قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تشارلوت، نورث كارولاينا(أميركا): أعلنت اليوم شركة quot;بنك أوف أميركاquot; أنّها وافقت على بيع أعمال بطاقات الائتمان في كندا إلى مجموعة quot;تي دي بانكquot;، وبأنّها سوف توقف أعمال بطاقات الإئتمان التابعة لها في المملكة المتحدة وإيرلندا.

وقال برايان موينيهان، الرئيس التنفيذي في معرض تعليقه على الموضوع: quot;لدينا استراتيجية واضحة: فنحن نقوم بتحويل الشركة لكي نقدّم الخدمات إلى مجموعات عملائنا الأساسية، ولكي نبني ميزانية متينة. ومع بقاء البطاقات الائتمانية منتجاً أساسياً لعملائنا في الولايات المتحدة، فإن أعمال البطاقات الائتمانية الدولية تحت علامات أخرى لا تتوافق مع استراتيجيتناquot;.

وتواصل هذه الخطوة أيضاً تحويل أعمال البطاقات الائتمانية التابعة لشركة quot;بانك أوف أمريكاquot; وذلك بعد بيع قسم حافظة الإقراض في المملكة المتحدة، والاتفاق على بيع أعمال البطاقات في إسبانيا، وانسحاب الشركة المتواصل من أعمال بطاقات الائتمان المتعلقة بمؤسسات الإيداع وذلك مع المبيعات التي تمت مؤخراً لحافظات بطاقات الائتمان الإقليمية والسيادية.

بيع قسم البطاقات في كندا

أعلنت كل من شركة quot;بانك أوف أميركاquot; ومجموعة quot;تي دي بانكquot; عن التوصل إلى اتفاق نهائي تقوم خلاله مجموعة quot;تي دي بانكquot; بشراء حافظة البطاقات الائتمانية الكندية التابعة لشركة quot;بانك أوف أميركاquot; والتي تبلغ قيمتها نحو 8.6 مليار دولار أمريكي، إلى جانب بعض الأصول والالتزامات.

ومن المتوقّع إتمام هذه الصفقة خلال الربع الأخير من العام الجاري، وذلك بعد الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة. ومن المتوقع كذلك أن يكون لهذه الصفقة أثر إيجابي على حقوق الملكية من المستوى 1 وحقوق الملكية العادية والمعدلات المتعلقة بها.

ومن المنتظر كذلك أن تؤدي الصفقة إلى زيادة طفيفة في القيمة الدفترية الملموسة للسهم الواحد، والتي ارتفعت بنسبة 12 في المائة خلال الفترة من الأول من يناير 2010 إلى 30 من يونيو 2011 1.

ووصل معدل حقوق الملكية العادية الملموسة لشركة quot;بانك أوف أميركاquot; بحلول 30 يونيو 2011 إلى 5.9 في المائة بعد أن كان 5.1 في المائة في الأول من يناير 20111، أمّا معدل حقوق الملكية من المستوى الأول فوصل إلى 8.2 في المائة بعد أن كان 7.1 في المائة في الأول من يناير 2010. وسجلت الأصول المثقلة بالمخاطر خلال الفترة نفسها انخفاضاً من 1.56 إلى 1.39 تريليون دولار أمريكي، كما تضاعفت مصادر السيولة الفائضة العالمية من 214 إلى 402 مليار دولار أمريكي.

أعمال البطاقات الأوروبية

تدير شركة quot;بانك أوف أميركاquot; أحد أكبر أعمال بطاقات الائتمان في أوروبا مع حافظات في كل من المملكة المتحدة وإيرلندا. وتملك هذه الأعمال مجتمعةً قروضاً ائتمانية بقيمة 19 مليار دولار، ويعمل فيها أكثر من أربعة آلاف موظف.

أعمال البطاقات الإسبانية

وقّعت شركة quot;بانك أوف أميركاquot; على اتفاق نهائي في الثالث من أغسطس 2011 لبيع أعمال البطاقات الإسبانية إلى شركة quot;أبولو كابيتال مانيجمنتquot;.

حافظة الإقراض في المملكة المتحدة

قامت quot;بانك أوف أميركاquot; ببيع حافظتها لقروض البطاقات الخاصة بالمؤسسات الصغيرة والتي تبلغ قيمتها نحو 200 مليون دولار أمريكي إلى quot;باركليزquot; في شهر أبريل من عام 2011.

1 القيمة الدفترية والقيمة الملموسة لحقوق الملكية العادية هما من المعايير المغايرة للمبادئ المحاسبية المتعارفة والمتفق عليها عموماً. وللاطلاع على تسويتها إلى مبادئ محاسبية متعارفة ومتفق عليها عموماً الرجاء الرجوع إلى تقارير أرباح الربع الثاني من عام 2011 والربع الأخير من عام 2010.