قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعلن وزير الكهرباء والطاقة المصري حسن يونس أنه يجري حاليا تقييم العروض التي تقدمت بها شركتان عالميتان لتقديم الخدمات الإستشارية لتصميم مهمات مشروع الربط الكهربائي بين مصر والمملكة العربية السعودية من خلال الخبراء بين البلدين وقال يونس في تصريح نشر بالقاهرة اليوم إن المشروع يمثل خطوة مهمة بعد أن أثبتت دراسات الجدوى الفنية والإقتصادية فوائده لخطط التنمية في البلدين مع إختلاف نمط الأحمال في شبكتي الكهرباء وأوقات ذروة الإستهلاك بما يحقق تأمين تلك الشبكات وتحسين أدائها مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على سرعة إنهاء المشروع وبدء تشغيله بحلول عام 2012 .

ولفت إلى أن القدرة التبادلية على خط الربط ستصل إلى 3000 ميجا وات في مرحلته الثانية مؤكدا أن نجاح هذا المشروع سيحقق طفرة في تكامل الشبكات العربية ويكفل تكامل 98 بالمائة من منظومة الكهرباء في الدول العربية.

وأضاف وزير الكهرباء المصري أنه يجري حاليا تنفيذ عقود دراسة الجدوى لإنشاء مزرعتي رياح لتوليد الكهرباء بمدينتي ظلم وينبع من خلال الخبرات المصرية موضحا أنه تم الإنتهاء من التقرير الأول للدراسة ومن المقرر أن يتم تحديد موقعي المزرعتين خلال شهر يونيو المقبل.