قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

زادت حصيلة الوفيات إثر ثوران بركان quot;ميرابيquot; في quot;جاوة الوسطىquot; في أندونيسيا إلى 324 شخصًا الأربعاء.


جاكرتا: ذكر مسؤول أندونيسي أن حصيلة الوفيات إثر ثوران بركان quot;ميرابيquot; في quot;جاوة الوسطىquot; في أندونيسيا قد ارتفعت إلى 324 شخصًا اليوم.

وقال المسؤول في الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث الطبيعية والتخفيف من آثارها إن المزيد من المشردين عادوا إلى منازلهم في الوقت الذي انخفضت فيه شدة النشاط البركاني.

لكن هيئة رصد البراكين أكدت أن البركان مازال في حالة أقصى نشاط. وصرح المسؤول بأن عدد المشردين تقلص إلى 109879 شخصًا، بعدما تجاوز 400 ألف شخص. فيما يتلقى 427 جريحًا بسبب ثوران البركان العلاج الطبي في المستشفيات.

ويثور بركان ميرابي، البالغ ارتفاعه 2968 مترًا، بشكل متكرر منذ 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ويطلق حممًا ساخنة من الرماد تنتشر إلى ما يزيد على 40 كيلومترًا. ويعد ميرابي أحد البراكين الـ 129 النشطة في أندونيسيا. وقع الثوران السابق لميرابي في عام 2006 حين لقي شخصان مصرعهما، وأودى ثورانه في عام 1994 بحياة 60 شخصًا. وأدى ثوران كبير في عام 1930 إلى مصرع أكثر من ألف شخص.