قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من المتعارف عليه لدى متتبعي الرياضة العالمية أنّ انضمام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي في صيف 2003، قد جاء بعد تألق اللاعب خلال مباراة ودية جرت يوم 06 أغسطس بين فريقه السابق سبورتينغ لشبونة البرتغالي و "الشياطين الحمر"، لكن السير أليكس فيرغسون، كشف عن رواية مُخالفة للأولى ولكنها قريبة منها إلى حد ما.

وقال فيرغسون، المدرب الأسطوري لنادي مانشستر يونايتد، في تصريحات جديدة لقناة "سكاي سبورتس" البريطانية: "لقد كان لدينا اتفاق مع سبورتينغ لشبونة لضمه على أي حال".

وأضاف موضحاً :"لكن بعد أدائه المميز خلال مباراة بين الفريقين، طلبت أن يتم تعجيل المحادثات وضمه سريعاً. تحدثنا لأمه ولوكيل أعماله. في صباح اليوم التالي وصل لمانشستر على متن طائرة خاصة، قبل أن تفكر الناس بالأمر".

وتابع فيرغسون: "لقد كان لدينا اتفاق لضمه في العام المقبل، لكن بعدما رأيته منه في المباراة، طلبت التعجيل في ضمه، وتوصلنا إلى اتفاق سريع وانضم لنا".

وكان هناك اتفاق بين الناديين البرتغالي والإنكليزي، أن يتم انضمام كريستيانو رونالدو لمانشستر يونايتد في صيف 2014، لكن تألقه اللافت في تلك المباراة، عجّل بضمه يوم 12 أغسطس 2013، مقابل 15 مليون يورو، حيث كان اللاعب يبلغ حينها 18 عاماً.

وقضى رونالدو، مع مانشستر يونايتد 6 مواسم، قبل أن يواصل تألقه اللافت ضمن نادي ريال مدريد الإسباني الذي انضم إليه في صيف 2009، في صفقة بلغت قيمتها 94 مليون يورو، والتي كانت تعتبر في وقتها أغلى صفقة في تاريخ انتقالات اللاعبين.