: آخر تحديث

رحيل المخرج المصري يوسف شاهين

nbsp;إيلاف:بعد اسابيع من الغيبوبة الكاملة، توفي الأحد المخرج المصري الكبير يوسف شاهين عن عمر تجاوز 82 سنة ، قضى معظمها في السينما. حيث بدأ مسيرته السينمائية عام 1950، وقدم خلال النصف القرن الماضي مجموعة من أهم افلام السينما العربية واكثرها شهرة واثارة للجدل مثل باب الحديد ، الارض ، الإختيار ، عودة الابن الضال. العصفور. المخرج المصري هو ايضا اول مخرج مصري قدم جزء كبير من سيرته الذاتية في اربعة افلام هي ، حدوتة مصرية ، اسكندرية ليه ، اسكندرية كمان وكمان. اسكندرية نيويوك. وبالرغم من ان افلام المخرج التي انجزها في فترة التسعينات من القرن الماضي ، حصلت على نجاح تجاري ، لم تحصل عليه افلام يوسف شاهين السابقة ، الا ان الكثير من النقاد هاجموا مستوى هذه الافلام ، التي غابت عنها الروح الفنية القلقة التي كانت تميز افلام يوسف شاهين السبعينية.

يوسف شاهين المعروف بمواقفه العربية ، خاض صراعا طويلا مع القوى الدينية المحافظة في مصر ، التي هاجمت فيه quot;المهاجرquot; عام 1994، والذي اتهم بسرد قصة النبي يوسف ، الفيلم الذي منع من العرض في الصالات ، عاد وعرض مرة اخرى بعد معركة قضائية شهيرة خاضها المخرج.

يوسف شاهين قدم في عام 1997 ، فيلما ، اعتبره البعض رده على صعود قوى المحافظين في العالم العربي ، فيلم quot;المصيرquot; يتعرض لحياة العالم العربي ابن رشد ، الذي عاش حياته في ظروف تشبه السنين العشرين الاخيرة التي تمر على منطقة الشرق الاوسط.

مساعد يوسف شاهين ، المخرج المصري خالد يوسف ، الذي اعلن نبا وفاة المخرج ، هو احد التلاميذ الكثيرين للمخرج، وشارك المخرج الراحل اخراج اعماله الاخيرة ، حتى ان يوسف شاهين اصر على وضع اسم خالد يوسف مع اسمه في افيشات فيلم quot;هي فوضىquot; ، وهو الفيلم الاخير الذي انجزه في العالم الماضي .

ساركوزي يشيد بيوسف شاهين quot;المدافع عن الحرياتquot;

ومن باريس وجه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تحية تقدير الى المخرج السينمائي المصري الكبير يوسف شاهين الذي توفي الاحد، واصفا اياه بانه quot;مدافع كبير عن حرية التعبير وبشكل اوسع عن الحريات الفردية والجماعيةquot;.

وكتب الرئيس الفرنسي في بيان quot;فقد الفن السابع لتوه احد اشهر المساهمين فيه، يوسف شاهين المتعلق جدا بمصر لكنه منفتح على العالم، هو مخرج ملتزم ومدافع كبير عن حرية التعبير وبشكل اوسع عن الحريات الفردية والجماعيةquot;.

واضاف quot;ان يوسف شاهين سعى طوال حياته من خلال الصورة الى التنديد بالرقابة والتعصب والتشددquot;. واضاف ساركوزي quot;ان موهبته سمحت له بتطوير اشكال مختلفة للتعبير الفني وولوج كل انواع الافلام، الافلام التي تتناول السير الذاتية واستعادة التاريخ وايضا الاستعراضية. يوسف شاهين مفكر صاحب استقلالية كبيرة وهو مدافع كبير عن تزاوج الثقافاتquot;.


عدد التعليقات 54
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. البقاء لله
ايهاب - GMT الأحد 27 يوليو 2008 10:53
البقاء لله
2. وداعا يامخرج الروائع
ناجى - GMT الأحد 27 يوليو 2008 11:11
مع السلامه ياجو اعمالك باقيه فى ذاكرة الفن الجميل تركت رصيد سوف تشهد لك الاجيال المقبلة, استرح ياجو بعد عناء السنين
3. الله يرحمه
رفيف - GMT الأحد 27 يوليو 2008 11:26
الله يرحم المخرج يوسف شاهين البقاء لله وحده
4. البقاء لله
haimen - GMT الأحد 27 يوليو 2008 11:27
البقاء لله
5. خسرناك
اردني بن اردني - GMT الأحد 27 يوليو 2008 11:28
خسارة لكل العرب
6. الوداع للعصفور
عبد الاله بسكمار - GMT الأحد 27 يوليو 2008 11:34
السينما العربية والرأسمال الرمزي والثقافي العربي في حداد ، الحزن سيد الزمان والمكان والسواد لا أفق له، ماذا نقول في هذا الفقد الجديد... الشيخ امام مغرد فيلم العصفور نزار قباني وجبرا ابراهيم جبرا ومحمد شكري وزفزاف عبد الرحمان منيف ونجيب محفوظ وسعد أردش قمم شامخة تتوارى وهاهو الناعي يرجع خطاب الحزن والألم من جديد بلا جديد ولا قديم ، هو النعي الأبدي الأزلي فقط هذه قمة حقيقية شامخة في دنيا الخيال والتفكير العربيين عبر الشاشة الكبرى والصغيرى ومن تراه ينسى أو يتناسى روائع الراحل التي حفلت بالجمال المصحوب بالرهافة الابداعيةوالحس النقدي لواقع الشعب العربي وهمومه السياسية والنفسية وكوارثه الفكرية والثقافية كأفلام العصفور وباب الحديد والمصير ووداعا نابليون والأرض والناصر صلاح الدين والاسكندريات التي أحبها كجمع في صيغة مدينة مفردةرصد الراحل العزيز بكامرته الفذة مجمل تشوهات الانسان العربي ومفارقاته الاجتماعية والنفسية والوجودية عبر مختلف أعماله التي نالت التقدير والاحترام واستفزت السؤال عريضا كبيرا حول مفاهيم الأرض -الهزيمة -الصراع الحضاري -الكبت الجنسيالارهاب الفكري والجسدي- السلطة- الانسان العربي - الحوار مع الاخر-الاستعماروغيرها كثير طارحا سؤال المستقبل الذي ليس مشرقا في كل الأحوال !! الخسارة جسيمة بدون مبالغة وما أحوجنا الى أصوات تماثل صوت الراحل في تمرده البناء ورفضه لكل ما يعذب جسد الانسان ويشق روحه في تشبعه بقيم الخير والحق والجمال وعشقه للحرية ، في منافحته لقوى الشر والظلام التي تتربص بمجتمعاتنا لتعيدنا الى العصر الحجري في تصديه للدعوات العنصرية والاستعمارية الجديدةالخسارة جسيمة بدون شك لكن العزاء في خلود أغلب أعماله ، ان المال ومتاع الدنيا الى زوال وحدها المنجزات الابداعية العظيمة تبقى على مر السنين والأحقاب ، تستفز السؤال ، تفجر مكامن الجمال دوما ،تفيد الأجيال المتعاقبة تمتع كل ذوي الحساسيات المرهفة ،أعمال الراحل يوسف شاهين توازي ملاحم الحرب والسلام وانا كارانينا وألف ليلة وليلة وعطيل ودون كيشوط وزوربا اليوناني والاخوة كرامازوف والأم والثلاثية وأولاد حارتنا والكتاب المقدس ونشيد الأموات أي يوسف الجميل الرائع وداعا واشراقا في ملكوت الخلود علو في الحياة وفي الممات لحق أنت احدىالمعجزات
7. البقاء لله
حامد ابومحمد - GMT الأحد 27 يوليو 2008 11:37
بصراحة كان المخرج الوحيد الذي كنت احرص على مشاهده افلامه دون تردد من كفائة الفلم و روعته
8. وداعا ياجو
محمد - GMT الأحد 27 يوليو 2008 11:46
بوداعك ياجو خسر الفن الاصيل علما من اعلام الاخراج , املنا فى خالد يوسف ان يستمرفى مسيرة الانجازات والعطاء بلا حدود
9. البقاء
أبو لمياء - GMT الأحد 27 يوليو 2008 11:47
البقاء لله .. الله يرحمه
10. الرب يشملك برحمته
سعيد جرجس - GMT الأحد 27 يوليو 2008 11:51
للراحل العزيز الرحمة ولنا تعزيات السماء


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.