GMT 16:00 2017 الإثنين 10 يوليو GMT 9:10 2017 الإثنين 10 يوليو  :آخر تحديث
تنتظره جلسة مع القضاء الاسباني في نهاية الشهر الجاري

رونالدو يقرر الاستمرار مع ريال مدريد رغم اتهامه بالتهرب الضريبي

ديدا ميلود

أكدت تقارير إسبانية أن المهاجم البرتغالي الهداف كريستيانو رونالدو قرر البقاء مع نادي ريال مدريد الإسباني والاستمرار معه حتى إشعار آخر متخليًا عن فكرة الرحيل عن صفوفه وتغيير الأجواء في أعقاب حالة الغضب، التي انتابته عقب الاتهامات التي طالته بالتهرب الضريبي حيث تنتظره جلسة مع القضاء الاسباني المقرر عقدها في نهاية الشهر الجاري.

وكشفت صحيفة "آس" الإسبانية المقربة من البيت الملكي أن تخلي رونالدو عن فكرة الرحيل عن الريال جاءت بعدما تأكد بأنه سيكون عنصرًا رئيسيًا ضمن أي مشروع أو مخطط رياضي في النادي الملكي مما يعكس أهميته ومكانته في الفريق حتى بعدما تجاوزه سن الـ 32 عاماً من عمره. 

ويأتي رد فعل "الدون" الإيجابي بعد الموقف الصريح لمختلف مسؤولي ريال مدريد، خاصة رئيس النادي فلورنتينو بيريز، ومدرب الفريق الفرنسي زين الدين زيدان ، إذ عبر كل منهما عن دعمه لرونالدو في قضية التهرب الضريبي، كما رفض أعلى الهرم المدريدي ان يعامل رونالدو كمجرم، مؤكداً في تصريحات أطلقها عن استمرار ثقته به كشخص وكلاعب محترف من الطراز الرفيع .

وارجع الرئيس بيريز تفكير رونالدو بترك ريال مدريد إلى التأثير السلبي لنوبة الغضب التي أصابته جراء اتهامه بالتهرب من دفع الضرائب المستحقة على عائداته.

وكان رونالدو قد ابلغ عدداً من المقربين منه بأن مصيره ومستقبله مع ريال مدريد مرهون ومرتبط بالحكم القضائي الذي سيصدر عن العدالة الإسبانية، حيث سيقرر الرحيل في حال تمت إدانته بالتحايل والتهرب الضريبي.

 

وكان رونالدو قد عقد لقاء سرياً مع القطري ناصر الخليفي رئيس ومالك نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، فيما اشارت بعض التقارير الى أن الاجتماع تم في مدينة كارديف الويلزية قبل إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا في شهر مايو المنصرم ، بينما أكدت تقارير أخرى أن اللقاء بين الرجلين تم في جزيرة "إيبيزا" الإسبانية، التي يقضي رونالدو فيها إجازته الصيفية.

وتباينت القراءات النقدية لقضية رونالدو مع ريال مدريد، إذ أن العديد من المتابعين اعتبروها مجرد خدعة لجأ إليها رونالدو ليمتحن مكانته في النادي بعد تقدمه في السن، في ظل تصاعد التقارير عن استقطاب النجم الفرنسي كيليان مبابي هداف موناكو الفرنسي، بينما قرأها آخرون بأن الدولي البرتغالي أراد توظيف مسألة رحيله للضغط على النادي وإجباره على دعمه أمام المحكمة الإسبانية تفادياً لإدانته بتهمة التهرب الضريبي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة