GMT 15:35 2017 الأحد 5 مارس GMT 10:28 2017 الإثنين 6 مارس  :آخر تحديث
في منافسات الجولة السابعة

برشلونة يحقق حصيلة مميزة في "الليغا " منذ خسارته أمام سيلتا فيغو

ديدا ميلود

حقق نادي برشلونة حصيلة مميزة في منافسات الدوري الإسباني منذ خسارته غير المتوقعة أمام سيلتا فيغو بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في الثلاثين من شهر سبتمبر من عام 2016 ، وذلك ضمن منافسات الجولة السابعة من بطولة " الليغا ".

وتكشف الحصيلة الرقمية التي نشرتها صحيفة "سبورت" الإسبانية، بأنه منذ خسارة سلتا فيغو وحتى المواجهة التي جرت بينهما أمس السبت على ملعب "الكامب نو " لحساب الجولة السادسة والعشرين، قد حقق نادي برشلونة نتائج جيدة، وهي الحصيلة التي جعلت الفريق يصعد إلى صدارة الترتيب العام للبطولة لأول مرة على حساب غريمه ريال مدريد، حيث بدا وكأن خسارة سيلتا فيغو تشبه تلك التي تعرض لها "البلوغرانا" في مطلع عام 2015 أمام ريال سوسيداد على ملعب "الانويتا " بهدف دون رد، ليحقق بعدها الفريق "الثلاثية".
 
وبحسب التقرير، فإن برشلونة قد خاض 18 مباراة منذ هزيمته أمام سيلتا فيغو، حقق خلالها 13 انتصارًا و 5 تعادلات، ليحصد 44 نقطة من أصل 54 نقطة ممكنة، إذ لم يخسر أي مواجهة رغم انه واجه أقوى منافسيه على لقب الدوري سواء غريمه التقليدي ريال مدريد الذي تعادل معه في موقعة "الكلاسيكو" أو نادي العاصمة الآخر نادي أتلتيكو مدريد الذي فاز عليه في "الفيسنتي كالديرون" شأنه شأن نادي إشبيلية.
 
وخلال المباريات الـ 18 التي اعقبت هزيمة سيلتا فيغو سجل الهجوم الكتالوني 49 هدفًا، فيما تلقت شباكه 11 هدفًا فقط، حيث سجل المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لوحده 17 هدفًا، وهو ما يعكس نجاحه تهديفيًا وتصدره لترتيب جائزتي "البيتشيتشي " و "الحذاء الذهبي"، بينما سجل زميله الأوروغوياني لويس سواريز 15 هدفًا والبرازيلي رافينيا ألكانتارا 4 أهداف.
 
ومن المعلوم أن نادي برشلونة ومنذ انطلاقة الموسم الحالي 2016-2017 لم يخسر في الدوري الإسباني سوى مباراتين، إذ جاءت الأولى أمام ديبورتيفو ألافيس ضمن مباريات الجولة الثالثة، بينما كانت الثانية أمام سيلتا فيغو في الجولة السابعة .
 
وتؤكد هذه الحصيلة الإيجابية التي حققها "البارسا" بعد هزيمة "السلتا" ، بأن الفريق يبقى وفيًا لأعرافه، حيث ينجح في استعادة حماسه وروحه بشكل مذهل متخذًا من تلك النكسة دافعًا قويًا لتحقيق أفضل النتائج بعدها، سواء خلال مراحل الموسم الرياضي أو بعد نهاية الموسم، وهو السيناريو الذي تكرر عدة مرات في مواسم مختلفة .
 
وتترقب الجماهير الكتالونية أن يصنع الفريق معجزة خلال النزال القوي الذي سيجمع الفريق بنادي باريس سان جيرمان الفرنسي في إياب الدور الثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث تراهن على استفاقة قوية لإزالة فارق الرباعية التي خسر بها في حديقة الأمراء.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة