قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 تسعى لجنة الثقافة والسياحة والاثار النيابية بالتنسيق مع الجهات المعنية الى وضع خطط من شأنها تطوير قطاع السياحة، فيما كشفت عن امتلاك العراق 15 الف موقع اثري، الا ان الايرادات في الموازنة لا تتجاوز الـ 1 بالمئة.

وقال عضو اللجنة علي الحميداوي لـ"الصباح"، ان "ملف السياحة والاثار في العراق معطل، في وقت تستثمر فيه الكثير من دول العالم السياحة بشكل كبير من اجل تطوير واقعها الاقتصادي، وبالتالي فان الاحصائية المتوفرة لدينا تتحدث عن وجود 15 الف موقع اثري موجود في العراق اضافة الى الاماكن الدينية المقدسة"، لافتا الى ان"السياحة لا تشكل في الوقت الحاضر اكثر من 1 بالمئة من ميزانية العراق". 

واضاف ان "الاثار الموجودة في العراق لا تقل اهمية عن اثار مصر، في وقت تشكل فيه السياحة في مصر 10 بالمئة من واردات الدولة"،  كاشفا في الوقت ذاته، عن "مساعي لجنة الثقافة والسياحة لتطوير هذا القطاع بما تمتلكه من خطط 

موضوعة".

ولفت الى ان "هذا القطاع سيكون رافدا مهما، بعد القطاع النفطي في تطوير اقتصاد العراق والمؤشرات جيدة في المستقبل"، مبينا وجود "دراسات مهمة ستعمل اللجنة مع الجهات المعنية والمختصة على تحويلها  الى واقع عملي للنهوض بهذا القطاع".

وبشأن اخر، قالت رئيس اللجنة سميعة الغلاب، في بيان تلقت، "الصباح"، نسخة منه، ان "الانباء التي تداولتها بعض وسائل الاعلام بشأن اهداء رئيس مجلس النواب مبلغ 25 مليون دينار للسيدات من اعضاء البرلمان بمناسبة عيد المرأة لا صحة له ومفبرك من قبل اجندات تحاول زعزعة الثقة بين الشعب ومجلس النواب".

وشددت الغلاب على انها "ستعمل على توجيه الجهات المختصة بمحاسبة القنوات الفضائية ووسائل الاعلام الاخرى التي تنشر الاخبار غير الصحيحة من اجل اثارة اللغط والفوضى"، عادة "تلك الهجمة بانها تقع ضمن الحملات التسقيطية التي حان وقت ايقافها عند حدها وفق القوانين النافذة"، داعية الى توخي الدقة والحذر في نشر الاخبار العارية عن  الصحة".