قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بسبب تراكم الديون ووصولها إلى 5.7 ملايين جنيه، أغلقت مدينة الإنتاج الإعلامي في القاهرة خمسة إستديوهات لقناة quot;أوربتquot; الفضائيَّة في القاهرة، وذلك بعد أنّْ تأخَّرت إدارة القناة في الرياض بإرسال الأموال المستحقَّة بسبب إجازة عيد الفطر، وهذه هي المرَّة الثانية في أقل من عام الَّتي تغلق فيها القناة.

القاهرة: للمرَّة الثانية خلال أقل من عام، أغلقت إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي خمسة إستديوهات لقناة quot;أوربتquot; الفضائيَّة، إضافة إلى المقر الإداري، بسبب تراكم الإيجار، الذي بلغ 5.7 ملايين جنيه مصري، حيث لم تتمكَّن القناة من بث برامجها أمس السبت 19 سبتمبر الجاري، وخصوصًا برنامج quot;القاهرة اليومquot; للإعلامي عمرو أديب، وquot;على الهواquot; للإعلامي جمال عنايت.

وكانت المرَّة الأولى بتاريخ 27 ديسمبر 2009، وصادفت يوم السبت أيضًا، وتدخَّل الرئيس محمد حسني مبارك حينها لدى إدراة المدينة لتأجيل الإغلاق، وتمكين القناة من جدولة ديونها الَّتي كانت تبلغ 15 مليون جنيه في ذلك الوقت، وخرج بعدها الإعلامي عمرو أديب على مشاهديه في برنامجه، مفاخرًا ومباهيًا بالتدخل الرئاسي، وقال quot;أنا الرئيس مبارك هو اللي بيحمينيquot;.

وها هي إدارة مدينة الإنتاج تتخذ قرارًا جديدًا بإغلاق استديوهات القناة ومقرِّها الإداري في يوم السبت أيضًا، والذي يعتبر إجازة رسميَّة في غالبيَّة المؤسسات الحكوميَّة المصريَّة، ولكن هذه المرَّة لم يتدخل الرئيس مبارك لتأجيل تنفيذ القرار.

وأبدى مصدر مطلع بالقناة ndash; رفض الكشف عن إسمه - إندهاشه من توقيت صدور الإغلاق الذي جاء في يوم الإجازة الرسميَّة لإدارة مدينة الإنتاج، مشيرًا إلى أنَّ هناك قنوات عربيَّة كبرى تتراكم عليها الديون مثل quot;روتاناquot; وquot;أيه أر تيquot;، ولكن لم يتم إتخاذ إجراء مماثل ضدها، وقال المصدر المطلع لـquot;إيلافquot; إنَّ ذلك يطرح العديد من علامات الإستفهام حول موقف إدارة المدينة من القناة، وبرامجها الَّتي دأبت على انتقاد أداء الحكومة.

وأضاف المصدر أنَّ ديون القناة بلغت أكثر من 15 مليون جنيه منذ عام، وتم الإتفاق على جدولتها على ثلاثة أقساط بمعدل خمسة ملايين جنيه مضافًا إليها الفوائد، مشيرًا إلى أنَّ قناة quot;أوربتquot; تعتبر من أكبر مستثمري المدينة منذ أكثر من 15 عامًا، حيث تستأجر خمسة استديوهات عملاقة ومقر إداري، وتضم ما يزيد عن الـ 450 عاملاً ما بين مذيعين ومعدين وفنيين وعمال.

وألقى المصدر باللائمة على إدارة القناة في الرياض في تصاعد الأزمة الأخيرة حتَّى وصلت إلى حد إغلاق الإستديوهات، موضحًا أنَّ الإدارة كانت من المفترض أنّْ ترسل مستحقات مدينة الإنتاج قبل عيد الفطر، ولكن نظرًا لأن العشر الآواخر من رمضان تعتبر إجازة هناك، ثم إجازة عيد الفطر، لم يتم ارسال المبالغ المطلوبة.

وحول ما إذا كانت القناة تعاني من أزمة ماديَّة، قال المصدر إنَّ الأوضاع الماديَّة مستقرَّة، بدليل أنَّ جميع العاملين يتقاضون رواتبهم بانتظام حتَّى أخر شهر وهو أغسطس الماضي، متوقعًا أنّْ يتم حل الأزمة خلال أقل من 24 ساعة، وأنّْ تعاود القناة بث برامجها في اليوم التَّالي مباشرةً.

ونوَّه المصدر بأنَّ، أحمد موسى، نائب رئيس تحرير صحيفة الأهرام والمقرَّب من السُّلطات المصريَّة خاض مفاوضاتٍ شاقَّةً مع إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، من أجل تأجيل تنفيذ القرار، ولكنَّه لم ينجح في مساعيه، وأصرت المدينة على موقفها.

واتصلت quot;إيلافquot; بالإعلامي عمرو أديب، لتوضيح الحقائق، لكنَّ هاتفه كان مقفلاً، فيما بات بعض العاملين في القناة ليلتهم في مدينة الإنتاج الإعلامي، في حالة حزن ممزوجةً بالغضب.

وفي السياق ذاته، قال المهندس، سيد حلمي، رئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي لـquot;إيلافquot; إنَّ القرار جاء نتيجةً لتأخر إدارة القناة في سداد قيمة إيجارات الإستديوهات خلال الثلاثة أشهر الماضية، مشيرًا إلى أنَّ القرار لم يكن مفاجئًا، بل سبقه ارسال أربعة انذارات، ولكن دون فائدة، وأوضح أنَّ القرار حقٌّ أصيلٌ وقانونيٌ للمدينة وفقًا للعقد المبرم مع القناة، نافيًا سداد الديون حتَّى مساء أمس السبت، مؤكِّدًا أنَّه سيتم إفتتاح الإستديوهات فورًا في حال تسلم إدارة المدينة مستحقاتها البالغة 5,7 ملايين جنيه.

ووفقًا لتصريحات، فيلكس سرحان، المدير التنفيذي لشركة quot;أوربتquot; في القاهرة لجريدة quot;الشروقquot; فإنَّ إدارة القناة في الرياض quot;ضخت بالفعل خمسة ملايين جنيه في حساب المدينة صباح السبت، لإنهاء هذه الأزمة، وأنَّ إجازات العيد في المملكة العربيَّة السعوديَّة، والَّتي بدأت قبل عيد الفطر بثلاثة أيام هي سبب التأخُّر في دفع مستحقات المدينة، مشيرًا إلى أنَّه أرسل خطابًا بهذا المعنى لإدارة المدينة، ولكنَّها لم تستجب وقررت إغلاق خمسة استوديوهاتquot;.

هذا، ومن المتوقع إنهاء الأزمة خلال الأربع والعشرين ساعة المقبلة، خصوصًا وأنَّ إدارة أوربت ضخَّت الأموال المتأخِّرة عليها إلى مدينة الإنتاج الإعلامي.