: آخر تحديث

الاسلاميون يريدون اعادة تاريخ العصور المسيحية الوسطى المظلمة


يمتلك عقل الانسان جدلية. جدلية العلم والدين، تتناسب مع الثقافة البيئية التي يعيش فيها هذا الانسان. والملاحظ انه لطالما ثار عقل الانسان على الدين، اما على دينه، او مذهبه، او على دين الاخرين الذين لا يدينون بدينه. وبالتالي كان مصدر الكثير من الحروب والكوارث الانسانية، التي راح جرائها الالاف من البشر. هذه الثورات كان يقوم بها ولا تزال اصحاب الدين الشمولي، وهنا ليس المقصود بالثورة تصحيح المسار، وانما قد يكون العكس، هو تخريب الفكر وتحجيمه، مما يقود الى اثار سلبية مستقبلية على المجتمع ومن ثم على الانسانية، وقد تقوض العلم ايضاً الذي لم يتحارب الانسان يوماً بسببه، بل كان العلم والعلماء، وفي احيان كثيرة ضحية الدين. ومحاربي الفكر او الدين الشمولي، حملوا سيوفهم لنشر معتقداتهم بالسيف والقلم معاً. فلو القينا نظرة سريعة على العالم الغربي، وكيفية تغلغل المسيحية اليه، سنرى ان المسيحية وبعد ان كانت مضطهدة، استطاعت ان تنال اعتراف الامبراطورية الرومانية، عام 313 م في عهد الامبراطور قسطنطين، حتى عام 380 حيث اصبح الدين المسيحي دين الامبراطورية الرسمي، وبذلك انفتح الباب على مصراعيه امام رجال الدين للسيطرة على اوربا من خلال البدء باضطهاد الناس عن طريق ترهيبهم وترغيبهم، بعدما كانوا هم انفسهم عرضة للاضطهاد، قبل ان ينالوا اعتراف الامبراطورية، ليثبتوا لنا جدلية العقل الانساني على ارض الواقع، وصاروا يحاربون الفكر والفلسفة، والسيطرة على العقل، من خلال السيطرة على التعليم، وتطويعه لنشر الدين، بإعادة صياغة العقول من خلال السطو على الثقافة وتحجيمها. وقد تمكنوا من ذلك بعد ان انقسمت الامبراطورية الرومانية عام 395 م الى غربية وعاصمتها روما، وشرقية وعاصمتها القسطنطينية، واجتياح البرابرة لروما عام 410 م. ففي عام 529 م، وهي مرحلة مفصلية بالنسبة الى الفكر والثقافة الاوربية، اقفلت الكنيسة اكاديمية افلاطون في اثينا، حيث وضعت الكنيسة يدها على الفلسفة الاغريقية، وسيطر الكهنة على التعليم والفكر والتأويل. وبدأ قلم الكهنة يعمل، تبعه السيف، وصارت اوربا جميعها تحمل السيف، ضد حاملي المذهب المخالف لمذهب الدولة، كما في حروب فرنسا للكاثارية، وضد الاديان الاخرى، كما في حروب اخراج العرب والمسلمين من اسبانيا، واتجاههم الى الشرق، لبسط نفوذهم في فلسطين. فكما هو معلوم ان الكنيسة استطاعت ومن خلال هذا النهج، نهج السيطرة على التعليم، واستخدام السيف، بالسيطرة على اوربا لما يناهز الالف عام، ظلت اروبا فيها في سبات، حتى تحررت من الكنيسة، بعد نهضة علمية وتنويرية.

أما شرقنا العزيز، فلم يرعوي من تجربة اوربا، بل نراه يخطو نفس الخطوات التي خطاها الغرب منذ اكثر من الف وخمسمئة عام، ليعيد التاريخ نفسه، ولكن بوجه عربي اسلامي. فالحركات الاسلامية، تنشط على قدم وساق، تزيد من معاناة شعوب الشرق، وتدمي بين الآونة والاخرى شعوب الغرب، مكفرة من ليس مع فكرهم واجندتهم، ومقسمة المجتمع الى مجتمع صالح وآخر باطل، والى دار كفر ودار ايمان، فها هي مصر قد تم شطر فكر المجتمع فيها، واستطاع مستغلو الدين ان يستغلوا الديمقراطية، وتكرسها لمد جذور التخلف، وبالتالي ليصبحوا قادرين بث نفوذهم بسهولة وباسم الديمقراطية، ليس حبا بالديمقراطية، وانما للالتفاف عليها، وتغطية اجنداتهم بها، ولإشعار المؤمنين بالديمقراطية بانهم ديمقراطيين، وذلك من خلال استغلال العدد الكبير من بسطاء الناس، والذين يتم استقطابهم من خلال التأثير الروحي، واستغلال المقدس، وليس العلمي او المنطقي.

 اما طرق الاستقطاب وادواتها فتبدأ من انشاء الجمعيات الخيرية والانسانية والمستوصفات والمستشفيات، وحتى المدارس والجامعات، لان هكذا مؤسسات تكون باحتكاك واتصال مباشر مع الفرد، وبالأخص الفرد الفقير، والمريض، والعاجز، والذين من خلالهم ينطلقون في رحلة حقن الافكار، ويجعلوهم يدورون في فلكهم، ليس فكرياً، وانما عاطفياً، اي بمعنى يدخلون العقل من خلال القلب، وليس العكس.

ولكن يبقى السؤال ... وما الضير من ان يحكم امراء الدين في شرقنا؟ فنحن لسنا الغرب، وقيمنا، وعاداتنا، وتقاليدنا، وبالتالي فكرنا يختلف عن الغرب؟!

نقول وبعيداً عن ما ذكرته عن اوربا، فان المسافة ما بين سيطرة الدين عليها، وعودة الشرق الى الفكر الديني ومحاولة فرضه بالقوة، هي بحدود 1500 عام. اي الانجراف خلف الفكر الديني، لبناء دولة دينية في شرقنا سيتصادم مع التطور الكبير في العالم الاوربي الذي صار يعتمد على العلم لبناء دولته وتقويتها، وستزداد الهوة ما بين الاثنين، لا بل سيرجع الشرق الى قرون التخلف، بسبب التصادم الكبير بين العلم والفقه الديني والفتاوي التي لا ولم ولن تتوقف، والتي تتميز بطابع غير علمي، يكون بعض الاحيان ساذجاً الى درجة التغابي، وهذا ما لاحظه شرقنا، وحتى العالم، من خلال الاعلام المرئي والمسموع، ومواقع التواصل الاجتماعي، حتى صار الكثير يتندر، ويسفه، عقول مروجي الفتاوي.

 ان الشرقيين وبحكم طبيعتهم، وانجذابهم للأيمان القلبي، يرتبطون، ويلفون في دائرة مشايخ الفتاوي ومنظريهم، عاطفيا، ومن حيث لا يدرون، مما يتسبب في توقف في عجلة التطور والمعرفة التي بات يحتاجها الانسان. هذا ما عدا التصادم مع بقية المواطنين الذين يؤمنون بدين مخالف، او حتى مذهب مخالف. عندها تكثر المنازعات وتسيل الدماء، وينشطر البلد، فكريا، وبشرياً، ومن الممكن ايضاً ان يشظى الى اقاليم وبلدان.

ان خطورة الدين في العمل السياسي، وفشله، قد اثبتتها اوربا من خلال الف عام او اكثر، حكمت فيها الكنيسة، وتسببت في تخلفها، وهذه حقيقة يعرفها العرب والمسلمين، فلماذا اذن الاصرار على عدم فصل الدين عن السياسة ايها المسلمون؟ 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 50
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لا يوجد عصور مسيحية
مظلمة الا في خيالك - GMT الثلاثاء 16 مايو 2017 11:41
لا يوجد عصور مسيحية مظلمة الا في خيالك المريض يامرتد على المسيحية وتكتب عنه وكانه حقيقة ثابتة ولكنه كدب وافتراء وتردده زورا وبهتانا ولا يوجد اي مجال للمقارنة بين المسيحية والاسلام في هدا المجال وقد يكون هناك عصور مظلمة في كنيستك السريانية الصغيرة المنعزلة عن الكنيسة العالمية وبقية الكنائس كون السريان ساعدو غزاة الصحراء باحتلال دمشق وخانوا المسيحية وعاشوا زمنا طويلا تحت حكم الاسلام العرب والعثمانيين وتاثروا بالدكتاتورية الاسلامية ولحد الان بطريرك السريان دكتاتور لا يرحم ولكن لا تعممها على كل الكنائس وسؤال اخير الراهب بحيرة المرتد على المسيحية والمتهم بمساعدة ورقة بن نوفل مطران مكة النصراني والمرتد على المسيحية زمن نبي الاسلام محمد الم يكن سريانيا من كنيستكم فانت معادي لكنيسة يسوع المسيح وتريد ان تسود تاريخ الكنيسة ولكنك عاجز عن مقاومة كنيسة المسيح ولا احد يستطيع ان يقاوم او يطفئ نور حبيبنا وربنا يسوع المسيح له كل الكرامة والمجد والتسبيح امين
2. مقارنة لا تصلح
فول على طول - GMT الثلاثاء 16 مايو 2017 12:55
السيد الكاتب يحاول أن يربط بين أسباب تأخر اوربا فى العصور الوسطى بأسباب تخلف أو تأخر بلاد الشرق السعيد ..ويحاول أن يربط السببين بالدين المسيحى والاسلامى ..لكن الذى لم يذكرة الكاتب هو ان الدين المسيحى لم يحرض أتباعة على اقامة دولة أو اكراة أحد على المسيحية ...والسيد المسيح لم يقيم دولة لا هو ولا تلاميذة ...ولا يوجد نص واحد فى المسيحجية يقول من يحكم وكيف يكون شكل الدولة ...؟ .ولا يوجد بالمسيحية فتاوى وكتب سيرة وأحاديث ...ولا يوجد بها تعاليم كراهية ... ولا يوجد بالمسيحية ما يمنع أن تسأل وتفكر وتقول وتنتقد دون أن يخرجك أحدا خارج الملة ...ولذلك استطاعت اوربا النهوض والتقدم حيث وضعت الدين فى مكانة الصحيح وهو داخل الكنائس فقط وبمحض حريتك واختيارك ...والدولة لا ترعى الدين ويمكن للفرد أن يؤمن بأى ديانة وأن يلحد وقتما يشاء ... انتهى - على الجانب الأخر فان الاسلام على النقيض تماما ...الاسلام ورط أتباعة ويكبلهم بقيود حول رقابهم ولا يستطيعون الفكاك منها ...الرسول محمد أقام دولة ومن بعدة أتباعة ...وممنوع على المسلم التفكير خارج الشرع ..ومن تمنطق - من علم المنطق - تزندق ...وممنوع حرية الاعتقاد ...ويوجد وظيفة اسمها " المفتى " يؤخذ رأية فى كل صغيرة وكبيرة ...والدولة ترعى الدين وتنفق علية المليارات ...وأى هناك اطار مرسوم لا تقدر أى دولة اسلامية الخروج عنة ..وهذا الاطار يفرض التخلف والدمار والقتال والاقتتال بين أبناء الشعب الواحد ...لا داعى أن نسترجع النصوص ومن يريدها علية الاتصال ب فول على طول . سيدنا الكاتب أنصاف الحقائق أكبر ضررا من الكذب نفسة . تحياتى على كل حال .
3. لديهم فكر عجيب
خوليو - GMT الثلاثاء 16 مايو 2017 13:10
لايفصلون الدين عن السياسة لانهم يعتبرون ان دينهم دين علم وعنده تشريع يشمل ويعالج مختلف نواحي الحياة ،، اما وانه دين علم فيستندون على اية بعدما جاءك من العلم ،،لايهتمون كثيراً لمضمون هذا العلم ،،فهو علم وكفى ،، والشاهد النبي الذي تلقاه وهم يشهدون بانه نبي،، إذاً اكتملت الدائرة ،، فمثلاً ضمن هذه الدائرة يأتي امر اقرا ،،ايضاً لايهتمون ماذا سيقرأ ،، وبما انهم اصحاب دين علم فلا حاجة لهم بعلوم اخرى ويسالون انفسهم هل سنفضل علوم الناس ( يسمونها علوم وضعية ) على علم اله السماء ؟ هذه الجملة يستخدمونها لغسل دماغ المغلوبين على امرهم ،،المسحوقين بالامية والجهل الكامل لما يدور من حولهم ،، وهم يرفضون التشبيه بحكم الكنيسة على أساس ان دينهم دين علم وليس دين محرف ،، هذه هي حجتهم في عدم قبول فصل الدين عن الحكم وهذا ليس وليد الان ،،ابن الخطاب في رسالته لعمرو ابن العاص عند احتلال مصر قال له ان يعدم جميع الكتب في مكتبة الاسكندرية لانهم ليسوا بحاجة لها فعندهم كتاب الله كما يسمونه يغنيهم عن جميع الكتب ،، هذه قاعدة خارقة لأدمغتهم ومن اجل البرهنة على نظريتهم يعتمدون على اللغة ومخارجها وتأويلاتها فمثلاً الشمس التي وجدها ذو القرنين تغرب في بءر حمءة ،، بالنسبة لهم لا تغرب في تلك البءر لانهم عرفوا من العلوم الحديثة انها لاتغرب ،،فكيف سيرقعون الامر ؟ لا مخرج أمامهم سوى التلاعب باللغة فيقولون ان ذي القرنين هو الذي وجدها تغرب اي تراءت له هو ،،يعني اذا وجدت فلان في باريس هذا يعني انك انت الذي وجدته ولا يعني انه موجود في باريس ،،بهذه الضبابية يفسرون الخلاف بين العلوم والدين وهذا مثال فقط ،،وما قصدهم الحقيقي الا الحفاظ على مكاسبهم الذكورية التي منحهم إياها دينهم من نكاح وغناءم وسبي والاستيلاء على أراضي شعوب اخرى ،،فلمجرد فتحها تصبح ملكاً لهم،، لذلك يسمونها البلاد الاسلامية ،،ومنهم اليوم من بريد اعادة الجزء من أوروبا الذي احتلوه في السابق. .
4. بعض تاريخ حرق المكتبات
عاوزينا نقلع نقلع كلنا - GMT الثلاثاء 16 مايو 2017 14:26
كانت مكتبة الاسكندرية التي بناها بطليموس الثاني، وكانت أيضاً مركز أبحاث ومحاضرات ومناقشات ونسخ وترجمة ونقد، إذ جمعت أهم علماء اليونان في عصره. هذه أحرقها قيصر عام 48 ق. م.وأمر ديوكليانس في 303 بحرق كل كتب المسيحيين وكنائسهم، ثم أمر القديس بولس بحرق كل كتب الفلسفة اليونانية. فحين أصبحت المسيحية الدين الرسمي في الامبراطورية الرومانية أحرق المسيحيون ما كان تجمع في الاسكندرية من كتب الفلسفة والعلم "الوثنية". ومكتبات أثينا ومدارسها الفلسفية أغلقها يوستنيانس 529م لأنها لا توافق تعاليم المسيحية. وكان بروكلس، آخر مديري اكاديمية أفلاطون في أثينا، وضع 18 حجة تبيّن خطأ ما تقوله المسيحية عن خلق العالم. أما مكتبات روما فاحترقت إذ كثرت في المدينة الحرائق والثورات والحروب الأهلية، ولكن كلاوديوس، مساعد قيصر، أحرق الوثائق التي تدين الحاكم، وأحرق نيرون ثلاثين ألف مخطوطة فريدة، وليبرئ نفسه من مسؤولية الحريق، لام عليه المسيحيين القلائل وقتلهم. ومكتبة القسطنطينية التي كانت تضم 120 ألف مخطوطة نادرة احترقت نتيجة الاضطرابات، إلا أن أكبر ضرر أصابها كان على يد الصليبيين الفرنسيين الأمّيين المتوحشين عام 1204 الذين أحرقوا المخطوطات فيها. محاكم التفتيش واللائحة السوداء التي وضعتها بالكتب التي يجب حرقها أي كل ما ترجم من اليونانية والعبرية والعربية والكلدانية واللاتينية ولا يزال الفاتيكان يطبقها إلى اليوم، وإن باسم آخر. وحين غزا الاسبان العالم الجديد أحرقوا مخطوطات الاستيك والمايا وكتب غواتيمالا وهندورس ونيكاراغوا. وحين رفض البابا منح هنري الثامن الانكليزي إذن الطلاق شفى غليله بحرق مكتبة أكسفورد بكاملها، كما أحرقت الثورة الفرنسية الكتب التي كانت في القصور والأديرة، أو نهبت او بيعت أو مزقت. ويقدر انه ضاع أو أحرق أو تمزق في فرنسا ما بين عشرة ملايين واثني عشر مليون كتاب ما بين 1789 و 1803. وفي القرنين التاسع عشر والعشرين كانت الحرب، لا سيما الحربين العالميتين، السبب الأساس للقضاء على الكتب والمخطوطات القيمة النادرة. ففي الحرب العالمية الثانية خسرت فرنسا وحدها 21 مكتبة، في بعضها مخطوطات لم تطبع ولا تعوّض. وكان لا بد من أن يخص المؤلف النازية بفصل يبين ما أمر هتلر بإتلافه في ألمانيا والبلاد التي احتلها من كتب اعتبرتها النازية خاطئة ومضرة بالتاريخ والعرق الألمانيين، فخسرت بولونيا، مثلاً، 80 في المئة من
5. لا تكذب حتخش
نار الابدية - GMT الثلاثاء 16 مايو 2017 14:33
فوليو يكذب ويعرف انه يكذب
6. ماذا تعلم كنايس المشرق
رعاياها كنايس الارثوذوكس - GMT الثلاثاء 16 مايو 2017 14:44
كمثال /تعلم كنايس المشرق مثلاً كنيسة العسكر الكنيسة الارثوذوكسية في مصر واكيد فروعها في المهجر رعاياها ان الاخر كافر ولو كان مسيحيا ما دام ليس ارثوذكسيا ؟! هذه ادبيات الكنيسة منتشرة على نطاق واسع في العظات وعلى اليوتيوب وفي مواقع الارثوذكس المختلفة في مصر والمهجر اليس تهديد المصريين بالابادة او التطهير العرقي او التنصير نوع من التكفير غير المباشر ؟! والام الارثوذكسية ترضع اولادها مع لبنها تكفير الاخر سواء كان مسلما مصريا او من طائفة اخرى لا تلعب مع هؤلاء لا تصاحبهم ليه يا ماما لانهم كفار ؟! الأنبا مرقس يقول المسلم كافر واي مسيحي يعتقد غير ذلك فليس مسيحياً ؟! البابا شنوده : لا يجوز الترحم على غير المسيحي والكنيسه لا تسمح بالصلاه على المرتد ولا تترحم عليه الأنبا بيشوى يقول الطوائف الأخرى مش داخلين الملكوت او انهم غير مقبولين عند الرب ؟!! ,, ويقول انه سيتوقف عن مهاجمتهم ( لو قالوا احنا مش مسيحيين ) الأنبا بيشوي الأرثوذوكسي يكفّر الكاثوليك و البروتستانت ويقول : الى بيقولوا ان عباد الاصنام هيخشوا السما من غير ايمان بالمسيح دول ينفع اعتبر ان احنا ايماننا وايمانهم واحد,, ؟!! ويقول متى ان دى كارثه كبرى فى الكنيسه ان هى بتقول ان الى عايز يخش السما لازم يبقى ارثوذكسى ) الأنبا بيشوى : هو انا دلوقتى خدت حقوق ربنا وحكمت لما قولت ان غير الارثوذكس مش هيخشوا ملكوت السما ويقول انا محددتش اسم شخص بالتحديد .. الأنبا بيشوى - الأنبا بيشوى يسخر من متى لأنه يقول أن البروتستانت و الكاثوليك سيدخلون السما و يؤكد أن اللى عايز يدخل السما لازم يبقى أرثوذكسى الأنبا روفائيل : لن يدخل الجنة إلا الأرثوذكس !فقط ؟!! البابا شنودة يحرم تناول القربان من عند الكاثوليك ويقول : بنسمى التناول _حتى عند الكاثوليك_ بيسموها ( الشركه المقدسه ) فلذلك لابد للناس تكون متحده فى الايمان عشان يتناولوا من مذبح واحد قبل كده لا يجوز الأب بولس جورج , لا يجوز زواج الأرثوذكس من الطوائف المسيحيه الأخرى ؟! القمص بولس جورج يكفر الكاثوليك ويقول : لا يجوز التناول عندهم ؟!! بالختام نقول ان الارهاب الفكري الكنسي للمسلمين مرفوض ولينشغل كل مسيحي وكل ارثوذوكسي بمشاكله الشخصية او مشاكل طائفته او ما يحصل من بلاوي متلتله في كنايسه وفي قلايات رهبانه او بيته .
7. يا خوري خوليو اديها
مرهم وهي تبرد - GMT الثلاثاء 16 مايو 2017 14:51
شبهات الكنسي المتعلمن الخوري خوري قبيحة مثله وقد جرى الرد عليها مراراً هنا وتتوفر مواقع إسلامية للرد على شبهات الكنسيين واخوانهم في الدين الملحدين وكما نقول دائماً انته مغتاض من الاسلام والمسلمين ليه ما تخليك في حالك يا خوري انته وتيارك الانعزالي الكاره للبشرية فقد ولدت مسيحياً وعايش بتسب في المسلمين ليل نهار مسيحي وحتموت مسيحي وحتخش نار الابدية مسيحي برضو فلماذا انت مغتاض ؟! آه لازم الحقد والحسد واكل قلبك لانك عارف ان المسلمين السنة على دين الحق وأنك على باطل ودين الباطل وان مصيرك جحيم الابدية خليك كده مغتاض واذا بتحرقك اوي اديها مرهم ضد الحرقان تبرد
8. لماذا نحتاج الدين الحق؟
غسان - GMT الثلاثاء 16 مايو 2017 15:06
المذهب الانساني العلماني Secular Humanism فشل فشلاً ذريعاً في الايفاء بوعده بقضيتين بحجم الكون المتسع: الأولى هي الاجابة على مسألة القيم المثلى أو الحياة الفضلى. العلم التجريبي لم ولن يستطيع تحديد القيم والأخلاق الأنسانية، أو الخير من الشر، على عكس ادعاء منظرين هواة مثل سام هاريس. كبار الفلاسفة مثل كارل بوبر وأشعيا برلين وأبو حامد الغزالي وكافة منظري المدرسة الوضعية المنطقية التي تقوم عليها كافة العلوم الغربية الحديثة منذ ثلاثة قرون تؤمن بفصل القيم عن الحقائق وبعدم امكانية اشتقاق القيم المثلى من الحقائق والوقائع التجريبية لوحدها مهما عَظُمت ووصلت مرحلة التأكد التام. القضية الثانية التي أخفقت فيها الانسانية العلمانية –التي تضع الانسان بمرتبة الاله- لا تتعلق بالاختيار بين القيم بل بتحقيق النظام الاجتماعي العام. العالم حالياً يحيى على شفا جحيم من الفوضى وسوء التنظيم وتناقض المصالح المتأصل على كافة المستويات- الاسرة ومؤسسة الأعمال والاقتصاد والمجتمع والعالم. وآخر دلائل هذه الفوضى، الأرتفاع العالمي في درجة الحرارة والأزمة المالية والاقتصادية العالمية التي لا زالت تداعياتها تخيم على العالم غير الانساني. لا بديل عن الدين الحق المدني في مسألتي الاختيار الانساني وتحقيق النظام العام.
9. Ignorance is a fatal disease
Salman Haj - GMT الثلاثاء 16 مايو 2017 16:48
Arab Muslims would have been loved and favored by Allah above all if they had experienced what some Arab writers state and many believe that the Middle Ages were dark. Renaissance started in the 12 th century. Started by churchmen. The great universities of europe started in the thirteenth century, and 90% were established by papal charters. And on an on till one gets tired of listing. The Middle Ages from the 12th to the 16th century were a period of the greatest awakening and development in human history. It did not happen in the rest of the world that did not have the bad, evil, controlling Christian church with its illiterate clergy as the no nothing love to repeat, and based on ...... based on what are such claims made?
10. أنا أحب المشعوذين
فول على طول - GMT الثلاثاء 16 مايو 2017 16:51
الحقيقة أننى أحب المشعوذين وأستمتع بشعوذتهم ..ومعلوم أن الشعوذة ماركة مسجلة وأصحابها معروفون جيدا ويؤمنون أنهم يملكون مفاتيح الجنة والنار ويوزعون الالقاب على الخليقة كلها ..مثل هذا مؤمن وهذا ملحد وهذا كافر ...الخ الخ ..بالتأكيد العالم كلة يضحك على شعوذتهم وهم لا يدرون حتى الان وحتى بعد 14 قرنا أخرى ...مساكين المشعوذين . ..المشعوذون يكررون نفس التجربة وبنفس المعطيات وينتظرون نتائج مختلفة ....ويكررون هذة الشعوذة على مدار 14 قرنا دون كلل أو ملل ..مثلا يدعون على طوب الأرض بالخراب والدمار والنار فى صلواتهم الخمس يوميا ومع ذلك فالعكس هو الذى يحدث ...ولم يفهم المشعوذون أنهم يسيرون فى الطريق الخطأ ححتى بعد 14 قرنا ...يا الهى كم قرنا أخرى يحتاجون للعلاج من الشعوذة ؟ ويبرر المشعوذون أفعال الشعوذة بأن الأخرين أيضا يفعلون ذلك أو فعلوا ذلك وهم يعرفون أنة تبرير وقح وكذب فى نفس الوقت . تحياتى للمشعوذين .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.