قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 أبقى اللاعب الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا جونيور، الغموض حول مستقبله الرياضي، بتجاهله طلب ناديه الحالي برشلونة الإسباني بنفي "شائعات" قرب رحيله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وكانت تقارير صحفية اسبانية عدة، قد أشارت، في الأيام القليلة الماضية، أنّ نيمار استمع للعروض المقدمة إليه من أندية أخرى هذا الصيف باهتمام كبير، عكس المعتاد.
 
وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية ، فان نادي باريس سان سان جرمان الفرنسي لا يمانع بدفع قيمة البند الجزائي لفسخ عقد نيمار، والبالغ 222 مليون يورو على أن يعرض على اللاعب عقدا لخمسة أعوام قيمته السنوية 30 مليون يورو.
 
وتبعاً لهذه التقارير المتعددة، كشفت صحيفة "سبورت" الكتالونية، الأربعاء، أن إدارة برشلونة طلبت من نيمار الخروج لتكذيب هذه الشائعات، وتهدئة المشجعين، عبر تأكيد استمراره في النادي الكتالوني.
 
وأوضحت الصحيفة المقربة من نادي برشلونة، أن "نيمار استخدم شبكات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة، ونشر صورا أثناء قضائه العطلة في جزيرة إيبيزا، لكنه لم يعلق على قضية اهتمام باريس سان جيرمان بضمه"، ما يعد تجاهلاً لطلب النادي الكتالوني".
 
وانضم نيمار إلى برشلونة في صيف 2013، قادماً من نادي سانتوس البرازيلي، وقد جدّد عقده في شهر أكتوبر الماضي لمدة 5 مواسم آخرى، أي إلى غاية 2021.