GMT 5:59 2010 الخميس 23 سبتمبر GMT 7:47 2010 الأربعاء 20 أكتوبر  :آخر تحديث

تجاوز عمرو أديب الخطوط الحمراء السبب وراء أزمة "أوربت"

صبري حسنين

   أكَّد مصدر من داخل قناة "أوربت" في القاهرة أنَّ السبب وراء إغلاق القناة وتعليق برامجها سياسيًّا وليس ماليًّا، وذلك بسبب تجاوز عمرو أديب الخطوط الحمراء في برنامجه "القاهرة اليوم" وإنتقاده اللاذع للحزب الحاكم ولمبارك ونجله جمال.

القاهرة: فيما تتواصل المفاوضات بين إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي وقناة "أوربت" لحل أزمة إغلاق استديوهات الإخيرة وإيقاف برامجها، كشف مصدر في القناة النقاب عما يعتقد أنَّها أسباب غير ماليَّة للأزمة، موضحًا أنَّها جاءت ردًّا على زيادة حدَّة هجوم الإعلامي "عمرو أديب" على الحكومة وجمال مبارك، والقول إنَّ "مصر أصبحت ملكًا للهبيشة، واللي بيسرق شيء حلال عليه".

وأضاف المصدر الذي فضَّل عدم الكشف عن اسمه، أنَّ، عمرو أديب، تجاوز الخطوط الحمراء في حلقة يوم السبت 7 أغسطس الماضي خلال برنامجه "القاهرة اليوم"، خصوصًا وأنَّه من المحسوبين على النظام الحاكم.

وأوضح أنَّ أديب قال تعليقًا على الحملة الَّتي أطقلها المعارض السياسي الدكتور "أيمن نور" ضد ترشح جمال مبارك لرئاسة الجمهوريَّة، وترفع شعار"مصر كبيرة عليك"، "إن عدم مساس الشعب بهذه اليافطات يشكِّل تعبيرًا قويًّا على رفض الشعب لجمال مبارك كمرشح لرئاسة الجمهوريَّة"، وتابع المصدر: "ليس هذا فقط، بل سخر أديب من حملة التوقيعات الَّتي قام بها شباب الحزب الوطني الديمقراطي في محافظة الشَّرقيَّة لصالح جمال مبارك، لأنَّها لم تجمع سوى 100 توقيع فقط، على حد قوله.

وإستطرد المصدر قائلاً: "إنَّ أديب لم يتوقف عند هذا الحد، بل قال إنَّ شريحةً كبيرةً من الشعب المصري يتمكلها شعور باليأس عندما تعلم أنَّ نتيجة الإنتخابات الرئاسيَّة المقبلة محسومة لصالح الرئيس مبارك أو نجله، ودعا المواطنين لاستخراج البطاقات الانتخابيَّة والذهاب إلى صناديق الاقتراع حتَّى يتمكَّنوا من تغيير الواقع، مذكرًا إياهم بأنَّ الرئيس مبارك فاز في انتخابات العام 2005 بـأصوات 7 ملايين فقط من أصل 80 مليون مصري.

وأشار المصدر إلى أنَّ جميع فريق العمل في البرنامج كان يتوقَّع أنّْ يتم لفت نظر أديب بطريقة أو بأخرى، خصوصًا في ظل اقتراب موعد الإنتخابات البرلمانيَّة، ثمَّ الإنتخابات الرئاسيَّة في العام المقبل، لافتًا إلى أنَّ جميع العاملين كانوا يتصورون أنَّ الأزمة ماليَّة بحتة، ولكن تأكَّد لهم أنَّ لها وجهًا آخر، بعد أن طال أمدها، على الرغم من سداد إدارة القناة متأخراتها، فيما تصر إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي على فسخ العقد، ونوَّه المصدر بأنَّ الإحتمال الأخير وارد خصوصًا في ظل إلتزام أديب الصمت على غير عادته، متوقعًا إنتهاء الإزمة مطلع الأسبوع المقبل.

ومجدَّدًا حاولت "إيلاف" الإتصال بالإعلامي عمرو أديب، إلاَّ أنَّ هاتفه المحمول ما زال مقفلاً.

وجاءت تصريحات فيلكس سرحان المدير التنفيذي لشركة "أوربت" لجريدة المصري اليوم بتاريخ 22 سبتمبر الجاري، داعمةً لكلام المصدر، حيث نقلت عنه الصحيفة قوله: "لم يتوقف برنامج "القاهرة اليوم" بسبب الدفعات الماليَّة المتأخِّرة على الشبكة، لأننا أبلغنا المدينة بإصدارنا شيكات مقبولة الدفع قيمتها 5 ملايين ونصف المليون جنيه، هي كل المتأخرات المستحقة علينا من تاريخ 8 سبتمبر، لكن مسؤولي المدينة رفضوا تسلمها أو الرد علينا".

وأضاف فيلكس: "الموضوع أكبر من مجرد خلاف بين شركة مساهمة مع شركة أخرى حول تعاملات ماديَّة، لكنه تجاوز ذلك إلى إدارة الأزمة بتعليمات من جهة سياديَّة عليا"، وأضاف للصحيفة: "كان بإمكاننا أنّْ نصور برامجنا في 5 عواصم هي روما ، والرياض، وبيروت، والكويت، والبحرين، لكننا رفضنا لأنَّ "القاهرة اليوم" برنامج مصري ولن يخرج إلاَّ من مصر". 
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه