قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ميديين: ادى انزلاق للتربة في موسم امطار لا سابق له في ميديين (400 كلم الى شمال غرب بوغوتا) كبرى مدن مقاطعة انتيوكيا الى طمر حوالى مئتين من سكان هذه المدينة الواقعة شمال غرب كولومبيا.

وقال الناطق باسم مقاطعة انتيوكيا خورخي اومبرتو سالازار لوكالة فرانس برس quot;تمكنا في هذه المرحلة من انتشال جثتي راشدين. وامر الحاكم بمواصلة عمليات البحث ليلا و350 من رجال الانقاذ يعملون حالياquot;.

وكان نائب مدير عمليات الانقاذ للصليب الاحمر الكولومبي سيزار اوروينيا لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي ان quot;التقديرات الاولية تشير الى ان ما بين 150 ومئتي شخص مفقودون وعثر على ثلاثة حتى الان احياءquot;.

واضاف ان رجال الاسعاف يحاولون العثور على احياء بين الانقاض. وحصل الانزلاق عند الساعة 14,00 (19,00 تغ) في قطاع غابريلا شمال ميديين ثاني مدينة في كولومبيا.

واصاب انزلاق التربة حوالى عشرة مبان من ثلاثة طوابق حسب المسؤول نفسه الذي اوضح ان فرق الانقاذ تقدر عدد الذين كانوا في كل مبنى بين 15 وعشرين شخصا.

وقال مصور من وكالة فرانس برس في المكان ان حوالى 300 شخص انضموا الى رجال الانقاذ للبحث عن جيرانهم.

واوضح سالازار ان انزلاق التربة اصاب ايضا حديقة يرتادها اطفال موضحا ان السكان quot;قلقون جدا على الاطفالquot;.

والحادث مرتبط بضعف التربة بسبب الموسم الثاني للامطار السنوية الذي بدأ في ايلول/سبتمبر في كولومبيا.

وميديين مدينة صغيرة محاطة بواد وتضم عشرات الاحياء التي تتضمن منازل هشة مبنية على سفح جبل وتتأثر الى حد كبير بانزلاق التربة.

وتشهد كولومبيا منذ مطلع العام هطول امطار غير مسبوقة ادت الى مقتل حوالى 174 شخصا، حسب اخر حصيلة لوزارة الداخلية.

وارتفع عدد المنكوبين بهذه الامطار الى 1,5 مليون شخص بينما اعلن 28 من اصل 32 اقليما في البلاد في حالة كارثة طبيعية.