قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: اختار "فاشن فورورد دبي" المصمم السعودي المولد يوسف أكبر فائزًا في مسابقة مجتمع "نَت جست أ ليبل" Not Just A Label (NJAL) ليعرض تصاميمه الإبداعية في الحدث الذي يقام في دبي خلال شهر إبريل المقبل.

وجرى اختيار أكبر من بين أكثر من 170 مشاركًا عالميًا في التصفيات، وسيجري تقديم أحدث مجموعاته في دورة العام 2020 من "فاشن فورورد دبي"، حدث الموضة العالمي الذي سيعقد بين 2 و4 إبريل في حي دبي للتصميم.

ووقع الاختيار على أكبر بعد دراسة مستفيضة أجرتها لجنة تحكيم متخصصة شملت الرئيس التنفيذي لفاشن فورورد دبي بونغ غيريرو، ورئيس مكتب الشرق الأوسط لمجلة "دبليو دبليو دي" ريتو أبادياي، وخبيرة التجزئة والتسويق شاهي حمد، ومديرة علاقات المصممين في "فاشن فورورد دبي" مارسيلا دانيالوفا، وغيرهم من صفوة قادة قطاع الموضة والمسؤولين في فريق "فاشن فورورد دبي".

وأعرب يوسف أكبر عن سروره باختياره فائزًا في هذه المسابقة، التي وصفها بالمرموقة، مبديًا امتنانه لكل من "نت جست أ ليبل" و"فاشن فورورد دبي" على هذا الاختيار الذي اعتبره "خطوة مهمة في مسيرتي نحو النجاح، ستمكنني من عرض أعمالي في الموضة على جمهور أوسع".

وُلِد يوسف أكبر في المملكة العربية السعودية، ودرس علوم اللوجستيات في جامعة جنوب أستراليا قبل أن يتحوّل إلى العمل في مجال تصميم الأزياء فيما يكمل الدراسة لنيل درجة الماجستير في جامعة سيدني.

وتُظهر أعمال أكبر افتتانه بالتفاعل بين القماش والجسد، وتتحدى مجموعاته التقاليد المتبعة في قصّ قِطع الملابس وخياطتها، مع إبراز الأناقة والأنوثة، ما يجعل منها أداته التي توصل رسالته إلى العالم في شكل قماش يُرتدى على جسد.

من جانبه، قال بونغ غيريرو الرئيس التنفيذي لفاشن فورورد دبي، إن يوسف "مثال على المرونة والتفاعل بين أسواق الشرق الأوسط وغيرها من أسواق الموضة، لا سيما في ضوء مسيرته الممتدة بين المملكة ومدينة سيدني، ويؤكد فوزه بمسابقة "نت جست أ ليبل" التزام "فاشن فورورد دبي" بالسعي الدائم لاكتشاف المصممين الناشئين ووضعهم في دائرة الضوء".

من الجدير بالذكر أن علامة "يوسف أكبر" تقوم على تصميم الموضة والملابس الجاهزة وفق مبادئ أخلاقية مسؤولة، مع الاهتمام بأن تتيح لزبائنها ومرتديها الإطلالة الأنيقة والشعور بالراحة. وتستخدم العلامة المواد المعاد تدويرها وتدعم الحرفيين المحليين في المجتمعات الصغيرة من الشرق الأوسط وحول العالم في عمليات الإنتاج.

ومن المقرّر أن يعرض أكبر خلال معرض "فاشن فورورد دبي" مجموعة "بلود وِتنس" (شهود الدم)، المكرسة لمفهوم الموضة المستدامة التي تتحلّى بالمسؤولة الاجتماعية، ودعم النساء في بلدان العالم النامية، لا سيما في الشرق الأوسط والهند.

وأوضح يوسف أنه كرّس هذه المجموعة لجميع النساء، بمن فيهنّ الأرامل والفتيات من اليتامى والمراهقات اللواتي يكافحن للحصول على التعليم، علاوة على النساء اللواتي يتعرّضن للاستغلال والإيذاء، فضلًا عن النساء الشجاعات المكافحات والمدافعات عن حقوقهم وتطوير ثقافاتهم، ويتصدين للتحديات في سعيهم لتحقيق المساواة والحرية.