قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد فنانون عراقيون أن أمنياتهم أصبحت عامّة تتعلق بالسلام والأمان للشعب العراقي، وانصهرت معها أمنياتهم الشخصية في العام الجديد 2014.


بغداد : أعرب فنانو العراق عن أمنياتهم أن يكون العام 2014 أفضل من العام 2013، وأن ينعم العراق بالخير والسلام والأمان وأن يتخلّص من الإرهاب، وأكدوا أن همّهم الأول هو استتباب الأمن، ما يجعل الأمور الأخرى سهلة التحقيق، فيما تعانقت أمنيات شخصية للبعض مع الأمنيات العامة متمنين تحقيقها في العام الجديد.

تمنى المخرج الدرامي، فارس طعمة التميمي، أن يبقى العراقيون موحّدين، وقال: quot;أمنيتي الخاصة أن أحقق حلمي بشراء مسكن لعائلتي لأنني لا أملك شبرًا في العراق، أما أمنيتي العامة فأن يبقى الشعب العراقي موحّدًا بوجه القوى التكفيرية والحاقدة على أرض العراق، وأن يعيش بأمانquot;.

أمّا المطرب، جواد محسن، فتمنى القضاء على الإرهاب، وقال: quot;أتمنى أن تأخذ العملية السياسية سياقًا آخر وأن ينتهي الإرهاب، لأن القضاء على الإرهاب هو حجر الزاوية في حلّ مشاكلنا، وبانتهائه تكون المعايير الفكرية والإيديولوجية في إدارة الدولة مختلفة تمامًا، لذلك نأمل أن نتخلص من الإرهاب ونسير في الشوارع من دون أن تباغتنا قنبلة أو مجرم، أما الأمنية الشخصية فهي أن أتزوّج وأن يكون هناك استقرار عائليquot;.

فيما أعرب الكاتب الدرامي والمسرحي، فلاح شاكر، عن أمله بتحقيق الفرح، وقال: quot;لم نحقق للوطن شيئًا في سنة 2013، ولم نحقق للزمن ما يجعله يفخر بالعراق، لا فرح ولا عزاء في وطني بوجود القتلة والمقتولين ظلمًا، وطني هو فرصة حياة فيها كل الحياةquot;.

من جانبها، قالت المذيعة منال المعتصم : quot;مع دخولنا السنة الجديدة، قلت يا رب سنة سعيدة وبعيدة عن الأحزانquot;.

فيما قال الكاتب أحمد هاتف : quot;إلهـــي الجميل، شكرًا والحمد لك على نعمة الأيام كلها، أتمَّ نعمتك علينا واحرسنا في هذا العام، جبَّ آلامنا وابعث مسراتك لمن لامسرة له، شكرًا لجلالك وعلو شأنك، الحمد لله أجمل ما أستطيع أن أقوله بداية لهذا العام ليتم الله نعمته عليكم، سنة طيبة يا أحبةquot;.

وقال الفنان عبد الامير الصغير : الامنية العامة ان يتحقق السلم في بلدي الجريح وينعم شعبنا بالامان ، وامنيتي الخاصة ان اشارك في عمل فني في التلفزيون او المسرح اكون فيه نجما لامعا.

من جانبه أعرب المطرب، علي جودة، عن أن أمنيته الخاصة تنصهر في الأمنية العامة التي يحلم بها العراقيون، وهي أن يرفرف السلام على بلدي وتحقيق أمان العراق والعراقيينquot;.

فيما قال الفنان محمد هاشم : quot;أتمنى الأمان لبلدي العراق، وأتمنى الصحة والسلامة لعائلتي، كما أتمنى الإنتشار عربيًا، وأتمنى إبني الحياه السعيدة، وأتمنى أن نتخلّص من المخبر السري في عروضنا المسرحيةquot;.

وأكد الفنان، راسم منصور، أن أمنياته هي لكل العراقيين الشرفاء، متمنيًا عامًا جديدًا بلا منغصات وبلا نفاق وضغينةquot;.

كما تمنى الكاتب الدرامي، حامد المالكي، أن يعمّ السلام ربوع العراق، وقال: quot;بالنسبة لي، كان عام 2013 جيدًا على الرغم ممّا لحقه من قهر على الوطنquot;.

وقال الفنان هاشم سلمان : quot;تهنئة من القلب لكل الشعب العراقي بمناسبة السنة الجديدة، عسى أن تكون سنة مليئة بالأفراح والمسراتquot;.

أما الفنان زياد الهلالي فقال : quot;أمنياتي العامة أن يزول ألم بغداد وتعود إلى ألقها بعيدًا عن التعسكر والعسكرة والتطرف والتخندق الطائفي، وأن تعود هوية عراقية أصيلة، أما على المستوى الشخصي فأمنيتي أن أبقى إلى جانب أطفالي وأمنحهم الأمل والمحبةquot;.

وقالت الفنانة رانيا أحمد: quot;الأمنية العامة أن يحفظ الله العراق ويستقر الأمن، أما الخاصة هي أن يحفظ الله أولادي وبناتي وزوجي الغالي، وكل عام والشعب العراقي والعالم بخيرquot;.

أما الفنان ياس خضير فقال : quot;أتمنى أن يعيش بلدي بسلام وأمان، ومن الناحية الشخصية أتمنى أن اتزوج، وفنيًا أتمنى الإستمرار والعمل في هذا المجالquot;.

وقال الفنان مهدي الحسيني : quot;أتمنى أن تؤشر لنا اﻷيام المقبلة خارطة للفرح الذي نتمنى، فرح ومسرة ﻷهلي العراقيينquot;.