: آخر تحديث
هدفها التحول إلى أكبر مصرف إسلامي في الدولة

3 مصارف قطرية تتفاوض للاندماج

أعلنت ثلاثة مصارف قطرية الثلاثاء التفاوض في ما بينها للاندماج في كيان واحد، بهدف التحول معًا إلى "أكبر بنك إسلامي" في الدولة الخليجية، بأصول تبلغ قيمتها نحو 44 مليار دولار.

الدوحة: قال بيان نشر على الموقع الرسمي لبورصة قطر ان مصرف الريان وبنك بروة وبنك قطر الدولي اعلنوا عن "نيتهم بشأن احتمال دمج أعمالهم".

دعمًا للتنمية
واوضح ان عملية الاندماج في حال حدوثها ستؤدي الى "تكوين أكبر بنك اسلامي في دولة قطر بقيمة أصول تزيد على 160 مليار ريال قطري (44 مليار دولار) ورأسمال يزيد عن 22 مليار ريال قطري (ستة مليارات دولار)، وثالث أكبر بنك إسلامي في الشرق الأوسط".

تهدف عملية دمج المصارف الثلاثة الى انشاء "كيان بنكي قوي" يساهم "بقوة" في اقتصاد الامارة الغنية بالنفط والغاز "من خلال تمويل المشروعات التنموية".

الشريعة أساسًا
واكد البيان ان الكيان الجديد الذي يتطلب تاسيسه موافقة مصرف قطر المركزي وهيئة قطر للأسواق المالية ووزارة الاقتصاد والتجارة وجهات حكومية اخرى "سيحافظ على كل تعاملاته وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية".

ولم يحدد البيان جدولا زمنيا لاتمام عملية الاندماج التي تاتي في وقت تواجه دول الخليج عجزا في موازناتها مع انخفاض اسعار النفط.

واعتمدت قطر التي تضم ثالث اكبر احتياطات الغاز الطبيعي في العالم وتنتج بين 700 و800 الف برميل من النفط يوميا موازنة العام المقبل بعجز توقعت ان يبلغ نحو 7,7 مليارات دولار.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. طموحات الصين التكنولوجية في خطر
  2. إنفاق أثرياء العالم على شراء العقارات الفاخرة بالأرقام
  3. صناعة الغزل والنسيج في مصر... تحتضر
  4. ماكرون يدعو المصارف والشركات إلى المشاركة في حلّ الأزمة
في اقتصاد