قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق النجم الدولي السابق واين روني الفوز في مباراته الأولى بعد عودته كلاعب الى كرة القدم الإنكليزية، مساهما بفوز فريقه دربي كاونتي على بارنسلي 2-1 الخميس ضمن منافسات الدرجة المحلية الأولى.

وأعلن دربي كاونتي في صيف العام 2019 عودة المخضرم روني (34 عاما)، النجم السابق لإيفرتون ومانشستر يونايتد والهداف التاريخي للمنتخب الإنكليزي، الى صفوفه بدءا من العام الحالي كلاعب ومدرب، في إشراف المدير الفني للفريق الهولندي فيليب كوكو.

وجلس "الفتى الذهبي" الى مقاعد البدلاء مع فريقه في الأسابيع الماضية كما شارك في تمارينه، لكنه انتظر العام الجديد ليصبح مخولا للعب.

وفي مباراته الأولى كلاعب مع دربي كاونتي، حمل روني شارة القيادة، وصنع الهدف الأول لفريقه بتمريرة من ركلة حرة تابعها جاك ماريوت داخل الشباك، وساهم في الهدف الثاني الذي سجله مارتن واغهورن.

وهو الفوز الثامن لدربي كاونتي هذا الموسم مقابل تسعة تعادلات وتسع هزائم. ويحتل الفريق المركز السابع عشر (من أصل 24) في دوري الدرجة الإنكليزية الأولى، وهي الثانية عمليا بعد الدوري الممتاز.

وكان روني قد أنهى ارتباطه بفريق دي سي يونايتد الأميركي الذي انضم الى صفوفه في حزيران/يونيو 2018. ونشأ "الفتى الذهبي" في إيفرتون، ثاني أندية مدينة ليفربول الإنكليزية، وانضم في العام 2004 الى مانشستر يونايتد حيث برز محليا وعالميا، قبل أن يعود الى نادي نشأته في 2017.

وخلال مسيرته، أصبح روني أفضل هداف في تاريخ فريق "الشياطين الحمر" مع 253 هدفا في 559 مباراة في مختلف المسابقات، وذلك بحسب الاحصاءات الرسمية للنادي. كما أصبح الهداف التاريخي للمنتخب الإنكليزي، مع 53 هدفا في 119 مباراة دولية.