GMT 7:00 2017 الخميس 27 يوليو GMT 0:19 2017 الخميس 27 يوليو  :آخر تحديث
بداية من الميركاتو الصيفي لعام 2016 وحتى الميركاتو الصيفي الجاري

مورينيو وغوارديولا يرفعان إنفاق "اليونايتد والسيتي" إلى 666 مليون يورو

ديدا ميلود
مواضيع ذات صلة

 رفع المدربان الإسباني بيب غوارديولا و البرتغالي جوزيه مورينيو إنفاق قطبي مدينة مانشستر " اليونايتد والسيتي" على صفقات اللاعبين إلى 666 مليون يورو، وذلك بعد التعاقدات الهامة التي أوصى بها كل مدرب، بداية من الميركاتو الصيفي لعام 2016 وحتى الميركاتو الصيفي الجاري.

والحقيقة أن ارتفاع الإنفاق على التعاقدات جاء بسبب القدرات المالية التي يمتلكها الناديان، فمانشستر يونايتد وقع اختياره على جوزيه مورينيو المدرب الأكثر إنفاقاً بين مدربي العالم، بين فضل بيب غوارديولا تدريب مانشستر سيتي النادي الأكثر إنفاقاً في سوق الانتقالات منذ انتقاله ملكيته إلى الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان .
 
وانفق غوارديولا منذ توليه الجهاز الفني لـ "السيتي" ما يصل إلى 361.5 مليون يورو، منها 208.5 ملايين يورو في الموسم المنصرم ، خلال الانتقالات الصيفية الأولى له على رأس الجهاز الفني للفريق بتعاقده مع  8 لاعبين جدد، كان أغلاهم المدافع الإنكليزي الدولي جون ستونز من نادي إيفرتون مقابل 56 مليون يورو، ولاعب الوسط الألماني لوري ساني من نادي شالكه لقاء 50 مليون يورو. 
 
أما في الميركاتو الصيفي الحالي فقد انفق 153 مليون يورو، تمثل أربعة تعاقدات، أبرزها إبرامه لصفقة البرتغالي أندري سيلفا من نادي موناكو نظير 50 مليون يورو ، فيما كانت أغلى صفقاته مع المدافع الإنكليزي كايل ووكر الذي انتقل من نادي توتنهام هوتسبير مقابل 51 مليون يورو.
 
وفي المقابل، فإن الإنفاق الإجمالي لمانشستر يونايتد مع مورينيو قد بلغ 305 ملايين يورو ، منها 185 مليون يورو خاصة بانتدابات الموسم المنصرم عندما جلب لمسرح الأحلام 4 لاعبين ، كان أغلاهم متوسط الميدان الفرنسي بول بوغبا الذي جاء من نادي يوفنتوس مقابل 105 ملايين يورو، في أغلى صفقة عرفها تاريخ انتقالات اللاعبين .
 
وخلال الانتقالات الصيفية الحالية ابرم النادي صفقتين فقط بقيمة تبلغ 120 مليون يورو، بعدما تعاقد مع المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو من إيفرتون بقيمة تبلغ 85 مليون يورو، ثم مع المدافع السويدي فيكتور لينديلوف من نادي بنفيكا لقاء 35 مليون يورو.
 
وتصدر قطبا مانشستر ترتيب الأندية الأوروبية الأكثر إنفاقاً باحتساب إجمالي ما أنفقته منذ "الميركاتو الصيفي" لعام 2016 ، حيث حل السيتي أولا واليونايتد ثانياً، وخلفهما تشيلسي بـ 288 مليون يورو ثم  يوفنتوس الإيطالي بـ 257.5 مليون يورو، ومواطنه ميلان بـ 237.5 مليون يورو.
 
وعلى الرغم مما أنفقه كل نادٍ، إلا أن النتائج لا تزال مخيبة للآمال، فمانشستر يونايتد اكتفى بلقب بطولة الدوري الأوروبي، بينما خرج غوارديولا من الموسم خالي الوفاض.
 
و تؤكد تصريحات غوارديولا وغريمه مورينيو، بأن إنفاقهما خلال الميركاتو الحالي لم يتوقف بعد، حيث لا يزالان مستمرين في الاتصالات والمفاوضات لإبرام صفقات جديدة من شأنها أن تزيد من التكاليف التي سيتكبدها ملاك الناديين لتلبية مطالب المدربين.
 
شاهد الإحصائية: 
 

 

   

 
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة