قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;


طلال سلامة من روما: يمكن للطب أن يعالج فقدان الذاكرة الذي يسبب الخرف لدى المسننين، في المستقبل القريب. ويؤكد العلماء الأميركيين في كل من جامعة quot;جون هوبكينزquot; وجامعة quot;مينيسوتا ميديكال سكولquot; أنهم استطاعوا تمييز سبب فقدان الذاكرة في جزيئية quot;مشوهةquot; موجودة في دماغ بعض الفئران، التي أصيبت بالمختبر بمرض الزهايمر. وتشير الدراسة الى أن ذلك البروتين quot;معديquot;. فحقنه في دماغ الفئران السليمة يسبب لها الإصابة بمرض الخرف(الزهايمر).

والجزيئية المكتشفة نوع معين من جزيئية مسماة (beta-amiloid) ومعروفة جداً في الأوساط العلمية كونها أساس بنية الصفائح التي تتفشى في الدماغ، حين إصابته بمرض الزهايمر أو أمراض التآكل العصبي الأخرى. وتمحور هدف البحث حول الإثبات بأن هذه الجزيئية تقف وراء خسارة الوظائف الادراكية وليس تلك الصفائح، كما ساد الاعتقاد لغاية اليوم.

والزهايمر نوع الخرف الأكثر انتشاراً، عند المسننين، ويصيب قدرة الذاكرة والاستيعاب. فدماغ المريض يفقد خلايا الأعصاب تدريجياً كي تحل محلها صفائح بروتينية، مكونة خاصة من بروتين (beta-amiloid)، تبدأ تراكمها مع مرور الوقت. وتظهر أولى علامات الزهايمر قبل أن تبدأ خلايا أعصاب الدماغ الموت. واستطاع العلماء الأميركيون عزل الجزيئية الجديدة قبل أن تدخل خلايا الأعصاب، في دماغ الفئران، مرحلة التآكل.