GMT 21:30 2017 الأربعاء 14 يونيو GMT 18:08 2017 الأربعاء 14 يونيو  :آخر تحديث
اهتمام كبير من صحافة بلاده .. ومحاولات لتبرئته

قضية رونالدو مع الضرائب الإسبانية تصنع الحدث في البرتغال

مراد حاج

صنعت قضية اتهام اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو بالتهرب الضريبي في إسبانيا، الحدث الأبرز في صحافة بلاده، حيث سعى العديد منها لتبرئه نجم نادي ريال مدريد الإسباني من تعمد ارتكاب أي مخالفة قانونية.

وقد سلطت الصحف الرئيسية والقنوات التلفزيونية والإذاعية في البرتغال، الضوء على التحقيقات التي بدأتها النيابة الإسبانية ضد كريستيانو رونالدو، أمس الثلاثاء، بتهمة التهرب الضريبي.

وذكرت صحيفة "جورنال دو نوتيسياس" على صفحتها الرئيسية، أنّ رونالدو قد يواجه غرامة مالية قدرها 28 مليون يورو، بالإضافة إلى عقوبة بالسجن.

ولفتت صحيفة "بوبليكو" أنّ هذه القضية تدخل في إطار تحقيق على مستوى أوروبي لمكافحة التهرب الضريبي في عالم رياضة كرة القدم.

وأشارت صحيفة "إكسبريسو" في نسختها الإلكترونية إلى أن شركة "غيستيفيد "" التي تمثل كريستيانو، تضمن أن اللاعب لم يحاول التهرب من الضرائب في إسبانيا.

وشرحت ذات الصحيفة حيثيات الاتهامات التي توجهها النيابة الإسبانية للنجم البرتغالي بالتهرب من دفع مبلغ 14.7 مليون يورو كضرائب عن حقوق تسويق صورته.

من جهتهما، خصصت صحيفتا "أبولا" و"ريكورد" الرياضيتين، صفحتيهما الرئيسيتين للاتهامات الموجهة لرونالدو من جانب النيابة الإسبانية.

واستحوذت هذه القضية أيضاً على اهتمام برامج التلفزيون والإذاعة في البرتغال، حيث استعان البعض بمداخلات من جانب محاميي وممثلي مهاجم ريال مدريد الذين أكدوا أنه لم يرتكب أي جريمة تهرب ضريبي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة