قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هونغ كونغ:اندلع اضراب في مصنع بجنوب الصين يمد شركة هوندا اليابانية بأجزاء السيارات في أحدث حلقة من مسلسل اضرابات العمال الصينيين الذين يطالبون بنصيب أكبر من الثروة الاقتصادية لبلادهم.وأبلغ عامل رفض نشر اسمه رويترز بالهاتف ان 170 عاملا بدأوا الاضراب بشركة أتسوميتيك في مدينة فوشان يوم الاثنين بعد أن فصلت الادارة نحو 100 عاملوقالت متحدثة باسم هوندا في طوكيو ان المصنع يورد ناقلات السرعة لمصانع هوندا في الصين وان العمال مضربون عن العمل منذ 12 يوليو تموز.وأضافت أن الاضراب لم يؤثر بعد على أنشطة هوندا في الصين التي تأثر بعضها الشهر الماضي باضرابات في مصانع أخرى.وأسدل الاضراب الجديد الستار على أسبوعين من الهدوء النسبي في المصانع الصينية ذات الادارة الاجنبية والتي شهدت اضرابات استمرت أسابيع في مايو ايار ويونيو حزيران نظمها عمال يطالبون بزيادة الاجور.