قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكَّدت الممثلة الأميركيَّة، سكارليت جوهانسون، أنَّ صورها العارية الَّتي إنتشرت أخيرًا، إلتقتطها بالأساس لترسلها إلى زوجها السَّابق بغية مصالحته، بعد احتدام المشاكل بينهما.


نيويورك: أكدت الممثلة الأميركية، سكارليت جوهانسون، أن صورها العارية التي انتشرت أخيرًا، كانت حضرتها أساسًا من أجل طليقها ريان رينولدز.

وأوضحت جوهانسون (26 عامًا)، أنها لم تشعر بالحرج بعد تسريب صورها في ايلول الماضي، وذلكفيحديث لها مع مجلة vanity fair، حيث حلت نجمة على غلافها.

وقالت سكارليت: quot;الصور العارية تم إرسالها إلى زوجي السابق بسبب بعض المشاكل بيننا، وكانت بهدف مصالحتهquot;.

وأضافت جوهانسون: quot;لا أرى مشكلة في ذلك، فأنا لم أصور فيلمًا إباحيًا، على الرغم من أن عمله لا يعتبر خطأً أيضًاquot;.

وقالت ممازحة: quot;انه لأمر جيد انتشار هذه الصورquot;، لانها تعرّفهاعلىالزوايا التي تجعلها تبدو جميلة.

واكدت سكارليتأنها أرسلت هذه الصور لزوجها حينذاك الممثل الكندي، ريان رينولدز،بأمل أن يؤدي ذلك إلى إعادة العلاقات بينهما، بعد أن افترقا عن بعضهما بعضا.

وأضافت أنها كانت تعاني إحباطًا وحالة نفسية سيئة، بسبب توتر علاقتها مع زوجها السابق، فبادرت بإرسال الصور له من دون أن تتخيل أن هناك من سيخترقهاتفها، لإيهام محبيها بأنها تقبل نشر صورفاضحة لها نظير مقابل مادي.