قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: انخفض معدل البطالة في منطقة اليورو إلى 7,5 بالمئة في أيار/مايو، وهو أدنى مستوى منذ تموز/يوليو 2008، وفق معلومات صدرت الاثنين، رغم المخاوف من تداعيات النزاعات التجارية العالمية على النمو الاقتصادي.

ويعد الرقم الصادر عن المكتب الأوروبي للاحصاءات "يوروستات" أفضل من التوقعات التي اتفق عليها المحللون وأجرت الحسابات المرتبطة بها شركة "فاكتسيت"، والتي رجحت أن تبقى معدلات البطالة عند 7,6 بالمئة.

وفي هذه الأثناء، تراجع معدل البطالة في الاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 بلداً بعُشر نقطة مئوية إلى 6,3 بالمئة، وهو أقل مستوى منذ بدأت سلسلة البيانات في العام 2000.

وتعني الأرقام الأخيرة أن معدل البطالة في الدول الـ19 التي تستخدم عملة اليورو عاد إلى المستوى الذي كان عليه عندما بدأت الأزمة الاقتصادية في 2007-2008.

وخلال الأزمة، بلغت البطالة ذروتها عند 12,1 بالمئة في نيسان/ابريل حتى أيار/مايو 2013.

ومنذ عودته لتسجيل أرقام أحادية في أيلول/سبتمبر 2016، انخفض معدل البطالة في منطقة اليورو بشكل منتظم.

وأفاد "يوروستات" أنه تم تسجيل أقل معدل بطالة في منطقة اليورو في أيار/مايو في الجمهورية التشيكية حيث بلغت النسبة 2,2 بالمئة. أما اليونان، فتصدرت القائمة حيث أظهرت آخر أرقام تعود إلى آذار/مارس أن معدل البطالة بلغ 18,1 بالمئة.