قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: يرفض المخرج عادل سرحان تصنيف فيلمه القصير quot;أديمquot; الذي أطلققه مؤخراأنه لطائفة معينة أوأنه يعبر عن سياسة حزب لبناني واحد . بل هو فيلم لكل الطوائف اللبنانية، وتكريم لكل شهيد حق . واختار له اسمquot;أديمquot; التي تعني بالفصحى التراب. وجمع أديم الأرض والسماء واديم والماء الصافية وجعلهم رمزا للوطن.
عادل وفي حديثه لإيلاف صرح:quot;صحيح أن الفيلم مدته 12 دقيقة ولكن هو نتاج تراكمات ومخلفات خمسة عشر سنة مرت بالبلد . وحصرتهم ب12دقيقة . والفكرة تصل من الدقيقة العاشرة . لأني أردت أن ادخل لصلب الموضوع وأخذ الزبدة . لم ارغب ان أدخل بتفاصيل الحياة وأوضح ما مشكلة كل شخص ومع من اختلف وحارب . الهدف الأساسي هو الدفاع عن الوطن وبالنتيجة تكون الشهادة بشرف .
وحول ارتباط الشهادة بشكل عام في لبنان بحزب الله قال :quot;كل شخص يراها بطريقته وهو حر. البعض يراها مرتبطة من وجهة نظره بحزب الله. و البعض الآخر يراها مرتبطة بالقوات اللبنانية .والبعض يراها مرتبطة بالجيش اللبناني بالنسبة لي أنا رمزتها للوطن و رمزتها للجيش اللبناني عندما كان في نهر البارد وللمقاومة اللبنانية بكل فروعها عندما كانت في الجنوب والبقاع عندما كانت تحارب وحررت بيتي في ضيعتي الجنوبية quot;كفركلاquot; والتي تقع ضمن جميع القرى التي تحررت عام 2000.
وأضاف :quot; كان بيتي ضمن البيوت المحتلة وشاهدت كثير من العائلات مثل عائلة كارمن لبس في الفيلم .هذه تجربة عاشها كل شخص لبناني بعيدا عن الطائفة والأنتماء السياسي، وإذا كان البعض نسب رسالة الفيلم فقط لحزب الله. اقول لهم :quot; هل شاهدتم علما أصفرا في الفيلم !. أنا اتكلم عن مقاومة لبنانية بكل فروعها، أما إذا كان البعض حصرها فقط بحزب الله فهذا شرف لحزب الله وشرف لكل لبناني لأنه حرر الوطن . ربما لأن المنطقة التي أنتمي إليها حررها حزب الله ورجال المقاومة والجيش اللبناني الذي افتخر به. لأن نحن تحت إرادة الجيش اللبناني الذي في معركة نهر البارد رفع رأسنا وقدم كثير من الشهداء ونساند الجيش فلماذا لايكون الفيلم أيضا رمزا لشهداء الجيش اللبناني.
وحول إذا ما كان تلقى دعما ماديا من حزب الله كمساهمة في إنتاج الفيلم قال:quot;إذا كانت المقاومة ستفكر بعمل فيلم من هذا النوع سيكون فيلما ملتزما 100% .الفيلم لم يكن ملتزما ولم يظهر لأي طائفة ينتمي لأن كان فيه نساء غير محجبات وحتى الملابس لم تكن تظهر أي إلتزام ديني حتى يبدو وكأنه فيلما للمقاومة أو لحزب الله . لأن المقاومة لديها مبدأ معين وحزبا لله لايرضي بإنتاج عمل لم يرسم هوخطته 100% . هذا الفيلم من إنتاج عادل سرحان وشركائه لاأكثر ولا أقل. وهو إنتاج فردي لايوجد فيه اي معلن أو داعم ولم اكن اريد أي جهة رسمية تشاركني فيه وتفرض علي أشياء لاأريدها .
وأضاف : الفيلم نتاج امر واحد وهو اللباني مع اخيه اللبناني في وطن واحد اسمه لبنان لاأصفر ولا أحمر ولاأزرق ولاأ ي لون. وان كان يشرفني أن يكون تابعا لأي مقاومة لبنانية مهما كان انتمائها ، وربما حسب الفيلم على حزب الله والمقاومة لأني انا انتمي لهذه المنطقة ولمقاومتها وليس بالضرورة أن احمل سلاحا أنا بعملي . أحمل سلاح ذو حدين يكون موجهة لكل دول العالم. عموما وquot;حتى ترتاح الناسquot; quot;حزب اللهquot; لايدعم مخرج يقوم بإخراج أغاني مصورة ..
عادل تمنى أن يعرض فيلمه ليس فقط على قناة المنار بل على كل شاشة العالم :اتمنى أن يشاهده الإسرائيلين حتى يعرفوا كيف نضحي بأولادنا وكيف نعزهم ونكرهم عندما يستشهدوا ، وان شهداءنا غاليين على الوطن وهم رفعوا كرامنتا وعزتنا وشعرنا بسببهم بالأمان وبإستشهادهم انطلق عرس الشرف الذي اطلقته على الفيلم.