قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
حققت شركة «نوكيا» قفزة كبيرة في صناعة التلفونات النقالة بإعلانها عن «نوكيا 7650»، أول هاتف نقال مزود بكاميرا رقمية مدمجة لنقل الصور بشكل فوري إلى هاتف نقال آخر أو إلى بريد إلكتروني، وذلك عبر خاصية تبادل رسائل المتعددة الوسائط الملتيميديا (MMS)، التي تأتي كتطور طبيعي لخدمة تبادل الرسائل القصيرة SMS، حيث تسمح للمستخدمين بدمج الصوت والصورة والنص في رسالة واحدة.
وقد زود «نوكيا 7650» بكاميرا ملونة مدمجة بمستوى تباين VGA، وشاشة عرض كبيرة ملونة (176 x 208 بيكسل)، كما أنه يقدم نظام تحكم متطورا بالصور، ويمكن التعامل معه بسهولة وسرعة بفضل عصا تحكم «جويستيك» ذات اتجاهات خمسة.
ويقدم نوكيا 7650 مجموعة كبيرة من الخدمات ضمن نطاق 900/1800 EGSM، كما يدعم تقنيات «جي بي آر أس» و«واب»، بالاضافة إلى كونه مزودا بنظام «بلوتوث» للاتصال اللاسلكي، وخاصية الاتصال بالأشعة تحت الحمراء، والبريد الإلكتروني، وبدعم لتقنية جافا MIDP. ويعتمد الهاتف الجديد في عمله على نظام التشغيل «سيمبيان».
ومن المتوقع أن تبدأ نوكيا بتسويق هذا الهاتف النقال الجديد، الذي يعمل ضمن نطاق شبكات «جي إس أم»، في أوروبا وآسيا في الربع الثاني من عام .2002