GMT 19:30 2017 الجمعة 17 مارس GMT 19:51 2017 الجمعة 17 مارس  :آخر تحديث
سجلت رقم تهديفي جديد وليستر سيتي حمل الإنجاز القاري رقم 50

حقائق مثيرة ميزت مباريات الدور الثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا

ديدا ميلود

 نشرت صحيفة "الميرور" البريطانية تقريراً استعرضت خلاله إحصائيات خاصة ميزت الدور الثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا و الذي انتهى عشية الأربعاء المنصرم ، بإجراء اخر مبارتين من هذه المحطة للتعرف على الأندية الثمانية التي ستتنافس على البطاقات الأربعة المؤهلة للمربع الذهبي للبطولة.

الحقيقة الأولى :
تتعلق بالرقم التهديفي الجديد الذي سجلته المسابقة في هذا الدور، حيث تم التوقيع على 62 هدفا في مباريات الذهاب والإياب ، بعدما عرفت هذه النسخة غزارة تهديفية غير مسبوقة في تاريخ البطولة ، لتكسر الرقم السابق المسجل بـ  56 هدفا  في موسم 2011-2012 .
 
الحقيقة الثانية :
أن نادي برشلونة اصبح أول فريق يخسر الذهاب بأربعة أهداف نظيفة ، و مع ذلك ينجح في التأهل للدور الموالي ، بعدما خسر ذهاباً برباعية نظيفة أمام نادي باريس سان جيرمان الفرنسي على ملعب "حديقة الأمراء" بمدينة باريس ،  قبل أن يرد الصاع صاعين للفرنسيين في ملعبه بـ "الكامب نو" بفوزه عليهم بتسة أهداف مقابل هدف واحد.
 
الحقيقة الثالثة :
بطلها نادي مانشستر سيتي الإنكليزي بقيادة المدرب الإسباني بيب غوارديولا ، حيث بات أول نادٍ يفوز في مواجهة الذهاب بخمسة أهداف ، ومع ذلك يودع البطولة بسبب أفضلية الأهداف المسجلة خارج الديار،  حيث فاز "السيتي " في بمدينة مانشستر على ضيفه موناكو الفرنسي بخمسة أهداف مقابل ثلاثة أهداف ، قبل أن يخسر في فرنسا بثلاثة أهداف مقابل هدف ، ليتأهل نادي الإمارة مستفيدا من تسجيله ثلاثة أهداف خارج ملعبه مقابل هدف واحد لـ "السيتزن".
 
الحقيقة الرابعة :
هي أن نادي ليستر سيتي الإنكليزي أصبح الفريق رقم 50 في أوروبا ، ينجح في بلوغ الدور الربع النهائي من دوري أبطال أوروبا ، و هو رقم يترجم هيمنة مجموعة قليلة من الأندية على هذه المسابقة رغم أن الاتحاد الأوروبي فتح الباب على مصراعيه لحضور أكبر عدد ممكن من الأندية من خلال رفع عدد المشاركين في دور المجموعات إلى 32 ناديا.
 
الحقيقة الخامسة :
تتعلق بنادي أرسنال الذي اصبح أول فريق في تاريخ أبطال أوروبا يخسر بخمسة أهداف في مبارتين متتاليتين ، وذلك بعدما خسر أمام نادي بايرن ميونيخ الألماني ذهابا و إيابا بنفس النتيجة (5-1)  لتصل النتيجة الإجمالية إلى 10 أهداف مقابل هدفين فقط ! 
 
وتعتبر هذه الخسارة هي أسوأ خسارة لفريق إنكليزي ، وثاني أسوأ خسارة في تاريخ البطولة القارية ، كما أن هزيمة النادي اللندني على ملعبه بخمسة أهداف ،  تعتبر الأولى له منذ عام 1998 عندما انهزم بخماسية نظيفة أمام نادي تشيلسي في كأس الرابطة. 
 
الحقيقة السادسة:
 بطلها الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل حارس نادي ليستر سيتي الإنكليزي ، الذي أصبح أول حارس في تاريخ دوري أبطال أوروبا يتصدى لركلتي جزاء ذهابا وإيابا ،أمام نادي إشبيلية الإسباني الذي أهدر بدوره ركلة جزائية في إسبانيا وثانية في إنكلترا.
 
الحقيقة السابعة :
تتمثل بان كل من نادي ريال مدريد حامل اللقب الأوروبي و نادي يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي في المواسم الخمسة الأخيرة يرغبان في تفادي مواجهة ليستر سيتي رغم أن الأخير يواجه خطر الهبوط في الدوري الإنكليزي الممتاز ، وهي الرغبة التي عبر عنها من الجانب "الملكي" المدرب الفرنسي زين الدين زيدان و من جهة "البيانكونيري" قائد الفريق وحارس مرماه الإيطالي جيان لويجي بوفون.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة