قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كيتو: أعلن رئيس الإكوادور غييرمو لاسو الأحد خفض أسعار المحروقات بنسبة تقل عن مطالب السكان الأصليين الذين يتظاهرون ويشلون الحركة في جزء من البلاد منذ أسبوعين.

وقال الرئيس الاكوادوري خلال كلمة متلفزة "قررت خفض أسعار الوقود بعشرة سنتات (من الدولار) للغالون (3,78 ليترات) وسعر الديزل أيضاً بعشرة سنتات للغالون".

وبذلك سيتراجع سعر الديزل إلى 1,80 دولار وسعر الوقود إلى 2,45 دولار في حين يطالب "اتحاد الشعوب الأصلية في الإكوادور" (كوني) بخفض سعر المحروقات إلى 1,50 و2,10 دولار.

وفي غضون أقل من سنة، ارتفع سعر الديزل بنسبة 90 % إلى 1,90 دولار وسعر الوقود بنسبة 46 % إلى 2,55 دولار.

وأكد الرئيس لاسو بعد ساعات على استئناف البرلمان نقاشاً حول احتمال إقالته "سيجد الاكوادوريون الساعون إلى الحوار حكومة تمد يدها. الساعون إلى الفوضى والعنف والإرهاب سيجدون قوة القانون".

منذ بدء التظاهرات في 13 حزيران/يونيو، سقط ستة قتلى وعشرات الجرحى في أعمال العنف. ويصيب الشلل جزء كبير من العاصمة كيتو فيما تسد حواجز عدة مداخلها. وحاول المتظاهرون مرتين الخميس والجمعة الدخول إلى حرم الجمعية الوطنية إلا أن القوى الأمنية صدتهم.