قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نجح المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا في تجاوز كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي و البرتغالي كريستيانو رونالدو في المعدل التهديفي الذي حققه كل لاعب منهم مع منتخب بلاده خلال مسيرته الدولية.

وكان نيمار قد بصم على عروض فنية قوية مع منتخب بلاده في الآونة الأخيرة ، حيث قاده ليكون أول منتخب يتأهل لنهائيات كأس العالم 2018 .
 
و سجل نيمار هدفين في شهر مارس الجاري ، احدهما ضد الأوروغواي و الثاني ضد البيرو ليرفع رصيده التهديفي مع منتخب "السيليساو" إلى 72 هدفا ، نجح في إحرازها خلال 76 مباراة حتى الآن ، بمعدل تهديفي بلغ 0.67 هدفا في المباراة الواحدة وفقا لأرقام نشرتها صحيفة "آس" الإسبانية.
 
وبهذا المعدل يتفوق نيمار على رونالدو الذي حقق مع المنتخب البرتغالي معدلا تهديفيا بلغ 0.51 هدفا في المباراة الواحدة بعدما سجل 71 هدفا خلال 138 مباراة ، كما تفوق على ميسي الذي حقق مع منتخب الأرجنتين متوسطا تهديفا بلغ نصف هدف في كل مباراة ، بعد توقيعه 58 هدفا في 117 مباراة .
 
و بهذا التفوق التهديفي على صعيد المنتخب يعزز نيمار فرصته في التتويج بجائزة "الكرة الذهبية" كأفضل لاعب في العالم لعام 2017 ، وإنهاء احتكار الثنائي "ميسي و رونالدو" لهذه الجائزة بعدما تقاسما هذه الجائزة منذ عام 2008.
 
هذا وشهد عام 2017 تألقا لافت لنيمار سواء مع منتخب بلاده ، الذي قاده ليعبر إلى روسيا مبكراً أو مع ناديه برشلونة الإسباني عندما ساهم بكل قوة في تحقيق شبه معجزة ضد نادي باريس سان جيرمان في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ، حيث كان بطل موقعة "الكامب نو" التي شهدت العودة التاريخية للنادي الكتالوني بإحرازه لهدفين من السداسية التي أهلت "البارسا" للدور الربع النهائي.