قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن من معد فياض: نفى سكرتير الأمن الوطني العراقي، الدكتور موفق الربيعي، ان يكون الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قد تعرض لجلطة دماغية او قلبية. وقال الربيعي في حديث لـ«الشرق الأوسط» عبر الهاتف امس ان صدام «يتمتع بعناية صحية ممتازة حيث يزوره الطبيب صباح كل يوم وأنا أقرأ جميع التقارير اليومية عنه وعن الوضع الأمني في العراق». وسخر الربيعي من الشائعات التي قالت ان صدام حين قد مات وان الربيعي قد اصدر شهادة وفاته.
واضاف قائلا «ان صدام يتمتع بالهدوء في زنزانته». وتوضيحا لما نشرته صحيفة «ذي غارديان» اللندنية الاسبوع الماضي من ان الرئيس العراقي يمضي وقته بالاعتناء بحديقة السجن قال الربيعي «الذي اعرفه وأنا متأكد منه هو ان صدام حسين مسجون في مكان ليس فيه أي حديقة او نباتات».
وأوضح الربيعي انه «تم فصل اركان النظام السابق عن بعضهم البعض وتوزيعهم في سجون مختلفة كي لا يلتقوا معا ويتفقوا على افادات موحدة تلقي اللوم في الجرائم التي ارتكبوها ضد الشعب العراقي على شخص واحد او ربما تبرئ صدام»، وقال «انهم حتى الآن يتنادون في ما بينهم بألقابهم الوظيفية السابقة مثل «السيد النائب» و«السيد السكرتير» و«السيد رئيس المخابرات».. وهكذا».