قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد المذاقات الخمس،توصل العلماء الى مذاق سادس حيث يستطيع اللسان تمييز طعم الدهون.


لأجيال عديدة ظن العلماء أن لسان الإنسان يمكن أن يميز فقط أربعة مذاقات أساسية : الحلو والحامض والملح و المر. وبعدها تم اكتشاف المذاق الخامس وهو quot;الأومامي باللغة اليابانية quot; أو ما يسمى باللذة. أما الآن فقد تم اكتشاف حاسة الذوق السادسة وهي التي تميز طعم الدهن.
و يوضح فريق من الولايات المتحدة أن هناك مستقبلات كيميائية في براعم التذوق الموجودة على اللسان تميز جزيئات الدهون، وهي عبارة عن بروتين يسمى (سي دي 36).

قد يساعد هذا الاكتشاف على تفسير الحقائق لماذا بعض الناس يستهلكون المزيد من الأطعمة الدسمة لأنهم أقل وعياً من حيث تذوق ما يأكلونه. ويأمل الباحثون أن يتمكنوا من استغلال هذا الاكتشاف لمحاربة السمنة عن طريق زيادة حساسية الناس لتذوق الدهون في طعامهم.
وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة ندى بو مراد إن quot;الهدف الأساسي هو فهم كيف أن إحساسنا بالدهون في الطعام يؤثر على الطعام الذي نأكله وكميات الدهون التي نستهلكهاquot;.

وطُلب من21 شخصاً يعانون من الوزن الزائد تذوق سوائل من 3 أكواب، والإشارة إلى السائل المختلف، واحتوى احد الأكواب على كمية صغيرة من الزيت الدهني، فيما خلا الآخران من الدهون.

وتبيّن أن الأشخاص الذين كان لديهم كميات أكثر من البروتين (سي دي 36) كانوا أكثر تحسساً لوجود الدهون بمعدل ثماني مرات، مقارنة بمن لديهم نصفا الكمية. يذكر ان هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تعطي دليلاً يظهر أن البروتين الموجود على سطح كثير من أنواع الخلايا لدى البشر مرتبط بتذوق الدهون.