GMT 21:50 2017 السبت 28 أكتوبر GMT 21:50 2017 السبت 28 أكتوبر  :آخر تحديث
يوفنتوس يطيح ميلان ويتصدر وخسارة دورتموند تمنح بايرن الصدارة

برشلونة يعزز ريادته وسيتي يحافظ على الفارق مع يونايتد

أ. ف. ب.

خرج برشلونة، سالما من موقعة سان ماميس بالفوز على بيلباو، ليعزز موقعه في الصدارة، وانفرد يونايتد في مركز الوصافة بفارق 5 نقاط عن جاره سيتي المتصدر، فيما حسم يوفنتوس قمته مع ميلان، وانتزع بايرن الصدارة مستغلا خسارة دورتموند.

عزز برشلونة موقعه في الصدارة بفوز غال على مضيفه اتلتيك بلباو 2-صفر السبت في المرحلة العاشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم، وحقق فالنسيا الفوز السادس له تواليا وجاء على حساب ديبورتيفو ألافيس 2-1.

وحافظ برشلونة على سجله خاليا من الخسارة حتى الان على غرار فالنسيا، فرفع الاول رصيده الى 28 نقطة مقابل 24 للثاني.

-فالفيردي يفوز على فريقه السابق-

في المباراة الاولى على ملعب "سان ماميس" في بلباو، كلل المدرب إرنيستو فالفيردي عودته الى بلباو معقل فريقه السابق بالنجاح وقاد فريقه الجديد برشلونة الى فوز غال أكد به بدايته القوية في الموسم الجديد.

وهي المرة الاولى التي يعود فيها فالفيردي الى ملعب سان ماميس منذ انتقاله للاشراف على الادارة الفنية للنادي الكاتالوني الصيف الماضي خلفا للويس انريكه.

كما نجح فالفيردي في تحقيق فوزه الاول على ملعب سان ماميس مع فريق غير اتلتيك بلباو حيث فشل سابقا عندما كان يشرف على اندية اسبانيول وفالنسيا وفياريال، إذ تعادل مرة واحدة وخسر 4 مرات.

ويدين برشلونة بفوزه الى نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 36، وساهم في الهدف الثاني الذي سجله البرازيلي باولينيو في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وكان برشلونة الطرف الافضل في الشوط الاول وحسمه في صالحه بهدف رائع لميسي اثر تلقيه كرة عرضية من المدافع الايسر جوردي البا فتابعها بيسراه من داخل المنطقة الى داخل المرمى بعد هجمة منسقة قادها بنفسه (36).

وعزز ميسي موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 12 هدفا في 10 مباريات بفارق 3 اهداف امام مهاجم فالنسيا زازا.

وتحسن اداء اتلتيك بلباو في الشوط الثاني وبحث عن التعادل وخلق فرصا كثيرة فشل في ترجمتها خصوصا مهاجم اريتث ادوريث، كما أن حارس المرمى الدولي الالماني مارك-اندريه تير شتيغن تألق بشكل لافت وتصدى لكرات عدة.

ووجه برشلونة الضربة القاضية لاصحاب الارض في الوقت بدل الضائع اثر هجمة مرتدة قادها ميسي الذي هيأ كرة على طبق من ذهب الى الاوروغوياني لويس سواريز المتوغل داخل المنطقة فسددها بيمناه ارتدت من الحارس على يسار الحارس كيبا اريثاباياغا وتهيأت امام باولينيو الذي تابعها داخل المرمى الخالي (90+2).

-فوز سادس تواليا لفالنسيا-

وفي الثانية، واصل فالنسيا صحوته في الاونة الاخيرة وحقق فوزه السادس تواليا على حساب الافيس.

واستهل فالنسيا الموسم بفوز على لاس بالماس وسقط في فخ التعادل 3 مباريات متتالية، قبل ان يضرب بقوة ويحقق 6 انتصارات متتالية جعلته في الوصافة.

وسجل الايطالي سيموني زازا الهدف الأول لفالنسيا في الدقيقة 34، ليعادل أليكسيس لألافيس في الدقيقة الرابعة من الشوط الثاني، قبل ان يحقق رودريغو مورينو التفوق لفريقه بركلة جزاء في الدقيقة 66.

وبات رصيد فالنسيا 24 نقطة في المركز الثاني. أما ألافيس، فيكتفي بثلاث نقاط فقط من عشر مباريات.

وتقدم فالنسيا بتسديدة قوية من زازا الذي استغل تمريرة من أندرياس بيريرا المعار من مانشستر يونايتد الانكليزي.

وعادل ألافيس بعد أربع دقائق على انطلاق الشوط الثاني، عندما حول أليكسيس عرضية من منير الحدادي، رأسية في المرمى.

الا ان ألافيس لم يتمكن من الحفاظ على التعادل الذي كان سيكون الأول له بعد فوز واحد وثماني خسارات، اذ لمس مدافعه رودريغو إلي الكرة في منطقة الجزاء، مانحا فالنسيا ركلة جزاء نفذها رودريغو.

وسقط اتلتيكو مدريد في فخ التعادل امام ضيفه فياريال 1-1.

وانتظر اتلتيكو مدريد الدقيقة 61 لافتتاح التسجيل عبر الارجنتيني انخل كوريا، لكن فياريال رد بعد 20 دقيقة بواسطة الدولي الكولومبي كارلوس باكا.

وعزز اتلتيكو مدريد موقعه في المركز الرابع برصيد 20 نقاط بفارق 3 نقاط امام فياريال الخامس.

ويلعب لاحقا اشبيلية مع ليغانيس.

وتستكمل المرحلة غدا الأحد، فيلعب خيتافي مع ريال سوسييداد، وجيرونا مع ريال مدريد، وايبار مع ليفانتي، وملقة مع سلتا فيغو.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاءي لاس بالماس مع ديبورتيفو لا كورونيا، واسبانيول مع ريال بيتيس.

أهداف مباراة برشلونة وبلباو:

أهداف مباراة فالنسيا وألافيس:

أهداف مباراة اتلتيكو مدريد وفياريال:

يونايتد يخطف فوزا متأخرا من توتنهام وسيتي يحافظ على الفارق

غنم مانشستر يونايتد، حامل اللقب 20 مرة، ثلاث نقاط هامة من ضيفه توتنهام بفوزه عليه بهدف متأخر لمهاجمه الفرنسي البديل أنطوني مارسيال، فانفرد في مركز الوصافة بفارق 5 نقاط عن جاره مانشستر سيتي المتصدر الذي عاد فائزا من ارض وست برومويتش البيون 3-2، السبت في المرحلة العاشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وفك فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ارتباطه في معركة الوصافة مع توتنهام الذي افتقد هدافه الدولي هاري كاين المصاب بعضلات الفخذ، مبتعدا عنه بفارق 3 نقاط.

وحقق ليفربول السادس فوزه الاول في اربع مباريات بثلاثية على ضيفه هادرسفيلد، فيما قلب ارسنال الرابع تأخره الى فوز على ضيفه سوانسي 2-1، ويلعب تشلسي الخامس وحامل اللقب في وقت لاحق على ارض بورنموث وصيف القاع.

في المباراة الاولى وتحت الأمطار بملعب "اولد ترافورد" أمام 75 الف متفرج، سجل مارسيال هدف الفوز في الدقيقة 81.

وقال مورينيو "كانت مباراة صعبة، وربما انتهت بالتعادل. الفريقان حاولا الفوز، لكنهما ادركا قوة الخصم. عرفنا ان خطأ دفاعيا واحدا سيفقدنا المباراة وهذا ما حصل لهم. حاولنا وكان الفوز مستحقا". واتفق معه الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينيو مدرب توتنهام "كانت مباراة متقاربة.. اعتقد اننا نستحق اكثر من ذلك".

وترك مورينيو الذي يفتقد للفرنسي بول بوغبا والبلجيكي مروان فلايني بسبب الاصابة، الاسباني خوان ماتا وجيسي لينغارد ومارسيال على دكة البدلاء، واشرك المدافع العاجي اريك بايي، لاعب الوسط الارميني هنريك مخيتاريان والمهاجم ماركوس راشفورد.

وجاء الشوط الاول تكتيكيا من دون امتاع أو المستوى المتوقع.

لكن في الثاني، بدأت التحركات الجدية، فسدد الاكوادوري انطونيو فالنسيا كرة قوية علت عارضة توتنهام (65)، ثم البلجيكي روميلو لوكاكو كرة صدها الحارس الفرنسي هوغو لوريس (73).

وبتمريرة زئبقية للدنماركي كريستيان اريكسن وراء ظهر المدافع كريس سمولينغ، حولها ديلي الي الى جانب القائم الايسر لحارس يونايتد الاسباني دافيد دي خيا (77).

وعاشت الجماهير دقيقتين ناريتين، فرد لوكاكو بلعب رأسية محكمة من داخل المنطقة ارتدت من القائم الايسر (79)، علما ان المهاجم المنتقل من ايفرتون بمبلغ قياسي انكليزي (75 مليون جنيه استرليني)، بقي صائما عن التهديف في آخر خمس مباريات، وذلك بعد تسجيله 11 هدفا في أول 10 مباريات من الموسم.

ومن ضربة مرمى لدي خيا، حول لوكاكو الكرة الى مارسيال، بديل راشفورد في الدقيقة 70، فانسل وراء الدفاع فسددها بيسراه من مسافة قريبة الى يسار لوريس (81).

وسجل يونايتد 10 أهداف هذا الموسم في آخر 10 دقائق من مبارياته، اي بنسبة 43% من مجموعة أهدافه.

وكاد البديل المنفرد لينغارد يعزز الفارق، لكنه سدد فوق المرمى (90).

وكان يونايتد تراجع بعد بداية نارية هذا الموسم محليا واوروبيا حيث حقق 3 انتصارات متتالية في دوري ابطال اوروبا، اذ تعادل سلبا في الدوري مع ليفربول وتلقى خسارة مفاجئة على ارض هادرسفيلد 1-2.

وبعد انتقاد سلوك لاعبيه اثر خسارة هادرسفيلد، اشاد مورينيو بالتزامهم "كلنا نشعر بانه يجب الفوز في كل مباراة، لهذا شعرت بالخيبة في هادرسفيلد"، مضيفا "بدا الامر وكاننا لا نعرف ان كل نقطة هامة. اليوم، كل كرة كانت بمثابة الكرة الاخيرة في مسيرتهم".

ونجح يونايتد الذي تاهل الاربعاء الى ربع نهائي كأس الرابطة بفوزه على سوانسي 2-صفر، بالفوز في مبارياته الخمس في الدوري على ارضه هذا الموسم، فسجل 15 هدفا ولم تهتز شباكه اي مرة.

ويستقبل يونايتد الثلاثاء بنفيكا البرتغالي وتوتنهام الاربعاء ريال مدريد الاسباني حامل لقب دوري ابطال اوروبا.

- سيتي مثابر على الفوز -

وفي المباراة الثانية على ملعب "هاوثورنز"، حقق مانشستر سيتي افضل بداية له في البرميرليغ بفوزه الثامن على التوالي والتاسع في 10 مباريات، على مضيفه وست بروميتش 3-2.

وبرغم بقاء هدافه الارجنتيني سيرخيو اغويرو بديلا، افتتح فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا التسجيل عن طريق الالماني الشاب لوروا سانيه (10).

وعادل جاي رودريغيز سريعا للمضيف (13)، قبل ان يستعيد البرازيلي فرناندينيو التقدم ويسجل الهدف الثاني في المباراة في غضون خمس دقائق (15).

وفي الشوط الثاني، سجل رحيم سترلينغ هدف سيتي الثالث (64)، قبل ان يقلص ماتيو فيليبس الفارق في اللحظات الاخيرة (90).

وتابع تشلسي حامل اللقب صحوته وحقق فوزه الثاني على التوالي والسادس هذا الموسم وكان على حساب مضيفه بورنموث بهدف وحيد سجله الدولي البلجيكي ايدين هازار في الدقيقة 51.

وعزز تشلسي موقعه في المركز الرابع برصيد 19 نقطة.

وعوض ليفربول خسارته المذلة امام توتنهام 1-4، بثلاثية نظيفة على ضيفه هادرسفيلد الذي يدربه الالماني-الاميركي دافيد فاغنر اشبين مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب وزميله السابق في نادي ماينتس في تسعينيات القرن الماضي.

وافتقد ليفربول البرازيلي فيليبي كوتينيو والسنغالي ساديو مانيه وادم لالانا للاصابة، لكنه حصل على ركلة جزاء جدلية في نهاية الشوط الاول، اهدرها المصري محمد صلاح قبل ان ترتد الى جوردان هندرسون الذي تابعها في القائم الايسر (42).

وبكر دانيال ستاريدج بافتتاح التسجيل في الشوط الثاني بتسديدة يسارية سهلة امام الحارس بعد خطأ من الدفاع في قطع الكرة (50).

وعزز البرازيلي روبرتو فيرمينو النتيجة مترجما برأسه ركنية بين قدمي الحارس الدنماركي يوناس لوسل (58).

وبتمريرة من صلاح الى الهولندي جورجينيو فينالدوم سدد الاخيرة كرة صاروخية في سقف المرمى (75).

وفي المباراة الـ800 للفرنسي ارسين فينغر مدرب ارسنال في البرمير ليغ، قلب المدفعجية تأخرهم بهدف سام كلوكاس (22)، الى فوز 2-1 بهدفي البوسني سياد كولازيناتش (51) والويلزي ارون رامسي (58).

وسجل العاجي ويلفريد زاها هدفا قاتلا منح كريستال بالاس التعادل امام ضيفه وست هام 2-2، بعد تقدم الضيوف عن طريق المكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" (31) والغاني اندري ايو (43)، قبل تقليص الصربي لوكا ميليفويفيتش الفارق (50 من ركلة جزاء).

وسقط واتفورد امام ستوك سيتي بهدف الاسكتلندي دارين فليتشر (16).

أهداف مباراة مانشستر يونايتد وتوتنهام:

أهداف مباراة مانشستر سيتي ووست برومويتش:

أهداف مباراة ليفربول وهادرسفيلد:

أهداف مباراة أرسنال وسوانسي سيتي:

أهداف مباراة تشلسي وبورنموث:

ثنائية هيغواين تطيح ميلان المأزوم وترفع يوفنتوس إلى الصدارة

حسم يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الستة الماضية قمته مع مضيفه ميلان 2-صفر بهدفي الارجنتيني غونزالو هيغواين، والتحق موقتا بنابولي في صدارة الدوري الايطالي لكرة القدم، السبت في المرحلة الحادية عشرة.

ورفع فريق المدرب ماسيميليانو اليغري رصيده الى 28 نقطة بالتساوي مع نابولي الذي يستقبل الاحد ساسوولو الخامس عشر. اما انتر الثاني بفارق نقطتين عن المتصدرين، فيختتم المرحلة على ارض فيرونا الثامن عشر. بدوره، مني ميلان بخساراته الرابعة في آخر 6 مباريات، وتجمد رصيده عند 16 نقطة في المركز الثامن.

على ملعب "سان سيرو" وامام مدرجات ممتلئة بـ78 الف متفرج، استهل الفريقان المواجهة التقليدية، بعد فوز يوفنتوس وميلان بنتيجة واحدة 4-1 في المرحلة الماضية، الاول على سبال الوافد الجديد، والثاني على كييفو.

وافتقد فينتشنزو مونتيلا الذي يعيش تحت ضغط كبير، صخرة دفاعه المنتقل من يوفنتوس بالذات ليوناردو بونوتشي (30 عاما) الموقوف مباراتين لحصوله على بطاقة حمراء في المباراة قبل الماضية التي تعادل فيها فريقه مع جنوى سلبا.

وافتتح يوفنتوس التسجيل عبر هدافه هيغواين بتسديدة خاطفة بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة لمرمى الحارس الدولي جانلويجي دوناروما (23). وهذا هدفه الاول في مرمى ميلان والمئة في الدوري الايطالي في 153 مباراة.

واصبح هيغواين، لاعب ريال مدريد الاسباني السابق، ثاني لاعب في البطولات الاوروبية الخمس الكبرى، يسجل مئة هدف في بطولتين مختلفتين في السنوات العشرين الاخيرة، بعد السويدي زلاتان ابراهيموفيتش.

حاول ميلان الرد بسرعة، وانتظر حتى نهاية الشوط الاول ليصنع اخطر فرصه، عندما انقذت العارضة يوفنتوس من هدف التعادل بعد تسديدة قريبة من الكرواتي نيكولا كالينيتش امام الحارس المخضرم جانلويجي بوفون (45).

وفي الثاني، حسم يوفنتوس الذي يحل ضيفا على سبورتينغ البرتغالي الثلاثاء في دوري ابطال اوروبا، الفوز منطقيا عن طريق هيغواين بالذات الذي اطلق تسديدة ارضية يمينية قوية في الزاوية اليسرى البعيدة لمرمى الفريق اللومباردي (63).

واختبر الارجنتيني الآخر باولو ديبالا الذي قدم مستوى لافتا، الحارس دوناروما بتسديدة قوية طائرة من خارج المنطقة (77).

وعلق مدرب ميلان مونتيلا على الخسارة قائلا: "قدمنا مباراة متوازنة وهيغواين هو من صنع الفارق بهدفين رائعين. لقد سجل هدفين من الاهداف التي يسجلها اللاعبون الكبار. لاعبون مثل هيغواين لا يوجد منهم الكثير، وليس هناك فرق كثيرة يمكنها ضم لاعبين مثله".

ويعاني ميلان الذي صرف اكثر من 200 مليون يورو، فعلا من غياب مهاجم كبير، ولكن ليس ذلك فقط. ومني الفريق بخمس هزائم في 11 مرحلة حتى الان ولم يكسب اي نقطة امام فرق الصدارة جاره انتر ميلان وروما ويوفنتوس ولاتسيو وسمبدوريا.

ويبدو هدفه في التأهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، بعيد المنال نسبيا الان حيث يتخلف بفارق 9 نقاط عن صاحب المركز الرابع لاتسيو الذي يلتقي غدا الاحد مع بينيفينتو الوافد الجديد وصاحب المركز الاخير.

-روما يواصل صحوته-

وواصل روما صحوته وعمق جراح ضيفه بولونيا عندما تغلب عليه 1-صفر على الملعب الاولمبي في العاصمة روما.

ويدين روما بفوزه الى مهاجمه الدولي المصري الاصل ستيفان الشعراوي الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 33.

وهو الفوز الثالث على التوالي لروما الذي عزز موقعه في المركز الخامس برصيد 24 نقطة مع مباراة مؤجلة امام سمبدوريا، فيما مني بولونيا بخسارته الثالثة على التوالي والخامسة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز الحادي عشر.

ويستعد روما لاستضافة تشلسي الانكليزي الثلاثاء المقبل في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة لدور المجموعات في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ويلعب غدا ايضا اودينيزي مع اتالانتا، وسمبدوريا مع كييفو، وسبال مع جنوى، وكروتوني مع فيورنتينا، وتورينو مع كالياري، على ان تختتم المرحلة الإثنين بلقاء فيرونا مع انتر ميلان.

أهداف مباراة ميلان ويوفنتوس:

أهداف مباراة روما وبولونيا:

خسارة دورتموند تمنح بايرن ميونيخ الصدارة

تلقى بوروسيا دورتموند خسارته الثانية هذا الموسم وواصل نزيف النقاط، بسقوطه المذل أمام مضيفه هانوفر 2-4 السبت في المرحلة العاشرة من الدوري الألماني لكرة القدم، ومنح شريكه وغريمه التقليدي بايرن ميونيخ حامل اللقب الصدارة عقب فوز الاخير على ضيفه لايبزيغ الوصيف 2-صفر السبت.

وهي المباراة الثالثة تواليا محليا التي يفشل فيها دورتموند في تحقيق الفوز (خسارتان وتعادل)، والرابعة في مختلف المسابقات، فتجمد رصيده عند 20 نقطة وتراجع الى المركز الثاني بفارق 3 نقاط خلف بايرن ميونيخ، علما بان الفريقين سيلتقيان السبت المقبل في قمة المرحلة الحادية عشرة.

في المباراة الاولى، فرط بوروسيا دورتموند في الصدارة التي تبوأها منذ المرحلة الثالثة، وابتعد فيها بفارق 5 نقاط في المرحلة السابعة.

وجاءت خسارة بوروسيا دورتموند قبل 4 ايام من استضافته ابويل القبرصي في الجولة الرابعة من مسابقة دوري ابطال اوروبا حيث يعاني الامرين ايضا اذ يملك نقطة واحدة في 3 مباريات، وقبل استضافته للفريق البافاري السبت المقبل على ملعب "سيغنال ايدونا بارك" في دورتموند في قمة المرحلة الحادية عشرة.

في المقابل، حقق هانوفر فوزه الثاني على التوالي والخامس هذا الموسم فرفع رصيده الى 18 نقطة وصعد الى المركز الرابع.

وكان هانوفر البادىء بالتسجيل عبر البرازيلي جوناثاس كريستيان من ركلة جزاء اثر عرقلة المهاجم فليكس كلاوس من قبل الحارس رومان بوركي (20). وادرك المدافع الفرنسي دان اكسيل زاغادو التعادل بتسديدة قريبة بيسراه (27). ورد هانوفر بهجمة مرتدة ترجمها التوغولي ايلاس بيبو الى هدف من داخل المنطقة (39).

وضغط دورتموند بقوة مطلع الشوط الثاني بدخول الدولي الياباني شينجي كاغاوا مكان غونزالو كاسترو، ونجح في ادراك التعادل عبر الدولي الاوكراني اندري يارمولنكو الذي استغل كرة ابعدها المدافع السنغالي ساليف سانيه برأسه فسددها على الطائر بيسراه على يسار الحارس فيليب تشونر (52).

وتلقى دورتموند ضربة موجعة بطرد مدافعه واغادو لعرقلته جوناتاس وهو منفرد (59)، وانبرى كلاوس للركلة الحرة المباشرة واسكنها ببراعة في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس بوركي (60).

ووجه بيبو الضربة القاضية لدورتموند بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه اثر هجمة مرتدة توغل على اثرها داخل المنطقة وتلاعب بالمدافع الاسباني مارك بارترا وسددها قوية بيمناه على يمين الحارس بوركي (86).

- بايرن يجدد تفوقه على لايبزيغ-

وفي الثانية على ملعب "اليانز ارينا" في ميونيخ، جدد الفريق البافاري تفوقه على ضيفه لايبزيغ في مدى 4 ايام بعدما كان تغلب عليه في عقر داره الاربعاء بركلات الترجيح في مسابقة الكأس.

وكانت نقطة التحول في المباراة طرد قائد ومدافع لايبزيغ ويلي اوربان في الدقيقة 13 اثر عرقلته الهولندي اريين روبن عند مشارف منطقة الجزاء. ولجأ الحكم الى الفيديو للتأكد من الخطأ بعدما كان وجه للاعب بطاقة صفراء في الوهلة الاولى قبل ان يشهر الحمراء بعد مشاهدته الفيديو.

وانبرى الهولندي للركلة الحرة بيد ان الحارس ابعدها ببراعة الى ركنية (15).

ولم يتأخر بايرن ميونيخ في استغلال النقص العددي لضيوفه فنجح في افتتاح التسجيل عبر الدولي الكولومبي خامس رودريغيز من تسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من روبن (19).

واضاف البولندي روبرت ليفاندوفسكي الهدف الثاني اثر تلقيه كرة من الاسباني خافي مارتينيز فتوغل داخل المنطقة وسددها بيمناه على يسار الحارس المجري بيتر غولاتشي (38).

-هوفنهايم يتراجع-

ولم تكن حال هوفنهايم افضل من بوروسيا وتابع بدوره نتائجه المخيبة بخسارته امام ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 1-3.

وكان هوفنهايم، الوحيد الذي هزم الفريق البافاري حتى الان هذا الموسم، البادئ بالتسجيل عبر التركي الاصل كريم ديميرباي (25)، لكن البلجيكي ثورغان هازار، شقيق نجم تشلسي الانكليزي ايدين، أدرك التعادل (61)، قبل ان يسجل ماتياس غينتر الهدف الثاني للضيوف (79) ويضيف الدنماركي يانيك فيسترغارد الثالث (82).

وصعد بوروسيا مونشنغلادباخ الى المركز السادس برصيد 17 نقطة بفارق نقطة أمام هوفنهايم الذي تراجع الى المركز السابع بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي (تعادلان وخسارتان).

وحذا باير ليفركوزن حذو مونشنغلادباخ وقلب الطاولة على ضيفه كولن وخرج فائزا 2-1.

وكان كولن الساعي الى فوزه الاول هذا الموسم، البادئ بالتسجيل عبر المهاجم الفرنسي سيرو غيراسي (23)، بيد باير ليفركوزن انتفض في الشوط الثاني فادرك التعادل عبر الجامايكي ليون بايلي (53) وسجل له سفين بندر هدف الفوز (73).

واهدر شالكه فرصة اللحاق بلايبزيغ الى المركز الثالث عندما سقط في فخ التعادل امام ضيفه فولفسبورغ بهدف الدولي الجزائري نبيل بنطالب (43 من ركلة جزاء) مقابل هدف للدولي البلجيكي ديفوك اوريجي (90+3).

وأهدر الدولي ماريو غوميز ركلة جزاء لفولفسبورغ في الدقيقة 60.

ورفع شالكه رصيده الى 17 نقطة في المركز الخامس مقابل 10 نقاط لفولفسبورغ الثالث عشر.

واستعاد هرتا برلين نغمة الانتصارات بفوزه على ضيفه هامبورغ 2-1.

وتقدم فريق العاصمة عبر مدافعه نيكلاس شتارك في الدقيقة 17، ثم عزز الهولندي التونسي الاصل كريم رقيق بالهدف الثاني (50)، وقلص يان-فيت أرب الفارق في الدقيقة 73.

وتختتم المرحلة الاحد بلقاءي فيدر بريمن مع اوغسبورغ، وشتوتغارت مع فرايبورغ.

أهداف مباراة دورتموند وهانوفر:

أهداف مباراة بايرن ميونيخ ولايبزيغ

أهداف مباراة هرتا برلين وهامبورغ:

أهداف مباراة باير ليفركوزن وكولن:

موناكو يواصل الضغط على سان جرمان في الدوري الفرنسي

واصل موناكو حامل اللقب الضغط على باريس سان جرمان المتصدر بفوزه على مضيفه بوردو 2-صفر السبت في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، على رغم خوضه المباراة في غيابه هدافه الكولومبي راداميل فالكاو (13 هدفا) بسبب الاصابة.

ومنح السنغالي بالديه دياو كيتا التقدم لموناكو في الدقيقة 57 اثر تمريرة من البرتغالي جواو موتينيو، وأضاف توما ليمار الثاني في الدقيقة 65.

وهو الفوز الثاني على التوالي لموناكو والثامن هذا الموسم فرفع رصيده الى 25 نقطة معيدا الفارق الى 4 نقاط بينه وبين باريس سان جرمان الفائز على ضيفه نيس 3-صفر الجمعة في افتتاح المرحلة.

في المقابل، مني بوردو بخسارته الثانية على التوالي والثالثة هذا الموسم والثالثة في مبارياته الاربع الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز فتجمد رصيده عند 16 نقطة في المركز السابع.

وقال مدرب موناكو البرتغالي ليوناردو جارديم "الفريق قدم مباراة جيدة واستحق الفوز. كان أقوى بكثير من بوردو الذي كان دائما منافسا صعبا لموناكو. شاهدت الاحصائيات، منذ 60 عاما لم يحقق موناكو 3 انتصارات متتالية على بوردو".

وتنتظر موناكو مواجهة مصيرية الاربعاء أمام مضيفه بشيكتاش التركي في الجولة الرابعة من دوري ابطال اوروبا حيث يتعين عليه الفوز لانعاش آماله في المنافسة على بطاقتي المجموعة السابعة.

ويحتل موناكو المركز الاخير برصيد نقطة واحدة بفارق 8 نقاط خلف بشيكتاش المتصدر وثلاث نقاط خلف لايبزيغ الالماني ونقطتين خلف بورتو البرتغالي الثالث، علما بان فريق الامارة كان بلغ دور الاربعة الموسم الماضي.

من جهته، قال مدرب بوردو جوسلان غورفينيك "النتيجة سلبية، خسرنا على ارضنا، ومنذ فترة طويلة لم نتعرض لذلك. واجهنا فريقا جيدا على المستوى الجماعي، بذلنا جهودا كثيرة، وحسمت المباراة بتفاصيل دقيقة".

وحقق ديجون فوزه الثالث هذا الموسم والثاني على التوالي عندما تغلب على ضيفه نانت بهدف وحيد سجله جوليو تافاريس من الرأس الاخضر في الدقيقة 21.

ورفع ديجون رصيده الى 12 نقطة وصعد الى المركز الرابع عشر، فيما تجمد رصيد نانت عند 20 نقطة في المركز الثالث وبات مهددا بفقدانه لصالح ليون (19 نقطة) ومرسيليا (18 نقطة) في حال فوز الاخيرين على متز وليل على التوالي الاحد في ختام المرحلة.

وحذا رين حذو ديجون وحقق بدوره فوزه الثالث هذا الموسم والثاني على التوالي بتغلبه على مضيفه مونبلييه بهدف وحيد سجله الاسباني براندون توماس في الدقيقة 59.

ورفع رين رصيده الى 12 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 15 نقطة لمونبلييه الذي تراجع الى المركز التاسع.

وحقق كاين فوزا صعبا على ضيفه تروا بهدف وحيد سجله روني رودلان في الدقيقة 30.

وصعد كاين الى المركز السادس موقتا بعدما رفع رصيده الى 18 نقطة، فيما تراجع تروا الى المركز الخامس عشر بعدما تجمد رصيده عند 12 نقطة.

وتعادل غانغان مع اميان بهدف للسنغالي مصطفى ديالو (44) مقابل هدف للمغربي وليد الحجام (22)، فرفع الاول رصيده الى 14 نقطة في المركز العاشر، والثاني الى 10 نقاط في المركز السابع عشر.

وأكمل أميان المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد مدافعه العاجي الاصل برانس غوانو في الدقيقة 58 لتلقيه الانذار الثاني.

كما تعادل ستراسبورغ مع انجيه بهدفين لكيني لالا (28 من ركلة جزاء) ومارتن تيرييه (77) مقابل هدفين للكاميروني كارل توكو ايكامبي (68) والتوغولي الاصل جيل سونو (75).

وهو التعادل الرابع لستراسبورغ هذا الموسم فرفع رصيده الى 10 نقاط في المركز الثامن عشر مقابل 13 نقطة لانجيه الثاني عشر.

ويلعب غدا ايضا تولوز مع سانت اتيان.

أهداف مباراة موناكو وبوردو:


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة