قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خرجت ليندسي لوهان من السجن بعد قضاء 13 يوم عقاب من أصل 90 يومًا .

كاليفورنيا: أطلقت السلطات الأميركية سراح الممثلة ليندسي لوهان من السجن، بعد أن قضت 13 يوما من حكم بالسجن ثلاثة أشهر لانتهاكها شروط المراقبة التي فرضت عليها عام 2007.

وقضت محكمة لوس أنجلوس العليا الشهر الماضي، بعقوبة السجن لمدة 90 يوماً على الممثلة لانتهاكها حكماً قضائياً بحضور جلسات التأهيل من تعاطي الكحول، حيث كانت قد وضعت تحت المراقبة.

ودخلت لوهان، 24 عاما، سجن النساء يوم 20 يوليو/تموز ووضعت في سجن انفرادي، إلا أن سلطات السجن قالت إن الحكم تم تخفيفه لحسن السير والسلوك، في إطار برامج الإفراج المبكر للتغلب على مشكلة ازدحام السجون.

وكانت دينا لوهان والدة نجمة هوليوود، قالت إن أبنتها quot;مرتعبة حتى الموت.. إنها قوية، لكن ما أن يواجه شخص ما شيئاً مريعاً كهذا.. دعونا نرى ما سيحدث.quot;

وأكدت الأم أن ليندسي، تحاول أن تكون إيجابية، ولامت النجومية كونها وراء المتاعب التي تواجه ابنتها حالياً قائلة: quot;لو لم تكن ليندسي من المشاهير لما كانت في هذا الموقف الآن.. وهذا يحزنني بحق.. كل ما تقوم به يأخذ منحا أبعد لأنها مشهورة، فلو لم تكن كذلك، لما كانت في هذا الموقف الآن، ولما كان الأمر سيكون شاقاً عليها..quot;

وصرح مدير دورات التأهيل في انتهاك قوانين تعاطي الكحول، بأن لوهان تغيبت عن 9 جلسات منذ ديسمبر/كانون الأول، على الرغم من أن حكم القاضي كان قد خيرها بين حضور الجلسات أو السجن.

وأُمرت لوهان بالتوقف عن تعاطي الكحول، ووضع سوار كهربائي في قدمها، لكي يكشف عن نسبة الكحول في دمائها ما إن شربت، ويحدد تحركاتها.