GMT 22:18 2017 الجمعة 11 أغسطس GMT 23:13 2017 الجمعة 11 أغسطس  :آخر تحديث
في إفتتاح منافسات الدوري الإنكليزي

البديلان جيرو ورامسي يهديان أرسنال فوزا افتتاحيا تاريخيا على ليستر سيتي

أ. ف. ب.

استهل ارسنال الموسم الجديد من الدوري الانكليزي الممتاز بفوز مثير تاريخي وجاء على حساب ضيفه ليستر سيتي بعد مباراة مجنونة 4-3 الجمعة على "ستاد الامارات".

وهذه المرة الأولى التي يفتتح فيها دوري النخبة الإنكليزي، إن كان الدرجة الأولى سابقا أو الممتاز حاليا، يوم الجمعة منذ انطلاقه قبل 129 عاما ونال ارسنال بالتالي شرف أن يكون صاحب الفوز الذي جاء بفضل البديلين الفرنسي اوليفيه جيرو والويلزي ارون رامسي اللذين حرما ليستر من الفوز.
 
وبدا بطل الموسم قبل الماضي في طريقه لحسم اللقاء وتحقيق فوزه الأول على ارسنال في مواجهاتهما الـ22 الأخيرة في الدوري، وتحديدا منذ 23 تشرين الثاني/نوفمبر 1994 (2-1 حينها على ارضه)، بعدما تقدم حتى الدقيقة 83 إلا أن رامسي ادرك التعادل قبل أن يخطف جيرو هدف الثاني فقط لفريقه في مبارياته الافتتاحية الثماني الأخيرة.
 
وكان جيرو سعيدا بالفوز المثير وهو أشاد بالروح القتالية لفريقه الذي لم يستسلم، مضيفا "كنت أعلم بأني سأحصل على فرصة (للتسجيل)، فضغطنا وحافظنا على ايماننا وثقتنا بأسلوب لعبنا... تمتعنا بالشجاعة حتى النهاية ونشكر الرب لفوزنا بالمباراة".
 
ومن الأكيد أن المدرب الفرنسي ارسين فينغر تنفس الصعداء بهذا الفوز الافتتاحي المثير الذي جاء بنفس نتيجة المباراة الأولى لفريقه الموسم الماضي لكنها كانت معكوسة حيث خسر "المدفعجية" امام ليفربول 3-4.
 
ويأمل فينغر الذي قص فريقه شريط افتتاح الموسم الاحد الماضي باحراز درع المجتمع على حساب تشلسي بطل الدوري، أن تعطي هذه البداية فريقه الزخم المناسب لكي يتجنب سيناريو الموسم الماضي الذي عانى فيه النادي اللندني وانهاه خارج المراكز الأربعة الأولى، ما تسبب بغيابه هذا الموسم عن دوري الأبطال للمرة الأولى منذ 1997.
 
- بداية صاروخية ونهاية دراماتيكية -
 
وحقق ارسنال الذي خاض اللقاء بغياب التشيلي اليكسيس سانشيس المصاب، بداية صاروخية حيث افتتح التسجيل بعد أقل دقيقة على البداية عبر الوافد الجديد من ليون الفرنسي الكسندر لاكازيت الذي وجد طريقه الى الشباك في ثاني لمسة له للكرة في الدوري الممتاز بعد ضربة البداية، وذلك بعد تمريرة عرضية من المصري محمد النني حولها برأسه في الشباك (2).
 
واصبح لاكازيت الذي أنفق ارسنال مبلغا قياسيا بالنسبة للنادي اللندني من أجل التعاقد معه مقابل 46,5 ملايين جنيه استرليني، سابع لاعب في تاريخ "المدفعجية" يسجل في مباراته الأولى معهم.
 
لكن فرحة رجال فينغر لم تدم طويلا لأن الياباني شينجي اوكازاكي ادرك التعادل للضيوف بكرة رأسية ايضا اثر عرضية من الوافد الجديد من هال سيتي هاري ماكغواير (5).
 
وانقلبت الطاولة على ارسنال عندما وجد نفسه متخلفا في الدقيقة 29 بهدف لجايمي فاردي الذي وصلته الكرة من مارك البرايتون فتابعها مباشرة في شباك الحارس التشيكي بتر تشيك.
 
لكن النادي اللندني دخل الى استراحة الشوطين وهو على المسافة ذاتها من ضيفه بعد أن خطف داني ويلبيك التعادل في الثواني الأخيرة بعدما اخطأ لاكازيت في تسديد الكرة، فسقطت أمام الوافد الجديد المدافع البوسني سياد كولازيناتش الذي حضرها لمهاجم مانشستر يونايتد السابق فأودعها الشباك (2+45).
 
ومع بداية الشوط الثاني، استعاد ليستر تقدمه بعدما ضرب فاردي مجددا وسجل هدفه الخامس في مواجهاته الخمس ضد ارسنال في الدوري الممتاز، بعدما وصلته الكرة من الجزائري رياض محرز (56).
 
وبقي الوضع على حاله حتى تمكن البديلان رامسي وجيرو اللذان دخلا معا في الدقيقة 67، من تحويل الأمور لمصلحة فريق فينغر بهدفين قاتلين يفصل بينهما أقل من ثلاث دقيقتين، وجاءا اثر تمريرتين للسويسري غرانيت تشاكا، الأولى في الدقيقة 83 بعرضية وصلت الى زميله الويلزي الذي تابعها بعيدا عن متناول الدنماركي كاسبر شمايكل (83)، والثانية من ركنية وصلت الى رأس جيرو الذي تابعها في الشباك (85).
 
 
شاهد أهداف المباراة

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة