قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


برعاية الرئيس بشار الأسد أقامت قيادة فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي مهرجانا خطابيا مركزياً عند الساعة الواحدة ظهر أمس على مدرج جامعة دمشق وذلك احتفاءً بالذكرى الحادية والثلاثين لقيام الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها حافظ الأسد. ومثّل& الرئيس في حضور المهرجان& الدكتور سليمان قداح الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي فألقى كلمة حيا في مستهلها الذكرى المجيدة ونقل تحيات السيد الرئيس بشار الأسد وتهنئته لجماهير أمتنا بهذه المناسبة.‏
وقال: إن الحركة التصحيحية المجيدة كانت حركة الشعب الى المستقبل إذ مارست النظام السياسي بأبعاده الاقتصادية والاجتماعية والسياسية على أساس التعددية السياسية والحزبية والاقتصادية وديمقراطية المشاركة الشعبية الواسعة على قاعدة ترسيخ سلطة الشعب والقانون وتوفير حرية وكرامة الإنسان وتنظيم المجتمع في منظمات شعبية ونقابات مهنية ومؤسسات ديمقراطية منتخبة على مختلف درجاتها ومستوياتها.‏
وأكد& قداح أن قيادة السيد الرئيس بشار الأسد رسخت جوهر التصحيح مبادىء ثابتة في العمل الوطني والقومي ومواصلة نهج التقدم على الصعد كافة في إطار مسيرة التحديث والتطوير مشيراً الى أن سياسة سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد واضحة المعالم والتوجهات على أساس الالتزام بالثوابت القومية والمصالح العربية والدعوة للتضامن العربي ودعم نضال الشعب العربي الفلسطيني وانتفاضته الباسلة.‏
كما ألقى& صفوان قدسي الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي والرفيق عمار ساعاتي رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية كلمتي الجبهة الوطنية التقدمية والمنظمات الشعبية (تشرين السورية)
&