GMT 14:59 2010 الإثنين 19 أبريل GMT 18:42 2010 الإثنين 19 أبريل  :آخر تحديث

منتدى الإعلام العربي يناقش تأثير "الجزيرة الإنجليزية"

إيلاف
مريم بن فهد المديرة التنفيذية لنادي دبي للصحافة

 يتناول منتدى الإعلام العربي واقع قناة الجزيرة باللغة الإنجليزية وتأثيرها كما يبحث وثيقة تنظيم البث والاستقبال الإذاعي عبر الفضاء.

دبي: أعلن نادي دبي للصحافة اليوم عن جلستين رئيسيتين ضمن فعاليات اليوم الأول للدورة التاسعة لمنتدى الإعلام العربي الذي يعقد دورته التاسعة تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي ورئيس مجلس الوزراء، وذلك يومي 12 و13 من شهر مايو المقبل في جزيرة النخلة في فندق أتلانتيس.


وقالت مريم بن فهد المديرة التنفيذية لنادي دبي للصحافة أن المنتدى سيفرد جلسة خاصة بعنوان" الإعلام بلغة الآخر... الجزيرة إنترناشيونال نموذجاً"، حول التجربة العربية في مجال مخاطبة الرأي العام الغربي بلغته والتي شكلت مطلباً حاضراً في كل المؤتمرات الرسمية والمنتديات الأهلية الإعلامية العربية على مدار عشرات السنوات. وتأتي هذه الجلسة في ظل تنامي حرص العديد من الدول الغربية والشرقية توجيه خطابها للرأي العام العربي باللغة العربية، حيث ظل الخطاب العربي غائباً بكل اللغات إلى أن أطلقت الجزيرة قبل ثلاث سنوات ونيف فضائية عالمية باللغة الإنجليزية.

وتثير هذه الجلسة تساؤلات حول الجمهور المستهدف عبر العالم للقناة الجزيرة انترناشيونال، ومدى نجاحها في الوصول إليه، وما إذا كانت تجربتها تشجع على إطلاق فضائيات بلغات أخرى لمخاطبة بقية شعوب العالم.

يدير الجلسة، مارغريت برينن، مذيعة ومراسلة دولية ، تلفزيون بلومبرغ، ويتحدث فيها مدير عام شبكة الجزيرة وضاح خنفر، وافشين مولافي الباحث في مؤسسة نيو أميركا للأبحاث، والدكتور جيمس زغبي رئيس المعهد العربي الأمريكي بواشنطن، وجورن دي كوك الصحافي المتخصص في شؤون الشرق الأوسط في  صحيفة " دي ستاندرد" البلجيكية، والدكتور عادل اسكندر أستاذ الإعلام والاتصال في جامعة جورج تاون.

وفي السياق ذاته أشارت بن فهد إلى أن الجلسة الثانية ضمن فعاليات اليوم الأول للمنتدى أيضا ستكون بعنوان  "هل يصل مقص الرقيب الى الفضاء ؟" التي تبحث في وثيقة تنظيم البث والاستقبال الإذاعي عبر الفضاء، وكذلك في الخطوات التي اتخذها عدد من أعضاء مجلس النواب الأمريكي لإصدار مشروع يطالب باتخاذ إجراءات عقابية ضد ما وصف بالتحريض على العنف لعدد من القنوات الفضائية العربية، إلى ما تشهد جامعة الدول العربية من نقاشات حول مشروع إنشاء مفوضية العربي بهدف تنظيم البيت الإعلامي وتحديث منطلقات الخطاب الإعلامي العربي.

تسعى هذه الجلسة إلى مناقشة التطورات في المشهد الإعلامي الفضائي العربي، والتعرف على ردود الفعل التي أثارتها تلك القرار بين من رأى فيها ضرورة لتنظيم فوضى تكبر يوما بعد يوم،  فيما يراها البعض الآخر محاولات لتقييد حرية الإعلام.

وتثير الجلسة تساؤلات حول دور النقابات والاتحادات والجمعيات في حماية المجتمع من التلوث الثقافي والمس بمنظومة القيم والأخلاق من قبل بعض الفضائيات، وكذلك حول ما إذا كانت تلك التطورات هي عودة لما وصف بالشرطة الفضائية بالزي المدني، وكذلك الأبعاد المترتبة على تلك القرارات في حال دخلت حيز التنفيذ ومدى قانونيتها.

تدير الجلسة الإعلامية التلفزيوينة اللبنانية بولا يعقوبيان من  قناة المستقبل، ويتحدث فيها وزير الاتصال المغربي خالد الناصري، وعبد الله قصير مدير عام قناة المنار الفضائية والسفير محمد الخمليشي مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية لشؤون الإعلام، والدكتور محمد قيراط عميد كلية الاتصال في جامعة الشارقة،  والدكتور يوسف الإبراهيم المستشار الإعلامي في المؤسسة القطرية للإعلام.
وسيقوم النادي تباعاً بالكشف عن تفاصيل بقية الجلسات التي تعقد على مدار يومين وعن أسماء المتحدثين وكبار الضيوف المشاركين في الدورة التاسعة خلال الفترة المقبلة عبر موقعه الإلكتروني وفي الصحف والمواقع الإخبارية المختلفة.

 


في أخبار