GMT 18:00 2017 الأربعاء 28 يونيو GMT 16:21 2017 الأربعاء 28 يونيو  :آخر تحديث
رفع من رصيده البطولي إلى 18 لقباً

سيرجيو راموس .. خامس أكثر قادة ريال مدريد تتويجاً في تاريخ النادي

ديدا ميلود

صعد المدافع الإسباني سيرجيو راموس إلى المركز الخامس في ترتيب القادة الأكثر تتويجًا في تاريخ نادي ريال مدريد، بعدما عزز رصيده من الألقاب بنيله ثنائية الدوري الاسباني ودوري أبطال أوروبا خلال منافسات الموسم المنقضي.

ويحمل راموس شارة الكابتنية كقائد أول للفريق المدريدي منذ بداية الموسم الرياضي (2015-2016) بعد رحيل حارس الفريق الإسباني إيكر كاسياس في صيف عام 2015 إلى نادي بورتو البرتغالي، بعدما ظل راموس يتولى مهمة قيادة الفريق كلما غاب كاسياس عن التشكيلة الأساسية .
وبحسب تقرير نشرته صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن تتويج ريال مدريد بثنائية الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، قد رفع من الرصيد البطولي للقائد سيرجيو راموس إلى 18 لقبًا نالها مع الفريق منذ انضمامه إلى صفوفه في صيف عام 2005، والتي تشمل ثلاثة ألقاب لبطولة دوري أبطال أوروبا وأربعة ألقاب لبطولة الدوري الإسباني ولقبين لمسابقة كأس الملك ولقبين لكل من بطولة السوبر المحلي والقاري وكأس العالم للأندية، إضافة إلى ثلاثة ألقاب نالها مع منتخب إسبانيا وتشمل كأس العالم (مرة واحدة) وكأس أمم أوروبا (مرتين).
هذا وتبدو الفرصة سانحة لراموس ليصعد إلى المركز الرابع على الأقل قبل انطلاقة منافسات الموسم الجديد بشكل رسمي، عندما يخوض مع فريقه مباراتي السوبر المحلي ضد غريمه التقليدي نادي برشلونة بطل كأس الملك، ثم مسابقة كأس السوبر الأوروبي ضد نادي مانشستر يونايتد بطل الدوري الأوروبي، حيث سيرفع رصيده إلى 20 لقباً في حال نجح فريقه الملكي في الفوز بهما.
أما اعتلاؤه لصدارة ترتيب القادة الأكثر تتويجًا في تاريخ ريال مدريد، فيبقى مسألة وقت ليس إلا، حيث يحتاج إلى ستة ألقاب فقط لتحقيق طموحه التاريخي، خاصة وأن عقد راموس مع النادي مستمر لغاية عام 2020 ، مما يجعل فرصة تحقيقه لهذا الإنجاز في متناول يده، خاصة في حال تمكن "الميرنغي" من الاحتفاظ بمكانته بين أندية إسبانيا وأوروبا، ونجح الدولي الإسباني أيضاً في الاحتفاظ بمكانته بين لاعبي الفريق ليستمر في حمل شارة القيادة.
هذا ويتصدر ترتيب القادة الأكثر تتويجًا في تاريخ النادي نجم الفريق السابق فرانشيسكو خينتو الفائز بـ 23 لقباً، حققها جميعاً مع ريال مدريد، يليه الحارس إيكر كاسياس الفائز بـ 21 لقباً، منها 18 مع ناديه وثلاثة ألقاب مع المنتخب الإسباني، أما المركز الثالث فتواجد فيه القائد السابق مانويل سانشيز الفائز هو الآخر بـ 21 لقباً، ولكن بدون أي رصيد دولي مع منتخب بلاده، فيما حل رابعاً خوسيه أنتونيو كاماتشو برصيد 19 لقبًا، بينما نال ميغيل بورلان نوغويرا الشهير بـ "تشيندو" نفس الرصيد من الألقاب، الذي ناله راموس مع أفضلية للأخير، الذي توج مع "الماتدور الإسباني"، وجاء في المركز السابع والأخير المدافع الإسباني فرناندو هييرو الفائز بـ 17 لقبًا كانت جميعها مع النادي.
شاهد الإحصائيات:


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة