قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: قال الاعلام الرسمي يوم الاثنين ان الكثير من الصينيين الاغنياء والمشاهير اما يغيرون جنسيتهم او يحصلون لاطفالهم على جنسية اجنبية لتجنب سياسة الطفل الواحد.

ونقلت وكالة انباء الصين الجديدة شينخوا عن مسؤول كبير عن تخطيط العائلة قوله quot;بكين ستفرض غرامات على المشاهير الذين يخرقون قاعدة الطفل الواحد وستكون اكبر مقارنة بالمواطنين العاديين.quot;

وكانت اجراءات سابقة اصدرتها لجنة الاسكان الوطنية وتخطيط العائلة و10 وكالات اخرى في سبتمبر ايلول قالت ان الصفوة يجب أن تلعب دورها في السيطرة على سكان البلاد.

وترجع الصين الى قوانين تخطيط العائلة الفضل في منع قدوم 400 مليون مولود جديد وبالتالي تعزيز الازدهار في دولة يقطنها الان نحو 1.3 مليار نسمة او خمس اجمالي سكان العالم.

لكن هذه السياسة فاقمت مشكلة عدم التوازن بين الجنسين حيث ادت اتاحة اختبارات الاشعة فوق الصوتية والاجهاض الانتقائي للجنس الى ولادة 118 ولدا مقابل كل 100 بنت ما قد يهدد الاستقرار الاجتماعي لان مزيدا من الرجال يجدون صعوبة في العثور على زوجات.

وقالت شينخوا quot;في الاعوام الاخيرة واجه مزيد من المشاهير مثل نجوم السينما ونجوم الرياضة انتقادات اعلامية بسبب حجم عائلاتهمquot; محددة اسم احد نجوم كرة القدم الذي غرم 50 الف يوان (حوالى 7 الاف دولار) لانجابه طفلا ثانيا.

وقالت شينخوا ان quot;دخله السنوي يبلغ 5 ملايين يوان وهو من اعلى الدخول للاعب كرة قدم في الصين.