قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يصاب بعض كبار السن بمرض الزهايمر فيما لا يصاب آخرون به، ووجدت دراسة المانية ان في الامكان رصد علامات هذا المرض الاولى قبل ظهور اعراضه بعقود.


ميسون أبو الحب: أظهرت دراسة أجريت في المانيا ان في الامكان من الان فصاعدا رصد مرض الزهايمر قبل عقود من بدء ظهور اعراضه.

وقالت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) في تقرير لها إن الدراسة اعتمدت على جعل اشخاص تتراوح اعمارهم بين 18 و30 عاما يحاولون ايجاد طريقهم داخل متاهة مفترضة وذلك لاختبار عمل عدد من خلايا الدماغ.

وتوصل الباحثون وهم مجموعة من اخصائيي امراض الجهاز العصبي في المانيا الى ان أداء الاشخاص المرشحين للاصابة بالمرض بسبب موروثهم الجيني جاء مختلفا عن أداء الاخرين.

تحركوا بطريقة مختلفة

نشر فريق العمل نتائج هذه الدراسة في مجلة علوم واعتبر ان هذه المستجدات ستسهل في المستقبل تشخيص مرض الزهايمر ثم علاجه بنجاعة اكبر.

وجرت الدراسة تحت ادارة لوكاس كونز من المركز الالماني لامراض الجهاز العصبي في بون وقال الباحثون المشاركون فيها إن الاشخاص الذين لديهم استعداد للاصابة بهذا المرض ساروا داخل المتاهة بطريقة مختلفة وقللوا من استخدام خلايا معينة داخل الدماغ لها علاقة بالتحرك داخل الاماكن.

ويعتقد الباحثون ان هذه الدراسة قد تمهد لمعرفة لماذا يجد الاشخاص المصابون بالخرف صعوبة في التحرك داخل الاماكن التي تحيط بهم.

وجاء في التقرير الذي نشرته مجلة علوم "النتائج التي توصلنا اليها قد تعتمد كاطار عمل اساسي لاجراء فحوصات خاصة قبل الفحوصات السريرية لتشخيص المرض في وقت مبكر كما تقدم تفسيرا للضياع المكاني المرتبط بالاصابة بألزهايمر".&

الموروث الجيني معقد

ورغم ان الجينات تؤدي دورا في الاصابة بالخرف إلا ان تأثيراتها معقدة وهناك جوانب غير معروفة فيها حتى الان.

وتقول الدكتورة لورا فيبس من المؤسسة الخاصة ببحوث الزهايمر في بريطانيا إن هذه الدراسة ركزت على شباب اصحاء ولكن موروثهم الجيني يدل على احتمال اصابتهم بهذا المرض لاحقا وهذا يعني أن تغييرات قد تصيب الانسان وتظهر في شكل ضياع في الاماكن قبل ظهور الاصابة الفعلية بالمرض بعقود.

وأضافت "رغم اننا لسنا متأكدين من ان الاشخاص الذين خضعوا لهذه التجربة سيطورون اصابة بالمرض لاحقا غير ان رصد التغييرات الاولية التي تحدث في الدماغ والمرتبطة بعوامل جينية امر مهم لمساعدة الباحثين في فهم سبب اصابة بعض الناس بهذا المرض دون غيرهم في وقت لاحق في الحياة".

وقالت ايضا "هناك عوامل عديدة قد تساعد على الاصابة بألزهايمر ومنها العمر والموروث الجيني واسلوب الحياة لكن البحث مهم كي نفهم الطريقة التي يسهم بها كل عامل من هذه العوامل في الاصابة بهذا المرض".