GMT 20:02 2017 الإثنين 7 أغسطس GMT 20:26 2017 الإثنين 7 أغسطس  :آخر تحديث
علّق على رحيل مواطنه عن برشلونة وبرر مغادرته ليوفتوس

ألفيس يكشف : نيمار هو من أقنعني بالانضمام لباريس وهذا سبب رحيل عن يوفنتوس

مراد حاج

كشف اللاعب الدولي البرازيلي داني ألفيس، الظهير الأيمن لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، أنّ مواطنه نيمار وزميله السابق في فريق برشلونة الإسباني، هو من أقنعه بالانضمام لنادي العاصمة الفرنسية.

وقال ألفيس، في تصريحات نشرتها صحيفة "أس" الإسبانية :"أعتقد أن بعض الناس مخطئون، يجب أن أشكر نيمار على إقناعي بالانضمام لباريس سان جيرمان، لم يكن الأمر بالعكس".
وأضاف موضحاً: "هو من كان يعطيني النصائح للمجيء إلى هنا، لأنه كان على استعداد للقيام بنفس الشيء، وجود أصدقائي بجانبي دائماً أمر مهم بالنسبة لي، نيمار أصبح أكبر وأنضج وليس مثل الشاب الذي وصل إلى برشلونة".
وفي سياق ذي صلة علّق داني ألفيس عن مغادرة نيمار نادي برشلونة في الأسبوع الماضي للالتحاق به في باريس سان جيرمان فذكر في حوار مع صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية أنّ الأمر يعتبر،ضربة موجعة للنادي الكتالوني، ولكنها لم تكن بفعل الأموال.
وأفصح ألفيس قائلاً: "بالطبع مغادرة نيمار ضربة لبرشلونة،ولكن النادي الكتالوني يفعل الشيء ذاته مع أندية أخرى بالتعاقد مع أفضل لاعبيها. نيمار جاء لباريس لأجل خوض تحد جديد كما فعلت أنا، وليس المال هو السبب في ذلك، فدائماً اللعبة هي ما تحركنا، والعالم لا يتوقف فقط عند برشلونة، هناك تحديات موجودة في العديد من الفرق".
وأضاف:"برشلونة فريق عظيم ويمتلك تاريخاً كبيراً ،ولكننا لسنا مضطرين للبقاء هناك للأبد، ففي بعض الأوقات البلوغرانا هو من يفسخ عقود اللاعبين، ويبعدهم وما حصل معي هناك كان وحشياً للغاية (حينما رحلل ليوفنتوس الإيطالي في صيف 2016) ولكن لا أحد يتذكر، فنحن نحاول دائماً احترام النادي الكتالوني، ولكن من يحترمنا؟".
وكشف ألفيس، من جهة أخرى سر رحيله عن يوفنتوس الإيطالي، في الصيف الحالي، فقال في تصريحات لشبكة "سكاي سبورت": "في يوفنتوس لم يفهموا طريقة لعبي، وكنت حزيناً هناك، ولا أشعر بالسعادة، طريقة اللعب دفاعية في المقام الأول، ولا يحاول الفريق القيام بأي مغامرة ".
وأضاف: "أحب كثيراً اللعب بالكرة، والتقدم بها، ولكنهم هناك يفضلون التحركات بدون كرة بشكل خططي، لتضييق المساحات ".
واختتم حديثه قائلاً: "لهذه الأسباب رحلت وبحثت عن فريق آخر، ولكني أظل ممتناً للجميع هناك، وأشكرهم لما فعلوه معي ومن أجلي".

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة