قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لأسباب مجهولة تم تأجيل حفل زفاف عارضة الأزياء العالمية ناعومي كامبل إلى فبراير المقبل، علما أن إقامة الزفاف في السابع من ديسمبر بمعبد الأقصر كان أقرب الى الشائعة .
الأقصر: في مفاجأة غير متوقعة ولأسباب غير معلنة تأجل زفاف عارضة الأزياء الإنكليزية ناعومي كامبل والذي كان من المقرر إقامته مساء أمس الثلاثاء إلى فبراير ndash; شباط من العام المقبل، علماً أن إمكانية إقامة حفل الزفاف في السابع من ديسمبر كما قيل يعتبر أمراًً مستحيلاً، لغياب أي تنظيمات خاصة بالحفل بداية من إبلاغ مديرمعبد الأقصر برغبة العارضة في إتمام مراسم زفافها في المعبد.
ومن جانبه، قال محافظ الأقصر سمير فرج لـquot;إيلافquot; أن قرار التأجيل جاء بناءً على رغبة العارضة الإنكليزية ناعومي كامبل، مشيراً إلى أنها ستقيم حفل زفافها أعلى الربوة الموجودة في معبد الأقصر، وليس في طريق الكباش أو داخل جدران المعبد، ولافتاً الى أن تلك الربوة تشهد دورياً إقامة حفلات عشاء واستقبال كما في معبد حتشبسوت الذي زارته كامبل قبل أسبوعين وتناولت على ربوته عشاءها.
وعن سبب عدم الإعلان عن تأجيل حفل الزفاف قبل الموعد المقرر سابقاً، قال فرج إنه تلقى خبر التأجيل قبل أسبوعين لكن ليس من اختصاصه إعلان ذلك التاجيل، أو تحديد أي موعد آخر لأنه أمر يخص العارضة وحدها.
ولأن فكرة إقامة زفاف داخل احد المعابد الاثرية، يتطلب الحصول على موافقات من عدة جهات في مقدمتها المجلس الاعلى للاثار المصرية، وادارة معبد الاقصر، فضلاً عن هيئة آثار مصر العليا، فقد يتحول قرار التاجيل الى قرار بإلغاء الحفل، ان لم يتم التنسيق بين كل تلك الجهات، وهو الأمر الذي غاب عن المسئولين قبل الإعلان عن إقامة حفل الزفاف في السابع من ديسمبر، إذ أكد كل من مدير معبد الإقصر، سلطان محمد عيد، و مدير إدارة الإعلام بمحافظة الأقصر، بدري المصري، أنهما لم يتلقيا أي طلب أو اخطار من أي جهة رسمية تطلب إقامة زفاف في معبد الأقصر، مشيرين أنهما عرفا عن خبر إقامة حفل زفاف ناعومي كامبل داخل المعبد من الصحافة.
إذاً يبقى السؤال، هل ستشهد الاقصر فعلياً في فبراير حفل زفاف ذو طابع عالمي للعارضة ناعومي كامبل، أم سيدفع غياب عمليات التنسيق بين الجهات المصرية المعنية بالعارضة الإنكليزية إلى التخلي عن رغبتها في إقامة زفافها بتلك المدينة الأثرية؟