنظمات الارهابية الاسلامية، ومن أجل هذه الغاية النبيلة لابد من اتباع خارطة الطريق التالية:
أولا: اجماع جميع المراجع الاسلامية لكل المذاهب على اقرار تاريخي وهو ضرورة الاتفاق على ان ايات الجهاد والقتال والنفير لا تخص فترة ما بعد فتح مكة بحكم الضرورات الانسانية ومباديء بناء الدولة المدينة التي تجمع تحت خيمتها كل الشعوب والاقوام والاديان والمذاهب المتنوعة السماوية وغير السماوية.

ثانيا: ابعاد جميع نماذج المذاهب الاسلامية من كل أشكال العنف والتطرف والتشديد واقرار ذلك باعلان او بيان عالمي من المراجع مؤكدا ان الاسلام دين السلام والمحبة والوئام وهو مسخر لخدمة البشرية، ومثبتا فيه جميع مباديء وقيم حقوق الانسان المستخلصة من كل الاديان والتجارب البشرية والمهذبة والمنظمة بعقول العلماء والحكماء والفلاسفة على مر ازمان تاريخ الفكر الانساني.

ثالثا: اقرار جميع المراجع الاسلامية بجميع مذاهبه على مبدأ فصل الدين عن الدولة وحصر وتحديد العلاقة الدينية للفرد بربه وبمذهبه بعيدا عن تدخل الدولة والمجتمع، وفك ارتباط الدولة بالدين الرسمي لان الاخيرة حالة دنيوية ترتبط بحياة الانسان والمجتمع في الدنيا ولا ترتبط بالاخرة.

رابعا: الغاء جميع التفسيرات المفسرة للقران الكريم من بداية ظهور أول تفسير الى اخر تفسير، والتي يقدر عددها بأكثر من خمسة الاف تفسير، لانها جهود فردية تتسم بالقصور الكامل وهي تخص زمانا ومكانا معينا يتعلق بالمفسر ولا يتعلق بالنصوص، وكذلك لان التفسيرات لا تستند الى رؤى شاملة مستندة الى احكام العقل والمنطق والواقع، وبدلا من ذلك نقترح تشكيل هيئة مؤسساتية من علماء العلوم والشريعة والفلسفة ومن كافة الاختصاصات العلمية والدينية واللغوية والادبية والاجتماعية والاقتصادية والطبية والنفسية وغيرها لكتابة تفسير مبين للقران الكريم بجهود جماعية وبرؤية علمية ومنطقية بعيدة عن الاجتهادات الفردية والمذهبية والطائفية والمتطرفة وبعيدة عن قراءات التراث الماضي، والضرورة التاريخية تستدعي تبني هذه الفكرة لاهمية بيان ورسم الاطار الصحيح للفكر الاسلامي على أساس رؤية انسانية وعلمية وواقعية.

خامسا: ضرورات تفكير المراجع الشيعية العراقية (وليست الايرانية) بتقديم نموذج مذهبي يتصف بالعمومية والعقلانية والانسانية الشاملة لاعتدال المذهب الجعفري، لكي يقبل به من قبل المذاهب الاخرى بمرونة وواقعية بعيدا عن التطرف والطائفية، ومحاولة تبني تلك المراجع لمبدأ فصل الدين عن الدولة كحل جذري لازالة الخلافات المذهبية وارساء نموذج انساني كبير على الحياة العامة العراقية.

سادسا: ارتكاز جميع المراجع الى ميدأ تحقيق العدالة الانسانية والاجتماعية في كافة المجتمعات الاسلامية وفق للمواثيق واللوائح الخاصة بحقوق الانسان الصادرة من الامم المتحدة لابعاد العنف والتشدد من تلك البيئات، واعتبار تلك المواثيق قواعد تنظيمية بتفاصبل نصية تؤمن العدالة المقصودة لكونها مستخلصة من تجارب عموم البشرية وهي ثمرة عقول حكيمة تبنت خدمة الانسانية هدفا ساميا لها.

سابعا: اقرار المراجع بالزام جميع المكونات الحكومبة والمدنية في مجتمعات وشعوب العالم الاسلامي بتبني فكرة تنمية الانسان هدفا أساسيا ورئيسيا لها مع ضمان توفير كافة المستلزمات لها مع شمول كافة افراد المجتمع بها، وذلك لتأمين حياة حرة كريمة لكل انسان وذلك لضمان الحاضر والمستقبل بامال واقعية.

باختصار هذه اهم المرتكزات الاساسية التي يمكن الاستناد اليها للسيطرة على الاثار السلبية والكارثية التي جلبتها ايات الجهاد والقتال والنفير في الفران الكريم على المسلمين كافة، والتي استغلت من قبل طوائف وحركات ومنظمات ارهابية لالحاق اضرار كبيرة بالاسلام وبالمجتمعات الانسانية في أغلب انحاء العالم، ولا شك ان سمات الجرأة والشجاعة والمسؤولية التاريخية والمشاعر الانسانية والحرص على الاسلام المتسم بالسلام والبعيد عن العنف والقتل والدم، خواص مطلوبة للاعضاء وللممثلين عن المراجع الاسلامية بجميع مذاهبها ولكل من يتبنى الافكار الواردة في هذا المقال المتواضع، وبالرغم من الاقرار بصعوية بعض الافكار بسبب العقلية المتخلفة التي تتحكم بالمجتمعات الاسلامية فان الصبر والتحمل مطلوبان لاداء هذه الرسالة الانسانية لارساء طريقها ومسيرتها وابعادها عن العنف والارهاب، ولهذا نأمل الخير في تقبل ما ورد اعلاه وهي في كل الاحوال ان أصبنا او اخطأنا فهي رؤية فكرية من قلمنا المتواضع نابعة من الايمان بالرأي والتعبير الحر الذي ضمنه لنا الدستور العراقي الدائم، والله من وراء القصد.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 81
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الشيعي يقصد بالجهاد ابادة
المسلمين السُنه انها تقية - GMT الأربعاء 17 مايو 2017 09:21
انها تقية شيعية والا فإن المقصود بالجهاد هنا جهاد المسلمين والسنة وليس المسيحيين ولا اليهود وليس المشركين لان هؤلاء تاريخياً احباب ومما لا شك فيه إن فرقة الشيعة الإثني عشرية ( الرافضة ) من أشهر الفرق الشيعة ، قلة في العلم والعقل , والتناقض والاضطراب , والعداء للمسلمين , والتعاون مع الأعداء ضد المسلمين , وأنهم من أكذب الطوائف , وأنهم من أبعد الطوائف عن الدين , ونص على أن معتقدهم من أخبث المعتقدات , وذكر أنهم من أحقد الفرق على المسلمين , وأشدهم خطرا عليهم والرافضة أشد بدعة من الخوارج , وهم يكفرون من لم تكن الخوارج تكفره , كأبي بكر وعمر , ويكذبون على النبي صلى الله عليه وسلم , والصحابة كذبا ما كذب أحد مثله , والخوارج لا يكذبون , لكن الخوارج كانوا أصدق وأشجع منهم , وأوفى بالعهد منهم , فكانوا أكثر قتالا منهم , وهؤلاء أكذب وأجبن وأغدر وأذل , وهم يستعينون بالكفار على المسلمين , فقد رأينا في الحاضر ورأى المسلمون أنه إذا ابتلي المسلمون بعدو كافر كانوا معه على المسلمين , كما جرى لجنكزخان ملك التتر الكفار , فإن الرافضة أعانته على المسلمين . وفي الوقت الحاضر تعاونوا مع الأمريكان واليهود ومع الروس على ذبح المسلمين وابادتهم في العراق وسوريا ويهددون باحتلال الحرمين فكيف يكون هؤلاء مسلمين ؟! هل تعلم ‏أن مشاهد الذبح والسلخ لميليشيات ⁧‫#جحش‬⁩ في ⁧‫#العراق‬⁩ وحده التي نشرها الشيعة افتخارا بها وتأييداً ‏تبلغ 7 أضعاف ما فعلته داعش وكل الجماعات الاسلامية المسلحة ‏هل تعلم أن عصابات ⁧‫#جحش‬⁩ سرقت 200 مكتب صرافة ومتجراً في بغداد وحدها بقوة السلاح خلال عامين ؟! أحياء بغداد تباع بين عصابات الحشد بالملايين ‏لا يعلم كثيرون أن عصابات ⁧‫#جحش‬⁩ هي الجهة الوحيدة التي تعبر نقاط التفتيش بالعراق دون تفتيش ‏يكفي وضع شعار إحدى هذه العصابات مع شعار ⁧‫يا حسين‬⁩ هل تعلم ان مليشيا كلدانية وارمينية تقاتل بسلاحها وبصلبانها مع الشيعة والعلوية في العراق وسوريا !
2. 300 اية ارهاب!!!
هيـام - GMT الأربعاء 17 مايو 2017 09:37
يقول الكاتب الحترم : ايات الجهاد وهي بحدود (127) آية، وكذلك ايات القتال وهي بحدود (167) آية، وآيات النفير وهي بحدود (6) آيات، - في المقابل : آيات السلام وهي (7) آية، آيات السلم وهي (6) آية، وآيات الاصلاح (1) ) , يعني 300 ايه ارهاب مقابل 14 ايه سلم فقط غالبيتها منسوخه بايات قتال . بالاضافه لذلك هناك ايات اخرى كثيره تحرض ضمنا او بشكل غير مباشر على القتل الارهاب يصعب حصرها , فماذا يبقى من الاسلام ؟؟وعهل على هذا الاساس يعقل ان يدعى ان الاسلام دين سلام ؟؟؟ولو عالجنا موضوع ايات القتال كيف سنعالج الالاف الاحاديث القتاليه والارهابيه؟؟, وكيف سنعالج السيره النبويه ذاتها؟؟؟ثم ان الايه الوحيده اللتي ذكرها الكاتب (يا ايها اللذين امنو ادخلو في السلم كافة ..الخ) ليست موجه لكل الناس وكلمة السلم فيها المقصود بها الاسلام وليس السلام , وهي جاءت من اجل بعض اليهود اللذين اسلمو وسألو نبي الاسلام اذا يجوز لهم اقامة السبت رغم انهم اصبحو مسلمين , فلم يقبل لهم ذلك . يعني هي ليست اية سلام ولا تسامح بل العكس هو الصحيح .
3. بغرض الاساءة الى الاسلام
صنعوا الارهاب وأدواته - GMT الأربعاء 17 مايو 2017 09:40
الاسلام موجود منذ الف واربعمائة عام ونيف والمسلمون ولماذا لم يكن المسلمون السنة ارهابيون قبل عقدين او أربعة عقود ؟! ذلك انه ارهاب مصنوع خاصة بعد سقوط الشيوعية التي كان يخيف بها الغرب مواطنيه وبعد استقرار المنطقة وتطفيش المسيحيين المشارقة الذين يحتاجهم الغرب / في ألمانيا تم كشف عمليه ارهابيه تضع عدة استفهامات على جميع احداث العمليات الارهابيه الاخرى.! من اراد القيام بالعمليه ليس مسلم ولا عربي انما ضابط الماني بالجيش الالماني استطاع ان يسجل نفسه كلاجئ سوري.! وتم تسيير اموره وكان ينوي ان يقوم بعمليه ارهابيه ليتم الصاقها بالمسلمين و يشوه صورة اللاجئين والاغرب ان الشرطه النمساويه سبق ان قبضت عليه في المطار لحمله مسدس وتم اطلاق سراحه بعد التواصل مع المانيا بحجة انه عسكري وحمله للمسدس كان خطأ غير مقصود وعملية القبض هذه تمت بعد ان انتحل شخصية اللاجئ في اخر عام 2015 والاغرب ان لغته العربيه ضعيفه كيف استطاع ان يسجل نفسه كلاجئ سوري في المانيا ونظام البصمه لم يتعرف عليه..! وما يزيد الغرابه انه عسكري بالجيش على حدود فرنسا وقد اختفى لفتره طويله ولم يتم البحث عنه.! بالتأكيد ان خلفه جهه قويه والكشف كان مصادفه بعد ان قبض عليه الامن النمساويه وافرج عنه . كثفت النمسا البحث عنه لتكتشف انه مسجل لاجئ سوري..! مع أنه ألماني ، و اعتقد لو حدث العمل الارهابي ستخرج علينا داعش للتبني ويكون مثله مثل اي عمل اخر يتحمل تباعته المسلمين واللاجئين بشكل خاص...! نسأل الله ان يكشف امر كل خبيث وان يرد كيده في نحره..
4. اين هو القتل يا ابناء
وبنات الرهبان والقسس - GMT الأربعاء 17 مايو 2017 10:41
فين القتل يا ابناء الخطيئة ؟ وأبناء الرهبان والقساوسة
5. وهي آيات الجهاد والقتال
اضرتك في ايه يا مسيحي ؟! - GMT الأربعاء 17 مايو 2017 10:48
وهيه آيات الجهاد اضرتكم فيه يا كنسيين انعزاليين صليبيين جهلة حقدك دا الواحد منكم يولد مسيحي ويعيش مسيحي ويدخل موقع ايلاف ويشتم الاسلام والمسلمين مسيحي ويموت مسيحي وحيخش نار الابدية مسيحي برضو
6. يا سلام اتفرج على الآيات
التي بتنقط محبة وسلام - GMT الأربعاء 17 مايو 2017 10:50
‪يحدثنا الكتاب المدعو المقدس وهو كتاب أهل المحبة عن الأوامر المنسوبة لله تعالى والتي تبين شروط القتال والحصار وأخذ السبايا . وتبين وجوب قتل الأطفال والنسساء والشيوخ وحتى الحيوان , كما تبين القصص التي حدثت وكيف شقوا بطون الحوامل بأمر الرب إلههم , إله المحبة.وسنعرض النصوص بدون تعليق ‬ ‪كيف تقرأون فى كتابكم (ملعون من يمنع سيف من الدم )؟ كيف تقرأون (أقتلوا للهلاك ) وكيف تقرأون (والحوامل تُشق) ؟ كيف تقرأون (اقتلوا طفلا او امراة او حتى البقر والغنم والحمار) ؟ وتقرأون كل هذا بأمر الرب، وكما امر الرب ويتكرر هذا فى اكثر من 100 موضع فى كتابكم ومثله الكثير من الظلم والسلب والنهب بأمر الرب قرابة 46 مرة ثم من 399 موضع كذلك ، يحبذ العنف والارهاب تستنبط الكنيسة فى نهاية المطاف لأتباعها و تبشرنا بـ (يسوع بيحبك ومات عشانك )اذا بحثت عن كلمة سيف فى الكتاب المقدس ستجد أنه ذكر أكثر من 400 مره ... هل يستخدم السيف فى المحبة أيضا !.- في انجيل لوقا 22: 37 .... على لسان المسيح ابن مريم عليه السلام "فَقَالَ لَهُمْ "يسوع": لَكِنِ الآنَ مَنْ لَهُ كِيسٌ فَلْيَأْخُذْهُ وَمِزْوَدٌ كَذَلِكَ وَمَنْ لَيْسَ لَهُ فَلْيَبِعْ ثَوْبَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفاً".وفي انجيل لوقا 12: 49-53” على لسان المسيح ابن مريم عليه السلام جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى الأَرْضِ فَمَاذَا أُرِيدُ لَوِ اضْطَرَمَتْ؟ وَلِي صِبْغَةٌ أَصْطَبِغُهَا وَكَيْفَ أَنْحَصِرُ حَتَّى تُكْمَلَ؟ أَتَظُنُّونَ أَنِّي جِئْتُ لأُعْطِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ؟ كَلاَّ أَقُولُ لَكُمْ! وفي نجيل لوقا 19: 27 على لسان المسيح ابن مريم عليه السلام .. "أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي" ..... ) هل سيذبح أعداؤه بالمحبة ... ولا شبه كما يقولون انه يوم القيامة لان القيامه على مبدأهم ستكون بالروح لا بالجسد والروح لا تذبح فكيف يعقل أن تحب عدوك والمسيح نفسه يذبح عدوه وفي سفر حزقيال 9:5 لاولئك في سمعي اعبروا في المدينة وراءه و اضربوا لا تشفق اعينكم و لا تعفوا الشيخ و الشاب و العذراء و الطفل و النساء اقتلوا للهلاك و لا تقربوا من انسان عليه السمة و ابتدئوا من مقدسي فابتداوا بالرجال الشيوخ الذين امام البيت* 7 و قال لهم نجسوا البيت و املاوا الدور قتلى اخرجوا فخرجوا و قتلوا ف
7. ياسلام على الديانة التي
انتشرت بالشوكولا والبنبون - GMT الأربعاء 17 مايو 2017 10:53
" ﺇﻥ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﻗﺘﻠﺘﻬﻢ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﻓﻲ إﻧﺘﺸﺎﺭﻫﺎ ﻓﻲ ﺃﻭﺭوﺑﺎ ﻳﺘﺮﺍﻭﺡ ﺑﻴﻦ 7الى 15 ﻣﻠﻴﻮﻧﺎً" ‏ ‏- المؤرخ الأمريكي بريفولت ، وفى الدنمارك كان للملك كونت دورا خطيرا فى نشر المسيحية فى ممتلكاته بالقوة و الإرهاب و من ثم أخضع الأمم المغلوبة على أمرها للقانون المسيحى بعد أن إشتبك مع الممالك المتبربرة فى حروب طاحنة مدفوعا بما كان يضطرم فى نفسه من الشوق إلى نشر العقيدة و فى روسيا إنتشرت المسيحية على يد جماعة إسمها (( إخوان السيف )) أما كيف دخلت المسيحية إلى روسيا فيبدو أولا على يد فلاديمير دوق كييف (985-1015) و هو سليل رورك و يضرب به المثل فى الوحشية و الشهوانية إذ جاء إلى الدوقية فوق جثة أخر إخوته و إقتنى من النسوة ثلاثة ألاف و خمسمائة على أن ذلك كله لم يمنع من تسجيله قديسا فى عداد قديسى الكنيسة الأرثوذوكسية !!لأنه الرجل الذى جعل كييف مسيحية و قد أمر فلاديمير بتعميد أهل دوقية روسية كلهم كرها فى مياة نهر الدنيبر وقد سمل باسيليوس الثانى و هو من أكبر ناشرى المسيحية فى روسيا أعين 15 ألف من الأسرى البلغار إلا مئة و خمسين منهم أبقى لكل منهم عينا واحدة ليقودوا إخوانهم فى عودتهم لبلادهم أما فى النرويج فقد قام الملك أولاف ترايفيسون بذبح الذين أبو الدخول فى المسيحية أو بتقطيع أيديهم و أرجلهم أو نفيهم و تشريدهم و بهذه الوسائل( السمحة ) نشر المسيحية فى ( فيكن ) القسم الجنوبى من النرويج بأسرها .أما فى الأمريكتين فكانت المأساة الكبرى فإبادة عشرات الملايين من الهنود الحمر و كذلك حضارة الأنتيل و حضارة المايا و حضارة الأزتيك و حضارة الأنكا فى بيرو و قد نشرت الصحف صورة لما رافق إكتشاف جزيرة هايتى على يد الأسبان و كانت المادة العلمية تحتها ما يلى:- ( و إنشغل ضباط أسبان ( خلفاء المستكشف صاحب الحملة ) بإكتشاف جزيرة هاييتى و إحتلالها و كانت ما تزال أرض مجهولة و قد تولى هذه المهمة كل من دينغو فلاسكيز و بانفليو دونارفيز فأبديا من ضروب الوحشية ما لم يسبق له مثيل متفننين فى تعذيب سكان الجزيرة بقطع أناملهم و فقء عيونهم و صب الزيت المغلى و الرصاص المذاب فى جراحهم أو بإحراقهم أحياء على مرأى و مسمع من الأسرى ليعترفوا بمخابىء الذهب و ليرغموا على دين المحبة ؟!!*في عام 1340م أرغم الملك شارل روبرت غير المسيحيين في المجر على التنصر أو النفي من البلاد. *وفى مصر قتل جستنيان الأول عام 560م 000 200 في الإسكندرية وحدها
8. المسلمون السُنة اقل الناس
عنفاً مقارنة بغيرهم - GMT الأربعاء 17 مايو 2017 11:00
المسلمون السنة اقل شعوب الارض عنفاً مقارنة بغيرهم كاليهود والمسيحيين والشيعة والبوذيين والملاحدة فساداً في الارض واقلهم قتلاً للناس واقلهم لما يجري بينهم من حروب اذهب وتصفح تاريخ المسيحية مثلاً ستجد ان حروبهم الأهلية ضحاياها بالملايين قديما وحديثاً ولم يردعهم دينهم الموسوم بالمحبة والتسامح او انظر الى ما ارتكبوه من مذابح ومجازر استأصلوا بها شعوب من أوطانها ،الانعزاليين الكنسيين واخوانهم الملحدين والشعوبيين نتحداهم ليس لديهم دليل واحد على ان المسلمين السنة طوال تاريخهم مارسوا اي تطهير عرقي او إبادة جماعية ضد شعوب البلدان التي غزوها فهم موجودين مُذ ذاك الوقت وبالملايين في المشرق ولهم آلاف الكنائس والمعابد لكن لدينا اكثر من دليل على التطهير العرقي والابادة الجماعية للسكان الأصليين التي غزاها المسيحيون بتوع المحبة والتسامح والسلام ؟! وهذه احصائية بأعداد ضحايا الارهاب المسيحي من امريكا الى روسيا مرورا بالمانيا وبلجيكا وبقية دول اوربا ارتكبوا جرائم ابادة ادت الى قتل عشرات ملايين البشر يقدر ما اباده الانجلو سكسون من الهنود الحمر في امريكا الشمالية فقط حوالي (١١٨) مليون ومن الزنوج (٦٠) مليونا وملايين المسلمين في البلقان منذ العشرينات وروسيا والشرق الأوسط وشرق اسيا وإفريقيا ثم يتكلمون عن حقوق الانسان مهزلة كانت من أهداف الغزو العسكري البرتغالي المعلنة ابادة المسلمين في الشرق العربي وقطع النيل عن مصر والسودان ولكن الله قيض الدولة لعثمانية فحمتنا ‏يتوقع علماء الاحصاء انه لولا ابادة سكان استراليا الاصليين على يد البيض لكان عددهم الآن (٣٠٠) مليون ! لم يبق منهم الان سوى أقل من عشرة آلاف ! - ولولا ابادة المسيحيين لشعوب الامريكتين لكانوا اليوم مليار وليس ثمانية ملايين .وبتقولوا عن المسلمين السنة وقرآنهم وسنتهم ارهابيين ؟!! الا تخجلون ؟!!!
9. عن آيات القرآن هل تقبلون
بشهادة أكاديمي غربي ؟ - GMT الأربعاء 17 مايو 2017 11:03
كلام اكاديمي فهذه شهادة باحث من أهلها، قام بدراسة علمية استمرَّت لعقدٍ، فحَص فيها آيات القرآن والكتاب المسم بالمقدس، وخلَص إلى نتيجة لم يتردَّد في إعلانها، أوجَزها بقوله: "إن العُنف الدموي في القرآن أقل بكثيرٍ من دمويَّة الكتاب المدعو بالمقدس؛ إذ تَدعو التعليمات الصريحة الواضحة في الكتاب المقدس إلى الحرب بكونها حربًا إبادية، ( صموئيل الأول إصحاح 15 3 فَالآنَ، اذْهَبْ وَحارِبْ عَمالِيقَ. اقْضِ عَلَيهِمْ قَضاءً تامّاً، هُمْ وَكُلِّ ما لَهُمْ. لا تُشْفِقْ عَلَيهِم. اقْتُلْ جَمِيعَ الرِّجالِ وَالنِّساءِ وَالأطفالِ وَالرُّضَّعِ، وَاقتُلْ ثِيرانَهُمْ وَغَنَمَهُمْ وَجِمالَهُمْ وَحَمِيرَهُمْ نقرأ من سفر حزقيال إصحاح 9 : 5 ثُمَّ سَمِعْتُهُ يَتَكَلَّمُ إلَى الآخَرِينَ وَيَقولُ: «جُولُوا فِي المَدِينَةِ وَراءَ اللّابِسِ الكِتّانِ، وَاضرِبُوا الَّذِينَ لَمْ تُوضَعْ عَلامَةٌ عَلَى جِباهِهِمْ. لا تَرحَمُوا وَلا تَتَرَأَّفُوا. 6 اقْتُلُوا الشُّيُوخَ وَالشَّبابَ وَالبَناتِ وَالأطفالَ وَالنِّساءَ، وَلَكِنْ لا تَلمِسُوا كُلَّ مَنْ يَحمِلُ العَلامَةَ عَلَى جَبهَتِهِ. وَابدَأُوا هُنا، مِنْ هَيكَلِي.» فَبَدَأُوا بِالشُّيُوخِ الَّذِينَ كانُوا أمامَ الهَيكَلِ. 7 ثُمَّ قالَ اللهُ لَهُمْ: «نَجِّسُوا هَيكَلِي بِأنْ تَملأوا السّاحاتِ بِالجُثَثِ. اخرُجُوا!» فَخَرَجُوا إلَى المَدِينَةِ وَقَتَلُوا النّاسَ الَّذِينَ فِي المَدِينَةِ. )في حين أن القرآن لا يدعو إلى الحرب، وإذا اضطرَّته الظروف إليها، فهي لا تكون إلا حربًا دفاعية".وهو فيليب جينكينز: يتميَّز فيليب جينكينز أستاذ التاريخ بجامعة بايلور، والمدير المشارك لبرنامج بايلور للدراسات التاريخية في الدين في معهد الدراسات الدينية، وأستاذ متفرغ في أدوين أرل سباركس لدراسة العلوم الإنسانية في جامعة ولاية بنسلفانيا (PSU، جينكينز بروفيسور (من 1993)، ثم أستاذ متميز (منذ عام 1997) في التاريخ والدراسات الدينية في نفس المؤسسة، وأيضًا أستاذ مساعد، ثم أستاذ كامل للعدالة الجنائية والدراسات الأمريكية 1980 - 1993 - بأنه لا يَقتصر نشاطه على الحرَم الجامعي؛ فإنه يحرِّر جنكينز، ويكتب عمودًا شهريًّا في صحيفة ، ويكتب أيضًا مقالات متنوعة في معظم الصحف الأمريكية، في عام 2002 ناقَش جينكينز تحوُّل الأُسقفَّيَّة الكاثوليكية، وقام بدراسة حالات الاعتداء الجنسي الكاثوليكي على
10. الحل
نبيل - GMT الأربعاء 17 مايو 2017 11:11
الحل إيقاف تدريس أيه ماده دينيه في المدارس الحكوميه ووضع ماده جديده لتدريس الحياه المدنيه وواجبات المواطن اتجاه وطنه وأتجاه المواطن الأخر وتعليم الأطفال احترام الطابور منذ الطفوله لأنه يعلمهم احترام حق الأخر واحترام القانون وربما بعد ذلك نصل الى الحل الحقيقي وهو الدوله العلمانيه .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي