قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تسعى مدينة الإنتاج الإعلامي إلى إبرام عقد جديد مع quot;أوربتquot; يقضي بالحصول على مستحقاتها مقدمًا ورفع قيمة الإيجار بنسبة 25%، إلاَّ أنَّ إدارة المحطة ترفض شروط التعاقد الجديدة وتسعى إلى استمرار العمل بالعقد القديم، في حين يقود عماد الدين أديب المفاوضات للخروج بحل للأزمة القائمة

القاهرة: تستمر أزمة قناة quot;أوربتquot; مع مدينة الإنتاج الإعلامي لليوم الرابع على التوالي، بحيث لم تخرج برامجها إلى النور، وأهمُّها quot;القاهرة اليومquot; للإعلامي عمرو أديب، وquot;على الهواquot; للإعلامي جمال عنايت.

وكشف مصدر مسؤول في مدينة الإنتاج الإعلامي أنَّ أزمة quot;أوربتquot; كادت تنتهي في أوَّل أيَّامها بعد إعلان إدارة القناة إرسالها شيكات بقيمة 5,7 ملايين جنيه، وهي إجمالي المستحقَّات المتأخِّرة عليها، لولا أنَّ إدارة المدينة إكتشفت أنَّ الشيكات غير قابلة للصرف.

وأشار إلى أنَّ هذا الأمر أثار غضب مجلس الإدارة واعتبر ما حدث بمثابة استهزاءٍ وسخريةٍ منه، و قرر قطع الكهرباء وفسخ التعاقد تمامًا كرد فعل شديد، وأصر على إبرام تعاقد جديد بشروط جديدة.

وأوضح المصدر أنَّ المدينة تنوي وضع شروط تمكِّنها من تحصيل مستحقاتها مقدَّمًا، مع رفع قيمة الإيجار بنسبة 25% سنويًّا، لافتًا إلى أنَّ إدارة القناة ترفض الشروط الجديدة، وتسعى إلى استمرار التعاقد القديم، ونوَّه بأنَّها طالبت بما وصفته quot;بعض المرونة والمميزات في المعاملة، على اعتبار أنَّها أكبر وأقدم المستأجرين للاستديوهات من المدينة منذ أكثر من 15 عامًاquot;، مؤكِّدًا أنَّ المفاوضات لم تصل إلى نهايتها حتّى أمس الثلاثاء.

فيما كشف مصدر في القناة، فضَّل عدم الكشف عن اسمه، أنَّ الإعلامي عماد الدين أديب هو من يقود المفاوضات حاليًّا مع إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي، من أجل إنهاء الأزمة قبل حلول الأسبوع المقبل، مشيرًا إلى أنَّ أديب أجرى اتصالاً بوزير الإعلام أنس الفقي، وطالبه بالتدخل حتَّى لا ينظر للأزمة من منطلق سياسي، ووعد الوزير ببذل جهوده في هذا الشأن.

يذكر أنَّ مدينة الإنتاج الإعلامي أغلقت خمسة إستديوهات لقناة quot;أوربتquot;، السبت الماضي، بسبب التأخر في سداد 5,7 ملايين جنيه قيمة الإيجار لمدة ثلاثة أشهر مضت.