قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أبدى رئيس شركة أرامكو النفطية السعودية الإثنين تفاؤله بانتعاش الطلب العالمي على النفط وبتخطي أسوأ ما في جائحة كوفيد-19.

وقال رئيس الشركة وكبير إدارييها التنفيذيين أمين بن حسن الناصر في مؤتمر عبر الفيديو إن الطلب العالمي على النفط الخام يقارب 90 مليون برميل في اليوم، أي أقل بعشرة ملايين برميل مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة. وتوقّع الناصر أن يرتفع الطلب العالمي على النفط إلى نحو 95 مليون برميل في اليوم بنهاية العام.

وتأثر الطلب على النفط بشكل كبير بالإغلاق الذي شهدته دول عدة حول العالم لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، وتراجع في فترة من الفترات بمقدار يزيد على 20 مليون برميل في اليوم.

وفي حين لم يتّضح بعد كم ستستمر موجة الضبابية الحالية، تحدّث الناصر عن مؤشرات متزايدة إلى أن أسوأ ما في الأزمة ربما بات خلفنا. وقال الناصر إن "سوق الطاقة يشهد انتعاشا جزئيا بالتزامن مع بدء مختلف الدول حول العالم باتخاذ خطوات لتخفيف القيود وإعادة إنعاش اقتصاداتها". ووصف الناصر أداء الشركة في الفصل الثاني بأنه الأسوأ منذ أجيال.

وقال إن "الظروف غير المواتية الناتجة من تراجع الطلب وانخفاض أسعار النفط الخام انعكست على نتائجنا للربع الثاني، غير أننا بحمد الله، حققنا أرباحًا قوية".

وفي الفصل الثاني من العام الحالي، شهدت "أرامكو"، أكبر شركات النفط في العالم، تدهورا كبيرا في أرباحها الصافية التي بلغت 6,6 مليارات دولار، أي بتراجع نسبته نحو 73 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق حين بلغت أرباحها الصافية 24,7 مليار دولار.

كذلك تراجعت الأرباح الصافية للشركة في النصف الأول من العام بنسبة 50 بالمئة إلى 23,2 مليار دولار مقارنة بـ46,9 مليار دولار في الفترة نفسها من العام السابق.

وقال الناصر إن الشركة ستخفض الإنفاق الرأسمالي في السنوات المقبلة، مؤكدا أن الأرقام في العام 2021 ستكون أقل بكثير من التوقعات السابقة.

وأكد رئيس أرامكو أن الشركة ستزيد الإنتاج إلى 13 مليون برميل للنفط يوميا مقارنة بـ12 مليون برميل في اليوم حاليا، لافتا الى أن الشركة قادرة على مواصلة إنتاج 12 مليون برميل في اليوم من دون أي زيادة في الإنفاق.

وتوصّلت الدول المنتجة للنفط لاتفاق لخفض الإنتاج في نابريل بنحو 9,7 ملايين برميل بهدف محاولة تحقيق توازن بين العرض والطلب في السوق لرفع الأسعار، في أعقاب حرب أسعار بين السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم، وروسيا.

ووصل انتاج السعودية إلى مستوى 12,3 مليون برميل وهو مستوى غير مسبوق، قبل أن يتراجع إلى 8,5 ملايين في مايو بفعل اتفاق خفض الإنتاج وإلى 7,5 ملايين برميل يوميا في يونيو الماضي.