GMT 17:24 2018 الأحد 11 فبراير GMT 19:20 2018 الأحد 11 فبراير  :آخر تحديث
في المرحلة السابعة والعشرين من بطولة انكلترا

نيوكاسل يُسقط مانشستر يونايتد وليفربول يضغط عليه

أ. ف. ب.

حقق نيوكاسل يونايتد أول فوز له على ملعبه منذ تشرين الاول/اكتوبر الماضي، فخرج منتصرا على حساب ضيفه مانشستر يونايتد 1-صفر في المرحلة السابعة والعشرين من بطولة انكلترا لكرة القدم الاحد، مكبدا اياه خسارته الثانية في آخر ثلاث مباريات في الدوري، في حين شدد ليفربول الخناق عليه بفوزه خارج ملعبه على ساوثمبتون بثنائية نظيفة.

وكانت النقاط الثلاث التي ضمنها مات ريتشي في الدقيقة 65، في غاية الاهمية لنيوكاسل لانها أبعدته عن منطقة الهبوط ورفعته الى المركز الثالث عشر برصيد 28 نقطة، بينما تلقى مانشستر يونايتد خسارته الثانية في آخر ثلاث مباريات في الدوري، وبقي رصيده 56 نقطة في المركز الثاني خلف غريمه مانشستر سيتي المتصدر مع 72 نقطة.

وتلقى يونايتد تقديم خسارته الثانية في آخر ثلاث مباريات، اذ انه فاز في المرحلة السادسة والعشرين على هادرسفيلد 2-صفر، وخسر في المرحلة الخامسة والعشرين أمام توتنهام هوتسبر بالنتيجة نفسها.

وعاد الى التشكيلة الأساسية لمانشستر يونايتد لاعب خط وسطه الفرنسي بول بوغبا بعد عدم مشاركته اساسيا في المباراة الاخيرة ضد هادرسفيلد بعد أداء متواضع أمام توتنهام، تكرر في مباراة الأحد، ودفع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الى إخراجه في الشوط الثاني وإدخال مايكل كاريك.

واشرك مدرب نيوكاسل الاسباني رافايل بينتيز حارس مرماه الجديد السلوفاكي مارتن دوبرافكا في اول مباراة رسمية له، فكان نجم المباراة بلا منازع لانه تصدى لثلاث محاولات خطرة.

في المقابل، فشل مورينيو تحقيق الفوز على ملعب سانت جيمس بارك في الدوري الانكليزي الممتاز حتى الان.

وكان نيوكاسل الطرف الافضل في المباراة معظم فترات المباراة. وضغط على مرمى يوناتيد منذ بداية المباراة، واضطر حارس مانشستر دافيد دي خيا الى التدخل للتصدي لكرة قوية أطلقها جونجو شيلفي (15).

في المقابل اضاع الفرنسي انطوني مارسيال فرصة ذهبية عندما وصلته كرة امامية بينية من الصربي نيمانيا ماتيتش، لينفرد بدوبرافكا الذي تصدى لمحاولته ببراعة (36).

وفي مطلع الشوط الثاني تحسن اداء مانشستر بعض الشيء لكن دفاع نيوكاسل تمكن من كل الفرص. ونجح نيوكاسل في تسجيل هدف المباراة الوحيد بعدما نفذ شيلفي ركلة حرة مباشرة داخل المنطقة، مررها دوايت غايل بالكعب باتجاه ماتس ريتشي الذي تابعها داخل الشباك (65).

ويتوقع ان تثير هذه النتيجة قلق مشجعي مانشستر يونايتد الذي يستعد للحلول ضيفا على اشبيلية الاسباني في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، في 21 شباط/فبراير الجاري.

واعتبر مورينيو ان فريقه لم يكن ليسجل اي هدف حتى لو لعب ل10 ساعات اضافية، وقال "رأيي الشخصي هو اننا لو لعبنا 10 ساعات اضافية لما نجحنا في التسجيل وذلك لان نيوكاسل لعب وكأن حياة لاعبيه معلقة بهذه المباراة".

وتابع "اعتقد بان شعورهم رائع لانهم بذلوا جهودا كبيرة. لقد نجح الفريق المنافس في استغلال خطأ دفاعي لنا ثم دافع بشراسة للمحافظة على تقدمه".

واضاف "سنحت لنا بعض الفرص لكننا لم نحسن استغلالها".

- فوز ثمين لليفربول -

وعزز ليفربول رصيده في المركز الثالث وبات على بعد نقطتين من جاره اللدود مانشستر يونايتد بفوز ثمين على ساوثمبتون 2-صفر خارج ملعبه.

وكان ليفربول الطرف الافضل في الشوط الاول، ونجح في تسجيل هدفين الاول بعد تمريرة من المصري محمد صلاح باتجاه البرازيلي فيرمينيو الذي تابعها في الشباك (6).

ثم رد فيرمينيو الجميل للمهاجم الدولي المصري بتمريرة رائعة بالكعب ليكملها صلاح داخل الشباك (42) رافعا رصيده الى 22 هدفا في 26 مباراة في الدوري هذا الموسم محتلا المركز الثاني في ترتيب الهدافين بفارق هدف واحد عن مهاجم توتنهام هاري كاين.

وبقي ساوثمبتون في المركز الثامن عشر برصيد 26 نقطة ليستمر في دائرة الخطر.

وفي مباراة ثالثة، تغلب هادرسفيلد على بورنسموث 4-1. 

سجل للفائز اليكس بيتشارد (7) والفرنسي ستيف مونييه (27 و66) والهولندي راجيف فان لا بارا (90)، وللخاسر جونيور ستانيسلاس (13).

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء تشلسي حامل اللقب مع ضيفه وست بروميتش ألبيون.

أهداف مباراة نيوكاسل ومانشستر يونايتد:

أهداف مباراة ليفربول وساوثمبتون: 

أهداف مباراة هادرسفيلد وبورنسموث:


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة