قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من روما: صرٌح مسؤولون حكوميون أميركيون أن المسجلين في Medicare ذوو النقص السمعي الحاد سيستفيدون من آلة قابلة للزرع وتساعد على توليد الصوت، سيتسلمونها قريباً. يذكر أن Medicare هو برنامج رعاية طبية خاص بالمسنين، يغطي حالياً ثمن آلة السمع المزروعة - المسماة Cochlear Implant - للمرضى الذين فقدوا سمعهم بحدة من جراء تضرر أو تحطم أجزاء في آذانهم. ويحدٌد النقص أو الخسارة السمعية عبر سلسلة من اختبارات التمييز الصوتي؛ وستقدٌم الآلة الحديثة فقط لأولئك الذين يحققون 30 نقطة أو أقل، من خلال اختبار السمع.

وبحسب الخطة المقترحة، فان البرنامج سيغطي أيضاً هؤلاء المسنين ذوو الخسارة السمعية الأكثر اعتدالاً(أي حققوا 40 نقطة أو أقل من خلال اختبار السمع). أما الآخرين سجلوا ما بين 41 و60 نقطة فان آلة السمع ستعرض عليهم إذا ما شاركوا في تجربة طبية. وفي حين تضخّم سماعات الأذن للصوت، تُزرع الآلة جراحياً تحت الجلد وتستعمل الأقطاب الكهربائية - مركٌزة داخل الأذن - لإرسال الرسائل السمعية إلى الدماغ. ويقول رئيس الوكالة تدير برنامج Medicare إن هذا يعدٌ تغييراً مرحباً به من قبل العديد من المستفيدين لم يتأهّلوا سابقاً للتغطية من برنامج الرعاية الطبية، فيما يتعلق بآلة السمع المزروعة.

وحالياً، هناك أكثر من 25 مليون أميركي فقدوا سمعهم، منهم نسبة واحد على أربعة في العقد الستين من عمره. كما يمكن لبيع الآلة أن يحصد الربح دافعاً هكذا العديد من شركات التأمين الخاصة الى الانضمام للبرنامج. وطبقاً للإحصائيات الحكومية، وصل عدد البالغون زُرعت في أذنهم آلة سمع حوالي 13.000 بالغ عام 2002.