GMT 8:05 2017 الثلائاء 7 مارس GMT 22:23 2017 الإثنين 6 مارس  :آخر تحديث
نتيجة مباراته أمام نابولي لاتزال غير مطمئنة لانصار الأبيض الملكي

ريال مدريد سبق له أن أقصي من البطولات القارية رغم فوزه ذهابا بـ "ثلاثية"

ديدا ميلود

رشح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) نادي ريال مدريد الإسباني للخروج من مسابقة رابطة أبطال أوروبا من دور الثمن النهائي، رغم فوزه في لقاء الذهاب على نادي نابولي الإيطالي، بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف على ملعب "السانتياغو برنابيو " بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وأوضح "اليويفا " في تقريره أن النتيجة التي فاز بها "الميرنغي" في مواجهة الذهاب على ملعب "السانتياغو بيرنابيو" تعتبر خطيرة، وتضعه تحت تهديد الإقصاء من البطولة، لتمنح الأفضلية لنادي نابولي لخطف تأشيرة العبور إلى الدور الربع النهائي رغم خسارته بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، مما يعني أن الفوز بهدفين يكفيه لإقصاء حامل اللقب القاري.
وأكد الاتحاد القاري أن ريال مدريد سبق له ان أقصي من إحدى المسابقات القارية في أدوار مختلفة، رغم فوزه في لقاء الذهاب بمثل هذه النتيجة الخطيرة، بسبب تلقيه هدفًا على أرضه (يحتسب هدفين للفريق الضيف)، وهي سيناريوهات عاشها "الأبيض الملكي" مع منافسين أقل مستوى من نادي نابولي الذي يعيش أفضل أيامه.
هذا واستعرض الاتحاد الأوروبي أربع وقائع سابقة، تعرض خلالها ريال مدريد للإقصاء بسبب استقباله لهدف على ملعبه، وهو ما منح ضيوفه حافزاً معنويًا لتحقيق أكبر انتصار لهم في موقعة الإياب .
الحالة الأولى:
جرت في موسم 1971-1972 ، عندما أقصي ريال مدريد على يد نادي ايندهوفن الهولندي في الدور الثاني من بطولة كأس الاتحاد الأوروبي، بعدما فاز في مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد قبل أن يخسر في هولندا بثنائية نظيفة.
الحالة الثانية:
جرت في موسم 1978-1979 ، عندما ودع ريال مدريد مسابقة كأس أبطال كؤوس أوروبا من الدور الثاني أمام غراشوبر السويسري، بعدما فاز عليه في مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف، قبل أن يخسر مواجهة الإياب بهدفين نظيفين.
الحالة الثالثة:
وقعت في موسم 1981-1982 ، بعدما خرج الريال من الدور الربع النهائي لكأس الاتحاد الأوروبي أمام كايزر سلاوترن الألماني، بعدما فاز عليه ذهاباً بثلاثة أهداف مقابل هدف في إسبانيا، قبل أن ينهار في ألمانيا ويخسر بخمسة أهداف نظيفة.
الحالة الرابعة:
وحدثت في موسم 1992-1993 ، حيث تعرض "الميرنغي" للإقصاء من الدور الربع النهائي لكأس الاتحاد الأوروبي أمام نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ، عقب فوزه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على ملعبه بـ "السانتياغو بيرنابيو"، إلا انه خسر على حديقة الأمراء بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.
الحالة الخامسة:
وجرت في موسم 2002-2003 ، حيث كاد أن يخرج من مسابقة دوري أبطال أوروبا في الدور الربع النهائي أمام نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي بسبب الهدف الذي دخل مرماه في "السانتياغو بيرنابيو" عندما فاز على "الشياطين الحمر" بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، لكنه استفاد من هزيمته في الإياب على مسرح الأحلام بـ "الأولتدرافورد" بأربعة أهداف مقابل ثلاثة أهداف.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة