قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


الرياض /قنا/ ناقشت اللّجنة العربية للإعلام الإلكتروني في اجتماعها المنعقد بمدينة جدة الخميس أهم القضايا الإعلامية التي تأتي في مقدمة أولويات الإعلام العربي المشترك من أجل الدخول إلى بوابة البث الرقمي وتقصير الفجوة الرقمية التي يرى مجلس وزراء الإعلام العرب التحرك بها ومنها وبشكل سريع وجاد، من أجل مسايرة التطور المتسارع في استخدامات الوسائل الإلكترونية في جميع المجالات وخاصة في المجال الإعلامي الإذاعي والتلفزيوني والصحفي.
ولاحظ المشاركون الذين يمثلون وزارات الإعلام في الدول العربية وجامعة الدول العربية أن الكثير من المحطات الإذاعية والتلفزيونية أصبح بالإمكان تلقيها والاستماع ومشاهدتها بواسطة الأجهزة الإلكترونية مع ظهور مواقع إعلامية إلكترونية تقدم الكثير من المعلومات في العديد من المواضيع المختلفة وأطلقت محطات إذاعية وتلفزيونية على شبكة الإنترنت تقوم بكل العملية الإنتاجية للبرامج الإذاعية والتلفزيونية.
ويعتبر الإعلام الإلكتروني في غاية الأهمية وله تأثير قوي على الساحة العربية والدولية quot;ومازلنا عربياً قاصرين في توظيف معطياته وأدواته الإبداعية فكرياً وثقافياً وفنياًquot;.
وأفاد الدكتور عبدالله الجاسر وكيل وزراة الثقافة والإعلام للشؤون الإعلامية السعودية في كلمة له في الاجتماع أن وزراء الإعلام العرب تدارسوا وضع تنظيم يتمثل في قيم ومبادئ ومعايير للبث السمعي والبصري الفضائي في المنطقة العربية، وخلصوا إلى وضع وثيقة في هذا الشأن، وقد رأوا أن الإعلام الإلكتروني هو الآخر في حاجة لتنظيم يتمثل في قيم ومعايير تسترشد بها الدول العربية وبالتالي قرروا تشكيل هذه اللجنة برئاسة المملكة العربية السعودية في سنتها التأسيسية الأولى على أن تنتقل بعد ذلك أبجدياً إلى الدول العربية.
وقد تدارست الاجتماعات السابقة قبل هذا الاجتماع وضع رؤية واضحة لعمل هذه اللجنة، وتم إقرار ذلك من مجلس وزراء الإعلام العرب في دورته الماضية، لافتا النظر إلى أن اللجنة مطالبة بأن ترفع تقريراً متكاملاً عن أعمالها وسوف يكون ضمن جدول أعمال وزراء الإعلام العرب القادم في شهر يونيو بنداً خاصاً في هذا الجانب.
وبيّن أن المملكة العربية السعودية ومعها جميع الدول العربية وتحت مظلة مجلس وزراء الإعلام العرب ساعية بكل جهد إلى تحديث التشريعات الإعلامية الحالية بما يتوافق مع معطيات عصـرنا الرقمي والبدء في إعداد مسودة تنظيم للإعلام الإلكتروني متعدد الاتجاهات، وأن وضع مثل هذا التنظيم يجب أن لا يقصد منه الحد من استخدام مثل هذه التقنيات بل الترشيد الأمثل، والمؤمل من اللجنة إيجاد وسائل تشجع استخدام هذه التقنية بما يتلاءم مع طبيعة المجتمع العربي وتحفيز إعلامنا الجماهيري الإذاعي والتلفزيوني على إمتلاك مثل هذه التقنيات.
وقال quot;إننا نواجه تحديات كبيرة في الوطن العربي مع التقنية الواسعة للنشر الإلكتروني، والأصناف الجديدة التي لا بد من التصدي لها في مجال الاعتداءات والانتهاكات والنقل والسطو والاختراق والدمج وكل أصناف القرصنة المنتشرة عربياً ودولياً وسعي اللجنة إلى إعداد مسودة للتشريع في مجال الإعلام الالكتروني هو مطلب حيوي وأساسى، وقد تكون البداية مراجعة لكل الأنظمة والقوانين العربية الإعلامية، وإضافة مسارات تنظيمية للإعلام الالكتروني في الوطن العربيquot;.
وأعرب وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الإعلامية في ختام كلمته عن أمله في أن تتوصل اللجنة إلى تقرير مهني يلبي الأهداف التي أسست من أجلها.
عودة لأعلي الصفحة