قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شارف الاسباني رافايل نادال المصنف رابعاً احراز لقبه العاشر في دورة مونتي كارلو، ثالث دورات الألف نقطة للماسترز، بعدما تأهل السبت للمباراة النهائية بفوزه على البلجيكي دافيد غوفان العاشر 6-3 و6-1.

وسيطر نادال (30 عاماً) على الدورة باحرازه ثمانية القاب متتالية بين 2005 و2012 قبل ان ينهي الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول في حينها احتكاره له بفوزه عليه في نهائي 2013. 

الا ان نادال توج بلقبه التاسع في نسخة 2016 على حساب الفرنسي غايل مونفيس.

واستعاد نادال جزئا من مستواه هذا الموسم فبلغ نهائيي بطولة ملبورن الاسترالية ودورة ميامي، ليخسر في المرتين أمام السويسري روجيه فيدرر المبتعد هذه الفترة عن الملاعب للراحة.

وأفاد حامل اللقب من خطأ تحكيمي من حكم الكرسي الرئيس سيدريك مورييه في المجموعة الاولى استدعى اطلاق صيحات الاستهجان من الجمهور. 

وكاد غوفان الذي اطاح الجمعة بالصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا في ربع النهائي يتقدم 4-2 في الشوط السادس للمجموعة الاولى، وارسل نادال كرة خارج الخط كما اظهرت الكاميرا، الا ان الحكم مورييه نزل عن كرسيه وأشار الى صحة الكرة، فخسر غوفين الشوط وتعادل اللاعبان 3-3.

وقال نادال الساعي الى لقبه الاول في 2017:"انا سعيد لخوضي المباراة النهائية مرة جديدة هنا، وهذا حدث كبير بالنسبة الي". 

ويلتقي نادال في النهائي مواطنه البرت راموس -فينولاس المصنف 24 عالميا، بفوزه على الفرنسي لوكاس بويي (17 عالميا) (24) 6-3 و5-7 و6-1. وسبق لنادال الفوز على راموس-فينولاس في المباراتين اللتين جمعت بينهما على ملاعب برشلونة الترابية. وقال نادال ان راموس -فينولاس يلعب افضل من قبل، "وقد فاز بمباريات كبيرة هذا الاسبوع وهو يلعب بثقة ويتمتع بروح قتالية عالية، وعلي ان أبذل قصارى جهدي لاحراز لقبي العاشر هنا".

وخسر الفرنسي ارساله 3 مرات في المجموعة الاولى التي حسمها راموس- فينولاس 6-3. لكنه عوض في الثانية قبل أن تذهب الى شوط حاسم "تاي بريك" 7-5. وفي الثالثة الحاسمة، سحق الاسباني صاحب الارض 6-1 وحجز بطاقة النهائي.

وكان راموس-فينولاس بلغ نصف النهائي على حساب الكرواتي مارين سيليتش الخامس، وأقصى قبلها البريطاني اندي موراي المصنف اول عالميا.

ويتألق الاسباني على الملاعب الترابية هذا الموسم، وبلغ دور الأربعة في دورتي كيتو الاكوادورية وريو دي جانيرو البرازيلية ونهائي دورة ساو باولو البرازيلية عندما خسر أمام الاوروغوياني بابلو كويفاس.

وكان الاسباني بلغ ربع نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الاربع الكبرى، في 2016، قبل ان يحرز باكورة ألقابه في دورة باشتاد السويدية في تموز/يوليو من العام نفسه.

من جهته، فشل بويي (23 عاما) في التأهل لاول نهائي في مسيرته ضمن بطولات الماسترز. وكانت المرة الثانية يتأهل للدور نصف النهائي لدورات الماسترز بعد سنة من خسارته في نصف نهائي دورة روما الايطالية أمام موراي. 

وقال بويي انه عانى الماً في ظهره في المجموعة الثالثة، وأسف لخسارته ارساله في بدايتها. وأعلن التحضير لدورة بودابست المجرية الاسبوع المقبل. وثمن أداء منافسه واصفاً إياه بـ"اللاعب الكبير الذي كان في قمة مستواه ولعب في شكل ممتاز، في حين لم أكن موفقاً في ضربات ارسالي".