قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

استقطبت الدورة الـ 16 لمعرض العقار المغربي في باريس "سماب إيمو باريس 2019"، التي نظمت خلال الفترة ما بين 14 و16 يونيو الحالي، أكثر من 35 ألف زائر من فرنسا وبلدان أوروبية أخرى، حسب ما ذكره بيان تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه.

إيلاف من الرباط: تميّز المعرض، الذي انتهت فعالياته الأحد، بحضور جهة الرباط - سلا - القنيطرة كضيف شرف، وهي منطقة تشكل هدفًا ثابتًا ودائمًا للطلب العقاري، إذ منح المعرض مكانًا لائقًا لها ولتاريخها باعتبارها تشكل عاصمة السياسة.

ويرى منظمو المعرض أن التوافد المكثف عليه يؤكد الإمكانات الحقيقية التي تمثلها فرنسا باعتبارها سوقًا واعدة وأساسية في مجال الاستثمار العقاري في المغرب، مبرزين أن العديد من الزوار من بين المغاربة المقيمين في فرنسا والفرنسيين أعربوا عن رغبتهم في الاستثمار في المغرب.

يعد معرض باريس أكبر حدث عقاري مغربي في الخارج، ولديه سمعة وتأثير متزايد، نظرًا إلى كونه أصبح موعدًا كبيرًا لجمهور عريض ومتنوع يظهر اهتمامًا كبيرًا باقتناء العقارات في المغرب.

شارك في المعرض، الذي أقيم على مساحة 10 آلاف متر مربع، 70 عارضًا، يتوزعون على 60 مدينة مغربية. وكان عبد الأحد الفاسي الفهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة المغربي، قد دعا الجمعة المغاربة المقيمين في الخارج إلى الانخراط أكثر في تحقيق إقلاع القطاع العقاري، بالنظر إلى أهميته على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي.

وقال الفاسي الفهري، في كلمة له بمناسبة افتتاح معرض "سماب إيمو باريس 2019": "إن أفراد الجالية المغربية في الخارج، وأيضًا الأجانب الراغبين في اقتناء سكن في المغرب، تزداد متطلباتهم، خصوصًا في مجال الاستدامة والجودة.

وأشار الوزير المغربي أيضًا إلى أن الوزارة تشتغل على طرق جديدة لتحقيق إقلاع القطاع، من خلال الاستجابة للقضايا الكفيلة بجلب المستثمرين، خصوصًا في القطاع العقاري، والتمويل، والتسهيلات في مجال التعمير، معربًا عن العزم على توفير كل الضمانات القانونية والتقنية الضرورية ذات الصلة بالمعاملات العقارية لمصلحة المستثمرين.

تطرق الوزير الفاسي إلى حصيلة مختلف البرامج التي أطلقت في المغرب بهدف ضمان سكن لائق، وضمنها برنامج "مدن من دون صفيح"، وبرنامج "السكن الاجتماعي"، وأيضًا برنامج سكن مخصص للطبقة المتوسطة. 

وأشرف الوزير والوفد المرافق له، الذي ضم شكيب بنموسى سفير المملكة المغربية في باريس، وعبد الصمد السكال، رئيس جهة الرباط - سلا - القنيطرة، أيضًا على افتتاح معرض "le roi batisseur" (الملك الباني)، وهو معرض صور للإنجازات والأوراش الكبرى التي عرفها المغرب في عهد الملك محمد السادس.

يأتي تنظيم هذا المعرض بمناسبة احتفالات المغرب خلال هذه السنة بالذكرى العشرين لتولي الملك محمد السادس مقاليد الحكم.
تجدر الإشارة إلى أن معرض "الملك الباني" نظمته مجموعة سماب بتعاون مع وكالة الأنباء المغربية.

بدوره عرض عبد الصمد السكال، رئيس جهة الرباط - سلا - القنيطرة، الدينامية التي تشهدها الجهة على مختلف المستويات، ومساهمتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.

وقال السكال مخاطبًا زوار المعرض: "إنني لا أدعوكم فقط إلى السكن في الجهة، ولكن أدعوكم أيضًا إلى الاستثمار في عدد من القطاع الواعدة فيها".

من جهته، تطرق بدر الكانوني، المدير العام لمجموعة العمران، إلى دور هذه الأخيرة بصفتها الذراع الميداني لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، في تنفيذ سياسات الوزارة في مجال الإسكان. وقدم خلاصة للإنجازات التي حققتها المجموعة.

وتعتبر باريس المحطة الأولى لـ"سماب رود شو 2019"، تليها محطة ميلانو في إيطاليا، أيام 1 و2 و3 نوفمبر المقبل. بينما ستكون أبوظبي المحطة الأخيرة، وستنظم في نهاية السنة.